أنا أحيا...ومضات

ريتا عودة
2021 / 8 / 25

إلى جانبِ كلّ رَجُل عظيم ..امرأة أعظم.


*
*
الطَّريقُ إلى الشَّمْسِ وَعِرَة لكنّها تستحقُ المُجَازَفَة.


*
*
بالرّغمِ
مِنَ الخَرابِ
الذي
خلّفَتْهُ الحَرْبُ
هُنَا على الأرْضِ،
ينهمرُ المَطَرُ
قَطْرَةً...
قَطْرَة..

فَ
يُجَدِّدَ المَشْهَدَ.!


*
*
أنا أحيا

زَلٔزلَكَ عِشْقٌ فانْصَهَرْتَ، وفي بَوْتقَتِه اتَّحَدْتَ معَ تَوْأمِ الرُّوحِ...
إذَنْ أنتَ حَيّ.
مدَدْتَ يدكَ فانتزعتَ عن فمِكَ اللِّجامَ وعن ظَهْرِكَ السِّرَاجَ...
إذَنْ أنت حَيّ.
وقفتَ معَ الفراشاتْ في ساحاتِ التَّحرير ِوهتفتَ: ليسقطْ الطُّغاةْ...إذَنْ أنتَ حَيّ.

هَنِيئًا لكَ كَوْنَكَ لَسْتَ جُثَّةً مُتَحَرِّكَةً ولا ذُبابَة.


*
*
في نفق الأحزانِ أنا وشعبي نسيرْ.
معَ هذا، أنا أصنعُ لي أرغفةً مِنَ الفَرحِ تُنَمِّي جَنَاحَايَ فأطيرْ...


*
*
أحزان

أعْزفُ
عَلَى النَّايِ
أحْزَانِي
والقِطَّةُ تُنْصِتُ.
مِثْلُهَا
أنا صِرْتُ،
مُنْذُ بَدَأتِ
الحَرْبُ:

ابنًا للشَّارِعْ.



*
*
الشبحُ الذي تسلّلَ إلى نافذتي في العتمة ليقبضَ على الرُّوح، وجدها في سماواتِ العشق هائمة، فتركها إلى حين.


*
*
-أين تذهبِ الشّمسُ مساءً...؟!
-يا حبيبي، الشَّمسُ التي تُغادرُ السَّماءَ، تُشرقُ كلَّ مساءٍ في قلبي منذُ عشَّشْتَ طائرَ فردَوسٍ فيه.


*
*
لكلِّ عاشقةٍ وردةٌ تليقُ بأنوثتها، وأنتَ لي، يا حبيبي، كلُّ الورودِ.


*
*
لأنَّكَ حَبيبي
كلُّ يومٍ مَعَكَ، أعِيشُهُ كأنَّه آخرُ يومٍ في حياتي: بمنتهى الألق!


*
*
حالة تَوَحُّد

ما همّني، حبيبي، أن أكونَ أنا تلكَ الفَراشَة التي تتَّحِدُ عن طريقِ رمادِهَا بنيرانِ العشقِ التي سوفَ تحرقُها!
ما همّني، وقد صِرتُ بلمحِ الحُبِّ أنا النِيرَان!



*
*
خُشُوع
ليتني على شَفَتَيكَ صَلاةٌ لتنطِقنَِي بخُشُوعٍ حَرْفًا حَرْفًا.


*
*
هذا الفجرُ، اشرقتْ شمسُ حيفا قبلَ موعدِهَا بتحفيزٍ مِن طاقتنا العشقيّة، حبيبي!


*
*
قالَ:
"أحبُّكِ فَاتِنَتي"،
فأورقتْ شجرةُ
التِّينِ ...
وحينَ قَبَّلني
اسقطتْ ثمارَهَا
علينا
شجرةُ الزّيتونِ.


*
*
ريتاي

صغيرتي:
عبر السنينِ،
إلى
ما بعدَ بعدَ
الثُمالةِ
خُذيني...
هناكَ بَعْثريني.
ثُمَّ،
حيثُ
تسابيح الرُّوحِ
ونشوةِ العشقِ
النُّورانيِّ
إجْمَعيني.


*
*
مفارقات

أنا مشغولةٌ عنه بتأثيثِ قَصْرِ عشقنا بالقصيدِ ، وهو يعاتبني:
- أين عنّي بدأتِ، حبيبتي، تغيبين؟


*
*
السَّدِ العشقيّ

على مَرِّ السَّنواتِ العِجَافِ خَزَنْتُ وخزنتُ الطّاقةَ العِشْقيّةَ وانتظَرْتُ. بِمَجِيئكَ، حبيبي، فاضَتْ مِياهُ السَّدِ فَرَوَتْنا وباقي العشَّاق.


*
*
بمَ تُفَكِّرُ الفَرَاشَة في رقصَةِ المَوتِ الأخِيرَة وهِيَ حَولَ نيرانِ العِشٔقِ تَدُور...؟!


*
*
رحيل

في شظايا قارورةِ العطرِ التي وقعتْ وبالدِّم النَّازفِ امتزجتْ،
رأيتُ وجهَكَ الذي غابَ في حُلكةِ الزُّقاقِ.


*
*
قطرة

يموتُ العشقُ.
تحيا القصيدة.

*
*
ريتاي

لا مكانَ لسنِّ يأسٍ في حياتي.
ريتاي تبقى طفلةً شقيَّةً مهما مَضَى بها الزَّمان.


*
*

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي