لن يأتى ..... قصيدة

منى حلمي
2022 / 5 / 3

لن يأتى
----------------------
أنا على أتم يقين
أنه لن يحضر أبدا
لا فى الصباح ولا عند انتصاف النهار
لا وقت غروب الشمس
ولا فى منتصف الليل
أنا على يقين تام
أنه لن يأتى أبدا
لا فى الربيع ولا فى الخريف
ولا فى الصيف ولا فى الشِتاء
لن يأتى أبدا أعرف هذا
لا يوم السبت أو الأحد
لا الجمعة ولا الأربعاء
فى شهر نوفمبر أو أبريل
فى شهر أكتوبر أو يناير
لن يأتى فى فصول الجفاف
لن يأتى فى موسم المطر
لن يصادفنى فى سهرة عشاء
على ضوء الشموع
ولا فى رحلة قطار
على ضوء القمر
لا يأتينى فى أحلام اليقظة
لا يأتينى فى أحلام النوم
محجبا أو سافرا
مقيما أو مسافرا
هارب كخطيئة ظاهرها استهتار
باطنها فضيلة تشتهى التكرار
يطالبون برأسه تحت مقصلة الأوصياء
باسم شرع الله والرسل والأنبياء
أنا على يقين مكتمل الأركان
أنه يعرف رقم هاتفى وعنوانى
فى أى ساعة أصحو وأغفو
متى أكتب .. متى أغنى وأبكى
لكنه أبدا لن يأتى
لن يهاتفنى .. لن يدق الجرس .. لن يطرق الباب
لن أرى وسامته سحرتنى
ولن أسمع صوته أسرنى
لن نشرب معا الشاى والنبيذ والقهوة
لن يقتسم معى الجنون والوقت والصمت
لن يشاركنى السخرية من حماقات البشر
لن ننتشى رقصا على ايقاعات الموت
الشك يحيط بكل الأشياء
ويقينى الدائم الواحد المتجدد
أنه أبدا لن يأتى
وسأظل أنتظر
أن يأتى
-----------------------------------

حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان