الفصل السابع : صراع برسباى وشاه رخ : ( 837 : 838 ) ( 1 من 3 )

أحمد صبحى منصور
2021 / 9 / 10

الباب الختامي : مقارنة بين العسكر المملوكى والعسكر المصرى الراهن الخائب الخائن
المحور الأول : مكانة مصر الدولية في العصر المملوكى وكيف أضاعها العسكر المصرى الراهن الخائب الخائن
الفصل السابع : صراع برسباى وشاه رخ : ( 837 : 838 ) ( 1 من 3 )
بسبب تسارع الأحداث وتواصلها وتعقدها نعرضها في ثلاثة أجزاء :
ج 1
عام 837
مقدمة :
لمجرد التذكير : استعاد أمراء التركمان العراق العجمى ( أيران ) والعراق العربى ، بعد أن استولى عليهما تيمورلنك . أراد شاه رخ بن تيمورلنك استرجاعهما ، وكان اصبهان بن قرا يوسف يسيطر على العراق العربى وحاضرته بغداد ، بينما كان أخوه إسكندر بن قرا يوسف يسيطر على العراق العجمى ، وحاضرته توريز.
2 ـ جهّز شاه رخ جيشا لاستعادة العراق العربى ، وبثّ دعايته الإصلاحية في العراقين العربى والعجمى ، وهو يعرف تطرّف إسكندر واصبهان ولدى قرا يوسف في التخريب . أحسّ أصبهان بالخطر فأسرع يعترف بتبعيته لشاه رخ . هذا بينما كان إسكندر بن قرا يوسف ماضيا في عدائه لشاه رخ ومنحازا الى برسباى خصم شاه رخ
نعود لعام 837 :
أولا :
كعادة المؤرخين الذين يتابعون حركات أكابر المجرمين نرى المقريزى يتتبع مسيرة برسباى عائدا الى مصر من دمشق محرم 837 ووصول أثقاله وخروج ابنه يوسف لملاقاته ، وموكبه في القاهرة ، وقال : ( وفي يوم الأحد عشرينه‏:‏ قدم السلطان بمن معه من سفره ، ومرّ من باب النصر في القاهرة ، وقد زينت لقدومه ، فنزل بمدرسته، وصلّى بها ركعتين ، ثم ركب ، وخرج من باب زويلة إلى القلعة‏. وخلع على أرباب الدولة فكان يوماً مشهوداً‏. ).
تعليق
1 ـ أكبر أكابر المجرمين يُصلى صلاة شكر في مسجده ، والذى يحمل اسم ( المدرسة ) بسبب نشاطه التعليمى .
بالمناسبة : لا يزال مسجد برسباى قائما في القاهرة ، ليس بعيدا عن الجامع الأزهر .
2 ـ برسباى متمسك بشعائر دينه السُّنّى ، واهمها العبادة المظهرية التي تكون مسوّغا شرعيا للعصيان ، أي التي لا تنهى عن الفحشاء والمنكر ، بل تشجع على الفحشاء والمنكر .
3 ـ وهو ما يحرص عليه المستبد الشرقى . يتم تصويره في الصف الأول في المسجد يتصنّع الخشوع والتقوى، تحيط به أكابر عصابته من أعتى المجرمين ، يخادعون الله والذين آمنوا ، وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون . وصدق فيهم قوله جل وعلا : ( وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمْ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ (12) البقرة ) .
ثانيا :
برجوع برسباى لمصر كان :
1 ـ خراب بغداد والموصل ومشهد الإيرانية على يد أصبهان بن قرا يوسف، في شوال 837
قال المقريزى : ( وقدم قاصد من بغداد كان قد توجه لكشف الأخبار، فأخبر أن أصبهان بن قرا يوسف لما أخذ بغداد من أخيه شاه محمد بن قرا يوسف أساء السيرة ، بحيث أنه أخرج جميع من ببغداد من الناس بعيالاتهم ، وأخذ كل مالهم من جليل وحقير، فتشتتوا بنسائهم وأولادهم في نواحي الدنيا ، وصارت بغداد وليس بها سوى ألف رجل من جند أصبهان لا غير‏. وليس بها إلا ثلاثة أفران تخبز الخبز فقط ، ولم يبق بها سكان ولا أسواق‏. وأنه أخرب الموصل حتى صارت يبابا ، فإنه سلب نعم أهلها ، وأمر بهم فأخرجوا وتمزقوا في البلاد‏ ، واستولت عليها العربان ، فصارت الموصل منازل العرب ، بعد التمدن الذي بلغ الغاية في الترف‏. وأنه أخذ أموال أهل المشهد ، وأزال نعمهم ، فتشتتوا بعيالهم‏. وصار من أهل هذه البلاد إلى الشام ومصر خلائق لا تعد ولا تحصى‏.)
تعليق
1 ـ تعبيرا عن الغيظ نقترح تبديل حرف القاف بحرف الخاء في ( قرا ).
2 ـ أصفهان كان الأسوأ منه أخوه اسكندر بن قرا يوسف .
3 ـ هما معا من أسوأ وأردأ أنواع الحكام في هذا العصر . هم نوع هابط ورخيص من المستبد الجاهل الأحمق ، ورثوا الحكم ، فتصرفوا بمنطق قُطّاع الطُّرُق ، في تعاملهم مع بعضهم ، ومع السكان المستضعفين في الأرض . عليهم وعلى كل الظالمين لعنة الله جل وعلا والملائكة والناس أجمعين .
2 ـ تحركات فى أقصى حدود الدولة شرقا ضد قرايلك :
2 / 1 : ( وفيه برز الأمير قرقماس نائب حلب إلى الرها‏. )‏
2 / 2 : ترتب عليها ما جاء في الخبر التالى ، يقول المقريزى : ( وفي ثامن عشره‏:‏ قدم الخبر بوقعة أينال الأجرود المذكورة ، وهي أن بعض من معه من أمراء حلب صادف بين بساتين الرها طائفة من التركمان ، وهو يسير خيله فقاتلهم وهزمهم‏. فلما بلغ ذلك أينال خرج من مدينة الرها نجدة له، فخرجت عليه ثلاث كمائن فكانت بينه وبينهم وقعة ، قُتل فيها من الفريقين عدة‏. ولحق أينال بالمدينة ، فوقع العزم على سفر السلطان‏. وكتب إلى بلاد الشام بتعبئة الإقامات من الشعير ونحوه‏. ) ( وكتب إلى البلاد الشامية بخروج نواب المماليك للحاق بالأمير قرقماس نائب حلب‏. ثم أبطل ذلك‏:‏ وكتب بمنعهم من المسير حتى يصح لهم نزول قرا يلك على الرها بجمائعه ( أي بجموعه ) وبيوته‏ ، فإذا صح لهم ذلك ساروا لقتاله‏. )
عام 838
( غرام وانتقام .! )
أولا : الحروب الدبلوماسية بين شاه رخ وبرسباى
في شهر محرم : ( وفي يوم الخميس سابع عشرينه.. وأحضر رسول شاه رخ بن تيمور ملك المشرق وهو من أشراف شيراز - يقال له السيد تاج الدين علي ـ فدفع ما على يده من الكتاب ، وقدم الهدية تتضمن كتابه وصول هدية السلطان المجهزة إليه‏ ، وأنه نذر أن يكسو الكعبة البيت الحرام وطلب أن يبعث إليه من يتسلمها ويعلقها من داخل البيت‏. واشتملت الهدية على ثمانين ثوب حرير أطلس وألف قطعة فيروز ليست بذاك ، تبلغ قيمة الجميع ثلاثة آلاف دينار‏. ولم يكلف الرسول أن يقبل الأرض رعاية لشرفه‏. ووجد تاريخ الكتاب في ذي الحجة سنة ست وثلاثين‏. وكان قدومه من هراة إلى هرمز ومن هرمز إلى مكة‏. ثم قدم صحبة ركب الحاج فأنزل وأجري له ما يليق به . ).
تعليق
( الخدمة السلطانية ) يعنى اجتماع سلطانى في القلعة بحضور السلطان في الأمور الهامة . والأمر الهام هنا هو رسول أتى من شاه رخ يطلب السماح له بتنفيذ نذره بكسوة الكعبة ، وتعليق رسالته من داخل الكعبة . وهذا يعنى هدفا سياسيا واضحا ومفهوما . وأرسل شاه رخ مع الرسول هدايا ، وصفها المقريزى . وقد عومل رسول شاه رخ ( وهو من الأشراف ) بمعاملة خاصة . وسيأتى لاحقا في شهر صفر القادم ردّ برسباى عليه .
في شهر صفر
1ـ : ( وفي سادسه‏:‏ عُقد بين يدي السلطان مجلس جمع فيه قضاة القضاة الأربع بسبب نذر شاه رخ أن يكسو الكعبة فأجاب قاضي القضاة بدر الدين العيني بأن نذره لا ينعقد ( أي معدوم شرعا ) فانفضوا على ذلك‏. ). أي هي مبارزة بالفقه السُّنّى . ‏
2 : ( وفيه ( 22 صفر ) : سار الشريف تاج الدين علي - رسول شاه رخ - وصحبته الأمير أقطوة المؤيدي المهمندار‏. وأُجيب شاه رخ عن طلبه كسوة الكعبة باًن العادة قد جرت ألا يكسوها إلا ملوك مصر . والعادة قد اعتبرت في الشرع في مواضع . وجُهزت إليه هدية . ).
تعليق :
1 ـ هنا ردُّ سياسى برفض طلب شاه رخ كسوة الكعبة ، مع عودة رسول شاه رخ مُكرّما بهدايا ، ويصحبه أمير مملوكى . وهنا أيضا ردُّ شرعى سُنّى ، بأن العادة أن ملوك مصر هم المكلفون بكسوة الكعبة . و العادة في الدين السنى تصبح دينا ، فهذا ما وجدوا عليه آباءهم . أي إنّ شاه رُخ حرص بكل وسيلة على أن يستجيب السلطان برسباى لطلبه بكسوة الكعبة ، وفى المقابل حرص برسباى على الرفض .
2 ـ جدير بالذكر أن المحمل المصرى ظل بحكم العادة يحمل كسوة الكعبة الى أن استولى عبد العزيز آل سعود على مكة وتحكّم في الحرم ، وحدث إشتباك بين العسكر المصرى الذى يحمى المحمل والوهابيين . وبعده ألغى عبد العزيز مجىء المحمل . فصّلنا هذا في كتاب لنا عن المعارضة الوهابية في الدولة السعودية في القرن العشرين ، وهو منشور هنا .
في شهر ربيع الآخر : رسول آخر من شاه رخ مع هدايا ، واستقبال حافل له
1 ـ ( فيه وقع الشروع في الاهتمام بملاقاة رسل القان معين الدين شاه رخ بن تيمور كركان ملك المشرق )
2 ـ ( وفي يوم السبت سادس عشرينه: قدم رسل شاه رخ إلى القاهرة، وقد زينت الشوارع لقدومهم، وخرج المقام الناصري ولد السلطان وعدة أمراء إلى لقائهم. وأجتمع الناس لرؤيتهم، فكان يومًا مشهودًا، لم نعهد مثله لقدوم الرسل في الدول المتقدمة، ثم أنزلوا في دار أعدت لهم، ثم توجهوا من دارهم بخط بين القصرين إلى القلعة في يوم الإثنين ثامن عشرينه، والمدينة مزينة بأحسن زينة، والشموع وغيرها تشعل، وقد اجتمع عالم عظيم لرؤيتهم، وأوقفت العساكر من تحت القلعة إلى باب القصر في وقت الخدمة، فلما مثل الرسل بين يدي السلطان بالقصر، قرئ كتاب القان، فإذا هو يتضمن السلام والتهنئة بجلوس السلطان على تخت الملك وسرير السلطنة، ثم قدمت الهدية، وهى مائة فص فيروزج، وإحدى وثمانون قطعة من الحرير، وعدة ثياب، وفرو، ومسك، وثلاثون بختيًا من الجمال، وغير ذلك، مما تبلغ قيمته خمسة آلاف دينار، ثم قدمت هدية جوكى بن القان وكتابه وأعيد الرسل إلى منزلهم، وأجري لهم من المأكل والحلوى والفاكهة والمال ما عمهم، ثم قلعت الزينة في يوم الثلاثاء سلخه، وكان الناس قد تفننوا في أمور بديعة، أبدوها من أعمالهم في الزينة، ونصبوا قلاع وفي ظنهم أنها تتمادى أيام، فانقضى أمرها بخير. )
في شهر جمادى الأولى
تكريم مبعوث شاه رخ وإعادته بهدايا
( وفى يوم الثلاثاء ثامن عشرينه: خلع على خواجا كلال رسول القان شاه رخ خلعة السفر، وقد إعتني بها عناية لم تتقدم مثلها لرسول، وهي حرير مخمل بوجهين، وطراز زركش فيه خمس مائة مثقال من الذهب، وأركب فرسًا بسرج ذهب وكنبوش ذهب فيها ألف دينار ذهبًا، وجهزت صحبته هدية، ما بين ثياب حرير سكندري، وسرج وكنبوش ذهب وسيوف مغلفة بذهب وغير ذلك مما تبلغ قميته سبعة آلاف دينار، سوى الهدية المذكورة . )
تعليق
1 ـ هذا الغرام المتبادل بين الغريمين لا يعنى سوى هُدنة ، كان كلاهما يحتاج اليها ، بدليل إشتعال الصراع بالوكالة في مناطق التخوم بينهما وقت تبادل هذا الغرام . وقد كان صرعا معقدا متداخلا متشابكا مضطربا مستمرا ، وتتقلب فيه الولاءات ، وزاده ظهور جانبك الصوفى غريم برسباى هناك وانغماسه فيه .
2 ـ هذا الصراع المتشابك المعقد أوقع المقريزى في أضطراب في تسجيل الأحداث ، ونعذره ، ونحاول تبسيطه ما استعطنا . يكفى قول المقريزى في عام 838 يكرر ما قاله عام 837 : ( وفي مدة هذه الحروب 838 ثار أصبهان بن قرا يوسف، ونزل على الموصل ونهب تلك الأعمال، وقتل وأفسد فساداً كبيراً. وكانت بعراقي العرب والعجم نهوب وغارات ومقاتل، بحيث أن شاه محمد بن قرا يوسف- متملك بغداد- من عجزه لا يتجاسر على أن يتجاوز سور بغداد، وخلا أحد جانبي بغداد من السكان، وزال عن بغداد اسم التمدن، ورحل عنها حتى الحُيّاك ( الخياطون ) ، وجف أكثر النخل من أعمالها. ). هذا الاضطراب المستمر في العراق وايران أدى الى تجاهل اسم ايران أو فارس ، فكان يُطلق على العراق ( عراق العرب ) وعلى ايران ( عراق العجم ) نظرا لوقوعهما تحت صراعات معقدة بين دولتين مركزتين ، في الشرق ( تيمورلنك ثم ابنه شاه رخ ، والدولة المملوكية . والمقريزى يعطى وصفا مؤلما لما آل اليه حال بغداد التي كانت حاضرة العالم في العصر العباسى الأول . وسبحان من يرث الأرض ومن عليها .!!

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية