الزمن الانساني بين الحقيقي والتخيلي _ محاولة تحديد

حسين عجيب
2021 / 8 / 10

الزمن الانساني بين الحقيقي والتخيلي _ محاولة تعريف وتحديد

أنواع الزمن الحقيقي ثلاثة ، والبعض يعتبرها أربعة ( الرابع العمر ) .
1
عمر الفرد الإنساني ، أيضا التاريخ المحدد لجماعة أو لحدث ( أحداث ) ، نسبي بطبيعته . يتحدد بالحياة أو الزمن ( النقيضان ) ، العمر مزدوج وجدلية عكسية بطبيعته ...بين الحياة والزمن .
عمر الفرد يتحدد بين الولادة والموت ، نفس الشيء لبقية الأحياء .
أما بالنسبة للأشياء ، يتحدد العمر الفردي بتاريخ الصلاحية مثلا .
وأما بالنسبة لتواريخ المجتمعات والدول والأحداث المختلفة ، فهي تتحدد بلحظة البدء والنهاية ( المعارك مثلا ، أو نشوء الدول ، وغيرها ) .
....
العمر الفردي أو التاريخ نسبيان بطبيعتهما ، حيث ينسب الوقت أو الزمن الحقيقي للكائن الحي ، يتحدد الحاضر الزمني بالحضور الحي والعكس صحيح أيضا _ العمر الفردي يبدأ من الولادة وينتهي بالموت . نفس الأمر بالنسبة للتاريخ ، حيث يتحدد الوقت أو الزمن الحقيقي بالأحداث والأحياء ، بينما يقابل الولادة والموت البداية والنهاية .
( بعض الأفكار الواردة بهذا النص خاطئة ، الجديدة خاصة _ لم أفكر فيها من قبل _ ربما أعيد التفكير فيها عبر الفصول القادمة خاصة التاريخ ) ...
2
بالنسبة للأزمنة الثلاثة : الماضي والمستقبل والحاضر يختلف الأمر .
الحاضر بطبيعته نسبي ، والمثال المباشر اليوم الحالي ، يجمع الأزمنة الثلاثة بالتزامن :
أولا يمثل الحاضر بالنسبة لجميع الأحياء .
ثانيا يمثل المستقبل لجميع الموتى .
ثالثا يمثل الماضي بالنسبة لمن لم يولدوا بعد .
المستقبل موضوعي بصورة عامة ، وهو يتحدد فقط من جهة الآن عبر الأحياء ، ويمكن تشبيهه بالأسطوانة المفتوحة .
قاعدة الأسطوانة تمثل الحاضر ( اليوم الحالي ، أو السنة أو القرن ) ، بينما سطح الأسطوانة المفتوح يمثل الأبد ( ما لا يصل مطلقا ) .
الماضي على العكس من المستقبل ، لكنهما غير متناظرين .
يمكن تشبيه الماضي أيضا بأسطوانة مفتوحة ، قاعدتها تمثل الحاضر ( اليوم الحالي ، أو السنة أو القرن ) ، بينما سطحها المفتوح يمثل الأزل ( ما حدث في البداية ويتعذر معرفته ) .
3
محاولة أولية للتمييز بين الزمن الحقيقي ، والزمن غير الحقيقي ؟!
الزمن والحياة وجهان لنفس العملة ، لا يوجد أحدهما بشكل منفرد .
....
يمكن تحديد الزمن الحقيقي أو الوقت عبر بعض الأمثلة :
1 _عجوز في التسعين ، بسهولة يمكن التوقع بأنه يعيش سنواته الأخيرة ، مع أنها قد تطول لعشرين سنة في بعض الحالات الخاصة .
والعكس بالنسبة لمراهق _ة ، غالبا ما تكون بقية العمر لعدة عقود قادمة .
2 _ بالنسبة لحياة الجنين قبل الولادة وبعد الولادة ، قبل القرن العشرين لم يكن بالإمكان دراسة الجنين قبل الولادة ( الوصول إلى العمر الحقيقي للحواس والوظائف العقلية المختلفة ) .
بينما يمكن الآن تحديد الزمن الحقيقي بعد أيام من تشكل الجنين .
3 _ ويبقى الأهم الزمن الإنساني ، الذي يتعذر تحديده سوى بشكل توقعات غير دقيقة بطبيعتها .
....
الخلاصة
الزمن أو الوقت الحقيقي ، يتمثل بالعمر الشخصي بالنسبة للأفراد ، والتاريخ الموضوعي للجماعات والأحداث .
الحاضر بطبيعته نسبي ، وهو المجال بين الماضي والحاضر .
أيضا المجال بين أصغر من أصغر شيء ، وبين أكبر من أكبر شيء .
نظريا يتضمن الحاضر كل الأزمنة ، مع ضرورة الانتباه والتنبه لطبيعة الزمن التعاقبية : من المستقبل إلى الماضي عبر الحاضر أو من الغد إلى الأمس عبر اليوم .
للموضوع تكملة ...

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية