هل سينعكس قرار تسعير النفط الروسي سلبا على نفط الشرق الاوسط ؟

محمد رضا عباس
2022 / 12 / 8

دخل قرار G7 والاتحاد الأوربي بتحديد سقف لسعر النفط الروسي حيز التنفيذ يوم 5 كانون الأول 2022 . القرار حدد سعر برميل النفط الروسي المنقول بحرا بمبلغ 60 دولارا , وهو قرار يرمي الى تقليل إيرادات الميزانية الروسية في ظل العملية العسكرية التي اطلقتها في اكرانيا في شباط 2022.
القرار الغربي رفض بشدة من قبل روسيا واعتبرته يمس السيادة الوطنية و تدخل في شؤون السوق , حيث ان الموافقة عليه " يمكن ان يصبح سابقة في ممارسة سيئة في الأسواق العالمية الأخرى". المتحدث باسم الرئاسة الروسية , دميتري بيسكوف , اعلن بان روسيا " لن تعترف باي سقف" , فيما اعتبر نائب رئيس مجلس الامن الروسي دميتري مدفيديف " انه لأمر مدهش كيف تحب الإنسانية ان تدوس على المجرفة المسنونة ذاتها , في محاولة لتنظيم الأسعار بحسب ظروف سياسية . هذه المحاولة تنتهي دائما باختفاء منتج او زيادة أسعاره." اما نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف فقد اعتبر فرض سقف أسعار للنفط الروسي يوازي قطع الغصن الذي تقف عليه الولايات المتحدة الامريكية والغرب .
اذن , روسيا قد قررت تحدي القرار الغربي وسوف تتجاوزه . كيف ولماذا ؟
طلاب الجامعات المرحلة الأولية , بكافة اختصاصاتهم , يعرفون قانون العرض والطلب من خلال درس الاقتصاد , بان الاقتصاد الحر لا يسمح للدول التدخل في شؤونه , وان أسعار أي مادة تحدد فقط من خلال العرض والطلب. قلة المعروض من فاكهة العنب يؤدي الى ارتفاع أسعار العنب , والعكس هو الصحيح .
ما مشكلة فرض أسعار حكومية على المواد المباعة في الأسواق ؟ فرض أسعار حكومية سينتج عنها مشكلتين احسنها مر.
فرض أسعار حكومية على المنتجات الزراعية او الصناعية سوف تؤدي الى اضطرار المنتجين الى وقف انتاجهم , اذا كانت الأسعار لا تغطي الكلفة .
النتيجة الثانية , هو ظهور شحة في توفر المنتوجات , مما يؤدي الى ظهور السوق السوداء وارتفاع أسعارها . ويتذكر القارئ من عمري كيف كانت تظهر الشحة في توفر المواد الغذائية عندما قرر نظام الراحل عبد السلام محمد عارف في العراق تسعير المواد الغذائية .
التحليل أعلاه سوف ينطبق على التجارة الخارجية أيضا مع إضافة أخرى وهي حماية السيادة الوطنية. كما هو معروف ان القيادة الروسية رفضت بشدة قرار الغرب بفرض سقف على أسعار نفطها , وبذلك فان الروس سوف يفضلون غلق الصنبور على هدر سيادتهم الوطنية على ثروتهم الطبيعية . ما المخرجات من قرار روسيا غلق الصنبور ؟
1. غلق الصنبور يعني ظهور شحة في أسواق النفط العالمية , تؤدي الى ارتفاع أسعاره وان اول الدول التي ستكتوي من ارتفاع أسعاره هي أوروبا .
2. ولا اعتقد ان قادة الاقتصاد العالمي سيكونون مرتاحين من هذا الغلق الذي سيكون بادرة سيئة على الاقتصاد العالمي , ويفزع الدول المصدرة للمواد الأولية لأنها لن تكون بمأمن من قرارات لاحقة تصيبهم .
ولكن روسيا سوف لن تقفل الصنبور للأسباب التالية:
1. ان روسيا لديها مشترين أقوياء مثل الهند والصين . كلا الدولتين اعلنتا بانهما سيستمرون بشراء النفط الروسي ولا ينظرون الى قرارات الاتحاد الأوربي او الولايات المتحدة الامريكية.
2. روسيا سوف تستخدم سفنها في نقل نفطها الى العالم ,كما وصرحت بانها هي من ستقوم بتامين نقله , وانها سوف تقوم بشراء 250 سفينة نقل نفط إضافية.
3. روسيا نجحت في تحويل الامدادات الى اسيا بعد تخفيض الاتحاد الأوربي مشترياته النفطي . التراجع في الصادرات الروسية كان قليلا حيث انخفضت الصادرات من ثمانية ملايين برميل يوميا الى 7.6 برميل .
4. هناك احتمال ان يتقلص الإنتاج الروسي من النفط بين مليون و مليون ونصف المليون يوميا في كانون الثاني من العام الجديد. ولكن هذا النقص في الإنتاج قد يصب في مصلحة موسكو وغيرها من المصدرين الرئيسيين , ارتفاع اسعاره.
ما تأثير نقص إنتاج النفط الروسي على الدول المصدرة للنفط ؟
5. نقص إنتاج النفط الروسي سيكون عاملا مساعدا على دعم أسعاره في الأسواق العالمية .
6. بموجب تنبؤات وزارة الطاقة الامريكية لسعر نفط برنت لعام 2022 ستكون من 102.13 الى 101.48 دولار للبرميل . وتتوقع الوكالة أيضا ان أسعار برنت اعلى من 90 دولارا للبرميل في أوائل عام 2023واشارت الى انه في المتوسط , يمكن ان يصل سعر النفط الى 92 دولارا للبرميل في عام 2023.
7. هذه التنبؤات اخذت بالاعتبار نقص من المعروض من النفط ما بين مليون ومليون ونصف المليون برميل يوميا , بعد ان قررت اوبيك بلس في اجتماعها الأخير بعدم زيادة كمية الإنتاج والبقاء عليه وهو عكس ما توقعه الغرب الذين أرادوا ان يكون هناك زيادة في الإنتاج في حده الأعلى 2 مليون برميل يوميا.
8. وحيث ان اجتماع اوبيك بلس العادي القادم سيكون بعد ستة شهور مما يعني ان سعر النفط سيرتفع نتيجة عدم كفاية المعروض وخصوصا اذا تحققت الشروط الثلاث التالية:
1. عدم دخول الاقتصاد العالمي في ركود اقتصادي
2. عدم اغلاق المصانع الصينية بسبب جائحة كرونا
3. شتاء بارد يضرب أوروبا .
وفي النهاية فان النفط سيحافظ على سعره ( اكثر من 80 دولارا ) , طيلة فترة الشتاء القادم , خاصة وان هناك تغيرات جوية غير مسرة الى الشعوب الأوروبية.
وزيادة للاطمئنان فان الإدارة الامريكية مازالت تصرح بانه لا يوجد تراجع اقتصادي عالمي في الزمن المنظور , وان ارتفاع أسعار الفائدة المرتقب في الولايات المتحدة سوف لن يؤدي الى تراجع في الاقتصاد الوطني . هذا وان الصين و الهند وجنوب افريقيا اعلنوا بفترات متفاوتة عن قوة اقتصادهم لعام 2023 .
الشيء المؤكد ان الإيرادات النفطية لدول الشرق الأوسط سوف لن تتأثر بقرار G7 والاتحاد الأوربي , وسوف يستمر الإنتاج بالنسب المقررة وسوف لن يكون تدافع او منافسة بينهم على حساب أسعاره .

ملاحظة : انظر الى م. مهند عباس حدادين , هل نجح قرار تحديد سقف سعر للنفط الروسي ؟ عمون , 6 كانون الأول 2022.

حوار مع د. طلال الربيعي حول الطب النفسي واسباب الامراض النفسية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا وتحليلها، اجرت
حوار مع الكاتبة الفلسطينية د. عدوية السوالمة حول دور الاعلام والسوشيال ميديا وتأثيره على وضع المرأة، اجرت