خيارات المقاومة في ظل التطورات الميدانية

نهاد ابو غوش
2023 / 10 / 22

نهاد أبو غوش
لا بد أن قيادة المقاومة الفلسطينية في غزة، تحسبت لمثل هذه الردود الوحشية الإسرائيلية التي تجاوزت كل الحدود المعروفة وانتقلت إلى اقتراف جرائم الحرب الموصوفة جهارا نهارا ومن دون أي خشية من مساءلة أو محاسبة، وأنها استعدت لهذه التطورت، ولذلك من المهم عدم حصر المقاومة في قطاع غزة. ذلك أن أي جهد نضالي في أي مكان يخفف الضغوط عن المقاومة في غزة، ويحول دون استفراد المحتلين بها.
من عناصر قوة المقاومة حفاظها على تفوقها الأخلاقي والقيمي وهو ما عبر عنه القائد محمد ضيف بوصيته للمقاتلين المستمدة من التراث العربي الاسلامي، كما أن قوة المقاومة تنبع من ثقة شعبها بها والتفاف الناس حول هذا الخيار، أما الخيارات العملية والتكتيكية فالقيادات الميدانية هي الأدرى بما يجدر القيام به، وفي جميع الأحوال يجب الحفاظ على أعلى درجات الوحدة الوطنية، والتصرف باعتبار أن المقاومة هي تعبير عن إرادة الشعب الفلسطيني كله وليس عن فصيل بعينه مع جزيل الاحترام والتقدير لمن زرع وحصد ولمن بادر وضحى وخطط ودرّب وتحمل كل أعباء الوصول إلى هذه اللحظة التاريخية الفارقة.
• ما الدور المطلوب من السلطة الفلسطينية في ظل هذه الحرب؟
السلطة عليها مسؤوليات قانونية وسياسية وأخلاقية تجاه كل ابناء الشعب الفلسطيني وخاصة تجاه شعبنا الممستهدف بحرب الإبادة والتهجير في غزة، لذلك على السلطة تسخير كل إمكانياتها لحماية شعبها الذي يذبح، ووقف الحرب وإيصال المساعدات الطبية والغذائية والإنسانية، والتدخل لدى الأمم المتحدة والهيئات الدولية لإرسال فرق وطواقم طبية وسيارات اسعاف وكل ما يلزم لاستقبال الجرحى في مستشفيات الضفة والقدس والخارجن إلى جانب الجهود السياسية والدبلوماسية المطلوبة لفضح الرواية الاسرائيلية واستنهاض قوى التضامن مع شعبنا في كل بلاد العالم
• ما تأثيرات الحرب على علاقات الإقليم؟ وهل يمكن أن ينجم عنها أي تحولات وكيف سيكون شكلها؟
- المشروع التصفوي الاسرائيلي وحرب الابادة ليست مفصولة عن خطط حسم الصراع، هذه الحرب تستفز مصر وتتعدى على سيادتها على أرضها وتوحي بأن الدول العربية معنية بتحمل نتائج الجرائم الاسرائيلية واستيعاب اللاجئين، كما أن الحرب تهدد الأردن من خلال قيام الاحتلال بخلق بيئة طاردة للسكان، ولا شك أن الحرب فضحت الطبيعة العنصرية والاجرامية لدولة اسرائيل وهو ما يمكن أن يعصف بكل جهود اسرائيل للتطبيع وتكريس مكانتها واندماجها في الاقليم.
• كيف يمكن للفلسطينيين الاستفادة من هذه الحرب لصالح قضيتهم؟.
- الفلسطينيون مطالبون اولا بالتوحد، اسرائيل أدركت الخطر الذي يتهددها فلجأت إلى وضع خلافاتها جانبا وتوحدت في مواجهتنا، نحن نواجه مخاطر أكبر بكثير مما تواجهه اسرائيل والأجدر بنا أن نضع خلافاتنا جانبا ونتحد في مواجهة المخاطر، حتى لو كان من الصعب الاتفاق على برنامج سياسي موحد يمكن الاتفاق على برنامج طوارئ لإغاثة غزة وحماية شعبنا هناك وحماية قرانا وشعبنا في الضفة المهدد من قبل ميليشيات المستوطنين،ثم إن هذه الحرب يجب أن تعيد تذكير العالم بأنه لا يمكن تحقيق السلام والاستقرار والأمن في المنطقة بدون الشعب الفلسطيني الذي أثبت أنه العنصر لرئيسي في معادلة الصراع.
• ما هو تأثير الحرب على العلاقات الفلسطينية - الفلسطينية؟
- لا شك أن الحرب وما سبقها من عملية طوفان الأقصى ستترك آثار كبيرة على الخيارات الداخلية من بينها تعزيز خيار المقاومة، وتبديد الأوهام حول إمكانية صنع السلام مع اسرائيل في وضعها الحالي وفي ظل توازن القوى المختل، وهيمنة قوى اليمين والتطرف، وبالتالي فإن القوى التي كانت تراهن على فرص السلام معنية بالعودة إلى رحاب الوحدة الوطنية وبذل الجهود للوصول إلى برنامج وطني يقوم على القواسم المشتركة واستراتيجية وطنية لتنظيم صمود الشعب وبقائه ونضاله من أجل الحرية والاستقلال.

حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا