هل يعاني العراق من التضخم النقدي كما في العالم وما اسبابه ؟

عادل عبد الزهرة شبيب
2021 / 9 / 11

يستخدم مفهوم التضخم للإشارة الى الحالة الاقتصادية التي تتأثر بارتفاع اسعار السلع والخدمات مع حدوث انخفاض في القدرة الشرائية المرتبطة بسعر صرف العملة والتي تؤثر في قطاع الأعمال وخاصة في الشركات الصناعية والخدمية . ويؤدي التضخم الى انخفاض القيمة الفعلية للنقود المتداولة ويصاحب التضخم ارتفاع في سعر السلع والخدمات في الأسواق التجارية . فالتضخم اذن هو ارتفاع تصاعدي ومستمر لمستوى الأسعار في الاقتصاد نتيجة لانخفاض قيمة النقود , فعندما يزيد الطلب على العرض ترتفع الأسعار , وهناك حالة دفع النفقات فعندما ترتفع نفقات الصناعة وخصوصا في بند الأجور فترفع الأسعار الى اعلى.
يعتمد ظهور التضخم على عدة اسباب منها :
1) زيادة الطلب , اذ تزداد كمية المال مع قلة السلع والتي يقابلها زيادة في الطلب وقلة في عرض السلع .
2) ارتفاع اسعار التكاليف الانتاجية : وهي التي تؤدي الى زيادة أسعار المنتجات من اجل محافظة الشركات على تحقيق الأرباح الهامشية وينتج عنها زيادة في تكاليف الانتاج والأجور وغيرها من التكاليف الاخرى .
3) اضافة الى ان من الأسباب المؤدية الى التضخم بعض العوامل الخارجية مثل ارتفاع اسعار المواد الأولية كالبترول مثلا مما يؤثر على موازين المدفوعات وبالتالي على استقرار العملة المحلية .
يمكن تمييز عدة انواع من التضخم :
1) التضخم الأصيل : وهو التضخم الذي ينتج بسبب زيادة عدد السكان مما يؤدي الى ارتفاع حاجاتهم الاستهلاكية , لذلك تقوم الحكومات بإصدار كمية كبيرة من العملات مما يؤدي الى ارتفاع اسعار المنتجات الاستهلاكية في السوق .
2) التضخم على الطلب : وهو التضخم الذي يؤدي الى ارتفاع الأسعار بسبب زيادة الطلب على السلع والخدمات .
3) التضخم المتسلل : وهو الذي يبدأ بطريقة تدريجية اذ تنخفض معدلات الانتاج مما يؤدي الى قلة توافر السلع والخدمات وينتج عن ذلك ارتفاع تدريجي في اسعارها بسبب زيادة شراء السلع بهدف تخزينها مما يؤدي الى توقف نمو الانتاج .
4) التضخم المفرط : ويحدث عند الانتقال من قطاع اقتصادي حالي الى قطاع اقتصادي جديد. وقد يحدث احيانا نتيجة الحروب . ويعتبر من اصعب انواع التضخم واكثرها سلبية على المجتمعات .
5) التضخم المكبوت : ويظهر بعد حرص الحكومة على زيادة ضخ النقود بسبب النفقات العامة والتي تؤدي لاحقا الى زيادة في اسعار الخدمات والمنتجات في الأسواق. لذلك تتدخل الحكومة من اجل تحديد الحد الأعلى للأسعار مما يساهم في ضبط التعامل مع عمليات البيع والشراء .
6) التضخم المستورد : وينتج عن تأثير ارتفاع الأسعار التي يتم استيرادها والتي تؤدي لاحقا الى رفع اسعار السلع المحلية .
7) التضخم الركودي : ويحدث اثناء فترة الركود على الطلب والذي يؤدي الى انخفاض او توقف الانتاج مما يعكس نتائج سلبية على مجموعة من المؤشرات الاقتصادية مثل ارتفاع نسبة البطالة وزيادة معدل الاحتكار للسلع .
وفيما يتعلق بالاقتصاد العالمي فقد شهد ارتفاعا في التضخم هو الأسرع منذ عام 2008 , وكان ذلك من تداعيات جائحة كورونا حيث تم تخفيض القيود على الأنشطة الاقتصادية وخاصة في الاقتصادات الكبرى كالولايات المتحدة والصين واوربا . وجاءت المعدلات التضخمية بسبب ما ضخته الحكومات الكبرى من حزم وحوافز مالية لدعم الشركات والبنى التحتية لتعزيز التعافي الاقتصادي , ما ادى الى زيادة الاستهلاك والطلب العالمي على السلع خصوصا الطلب على الطاقة . فمثلا قدمت الولايات المتحدة من اجل التحفيز المالي لانعاش الاقتصاد الامريكي نحو 4 تريليونات دولار , كما فعل ذلك الاتحاد الاوربي بتقديم 750 مليار يورو ( 915مليار دولار ) لإنعاش الاقتصاد .
لقد اثرت جائحة كورونا وتفشيها في العالم على النشاط الاقتصادي وانخفاض الاستهلاك بشكل كبير , وادى ذلك الى تراجع الطلب العالمي . وادى انخفاض الطلب العالمي على السلع بشكل عام الى تراجع معدلات التضخم , ولكن عند ظهور اللقاحات الخاصة بالجائحة ووجود حلول لمشكلة الجائحة عاد الاستهلاك الى الصعود وارتفعت معه معدلات التضخم مرة اخرى .
وفي العراق فإنه يعاني من التضخم يعكسه الارتفاع المستمر في المستوى العام للأسعار حيث اسهم في ذلك عدة عوامل منها :
- اختلال التوازن بين عرض النقد ومستوى الناتج الحقيقي .
- ضعف مرونة الجهاز الانتاجي العراقي .
- اعتماد العراق على الاقتصاد الريعي وحيد الجانب واعتماده الكلي على انتاج وتصدير النفط الخام وهمال القطاعات الانتاجية الاخرى .
- ارتفاع الميل الحدي للاستهلاك .
- ومما ساهم في ارتفاع اسعار السلع والخدمات في العراق لجوء الحكومة الى تخفيض سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الامريكي والذي ادى الى ارتفاع الاسعار في جميع المواد وخاصة المستوردة مقابل ضعف القدرة الشرائية للمواطنين والتي زادت من معاناتهم .

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية