موت ودفن -ثورة- تشرين العراقية

محمد رضا عباس
rajak52@aol.com

2022 / 9 / 27

آيات فتاة شابة ,جميلة , مثقفه , وفي راسها طموح ان ترى بلدها متقدم خالي من العشوائيات , كهرباء مستمر , ورعاية للشباب .انها مهندسة تصاميم و تعرف ما تقوله , وتعمل بكل جهد ومثابرة من اجل ان تثبت قدرة المرأة العراقية على انجاز العمل الموكل بها بكل جدارة وحرفية . لقد دعاني والدها , وهو ابن خالتي ,الى احد مطاعم بغداد الحديثة , ومن جملة احاديثنا سألت آيات هل انت تشرينية , فكان جوابها سريعا نعم انا تشرينية واعتز بهذا الشعار , وقد تظاهرت بكل جدية وحملت الشعارات ورددت الهتافات . وهنا قاطعتها وقلت لها لقد قرات مؤخرا خبر توزيع منشورات تدعو لتظاهرة الاول من تشرين المقبل فهل ستشاركين فيها , فكان جوابها سريعا لا عمو , وهنا استفسرت عن رفضها هذه المرة فكان جوابها , لقد اكتشفت ان الاهداف العلنية للتظاهرات كانت تختلف عن الغير معن عنها .
هذا الراي يشاركه تقريبا جميع من تحدثت معه عن تظاهرات تشرين 2020. انهم يقولون ان التظاهرة القادمة لا معنى لها خاصة وان من يحكم البلاد الان شخص قد عين بموافقة من تظاهر في تشرين , وان هذه الحكومة مؤقتة , و لا توجد حكومة منتخبة و انه لا يعرف من يقودها , وان الاوضاع الدولية الحالية لا تشجع على التظاهر وان خلق مشاكل سياسية وامنية قد تؤثر على تدفق النفط العراقي الى الاسواق العالمية بالوقت الذي يشاهد الغرب ازمة طاقة خانقة له . بكلام اخر , التظاهرات القادمة سترفض من قبل الولايات المتحدة الامريكية والغرب وليس لها معنى وان هدفها اعلامي تسوق لها دوائر غير صديقة للتغيير .
وهذه هي الحقيقة , لقد صفق ودعم تظاهرات تشرين اغلب ابناء الشعب العراقي لان مطالبها كانت عادلة . التظاهرات كانت تطالب بالقضاء على الفساد, القضاء على المحاصصة, توفير العمل للعاطلين , توفير الخدمات , توفير الطاقة الكهربائية , ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب . لقد كانت تظاهرات تشرين كرنفالا عراقيا بامتياز شارك فيها الرجال والنساء , الفقير والغني ,المتعلم وغير المتعلم , الكبير والصغير, العقال والعمامة و الافندي , السني والشيعي والكردي .
التظاهرات انحرفت عن اهدافها عندما دخلت عليها قوى لا تحب الخير للعراق و التغيير و بدأت شعاراتها تتغير بالتدريج من ثورة ضد الفساد الى ثورة ضد ايران , ومن دعوة لإصلاح النظام الى دعوة اسقاط النظام و الدستور , ومن دعوة نريد وطن الى دعوة اسقاط جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية . وبمرور الايام زاد عدد ضحايا التظاهرات وسط اتهامات متبادلة بين من يقود التظاهرات والحكومة و بدأت اصوات تخرج تطالب بتدويل القضية وهي اشارة الى دخول قوى غايتها اسقاط النظام والذي كلف العراقيون دماء غزيرة . سقطت حكومة السيد عادل عبد المهدي وجاءت حكومة السيد الكاظمي وفق مواصفات "الثوار". اذن , على ماذا التظاهرات القادمة ؟ احتفالا بأسقاط حكومة السيد عبد لمهدي او ابتهاجا بقدوم حكومة السيد الكاظمي ؟ لا اعتقد ان اهل بغداد والجنوب عندهم المعدة للعودة الى شوارع المدن ثانية , بعد ان شاهدوا كيف ان التظاهرات السابقة انحرفت عن اهدافها , واليك حديث بعض من تكلم عنها , وكلها اخذت من وكالة "روسيا اليوم".
يقول واحد , ضروري معرفة دعوى التظاهرات ومعالجة السبب لداعي التظاهر.
واخر, امريكا تريد الابقاء على الكاظمي , حركت ذيولها لعدم تشكيل حكومة جديدة.
اخر, هؤلاء غنم تقودهم السفارة (الامريكية) والجيش الالكتروني للكاظمي .
واخر , يوم اسود على العراق كان يوم طلعتكم بتشرين الاسود خليتونه حتى نكره شهر تشرين.
واخر , اي عطلوا المدارس بحجة ماكو وطن.
واخر , وين جنتو مو الكاظمي لعب بالدولة لعب و دمر العراق ومستشارين الكاظمي العميل كلهم من تشرين.
واخر , ثورة فاشلة يقودها فاسدون باسم الاصلاح.
واخر يقول , هاي مضحكة على الناس .
واخر, بس خريط و فوضى ولا عندكم قيادة ولا مشروع.
واخر يصرخ ويقول , شسويتوا بالاول خاطر راح تسوون هسه.
واخر يرد عليه ويقول , يا تشرين يا كانون كلها تمثيليات.



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World