سيمياء الضحيّة

باسم القاسم
emar8200@gmail.com

2018 / 4 / 1

ثمَّ إنّك ولاريبَ
سوريٌّ
حين نجمةٌ تتسوّلُكَ
تكسر يد شعاعِها
في دمعكَ ..
ثمّ تتضوّرُ ضوءًا
وتنادي :
لله ياعاشقين



https://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World