نظريات المؤامرة هي أكبر معيق لحركة التطعيم!

سليم نصر الرقعي
2021 / 8 / 13

نعم ... نظريات المؤامرة المنتشرة في وسائل التواصل الاجتماعي هي أكبر معيق لحركة التطعيم!!
***
هذا ما أكدته عدة استبيانات وتقارير صحفية، فروسيا لم تنجح في اقناع غالبية سكانها بالتطعيم، فنسبة الذين تلقوا التطعيم لم تزد عن 20% وهي نسبة متدنية، الامر الذي ساهم بشكل مباشر في زيادة عدد الوفيات مساء امس حيث بلغ عدد الوفيات اكثر من 800 شخص!، ويرجع سبب عزوف الروس هو مزيج من عدم الثقة في لقاح دولتهم من جهة ومن جهة انتشار نظريات المؤامرة!، كذلك الحال في بلغاريا التي تعتبر اكثر دولة في الاتحاد الاوروبي في عدد الوفيات، والسبب هو انها لم تنجح في اقناع سواء 10% من سكانها بالتطعيم!!!.... في بعض الولايات الامريكية الجنوبية حيث تكثر الجماعات الدينية المسيحية المتشددة هناك عزوف عن التطعيم وهو ما يفسر زيادة عدد الوفيات ونزلاء المستشفيات المصابين بالمرض وأكد استبيان هناك ان سبب العزوف لدى هؤلاء المتدينين هو ايمانهم بنظريات المؤامرة!!... بينما في فرنسا فنظريات المؤامرة تبدو اكثر تغلغلًا لدى الجماعات الفوضوية المعادية لفكرة الدولة!، وبالتالي فهي الفئة الاكثر رفضًا للتطعيم والمحاربة له وبالتالي هي الاكثر رفضًا لقانون حظر دخول غير المطعمين للنوادي الليلية والمراقص والحانات والمتاحف والمعارض الفنية!!... بالنسبة للدول العربية فلا توجد بيانات يمكن الوثوق بها حول عدد من تلقوا التطعيم في كل دولة بشكل دقيق، كما لا توجد استبيانات دقيقة عن مدى انتشار نظريات المؤامرة لكن من المتوقع ان نسبة المؤمنين بهذه المؤامرات الافتراضية، خصوصًا ضد العرب، كبيرة جدًا.

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية