م 1 / ف 19 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 841

أحمد صبحى منصور
2021 / 8 / 3

قراءة في تاريخ السلوك للمقريزى / المقريزى شاهدا على العصر
قال المقريزى في التأريخ لسنة 841
ملاحظة
هذا العام يتميّز بثلاثة أحداث : وباء الطاعون ، مرض برسباى ووفاته ، ثم تعيين ابنه يوسف سلطانا. هذا بالإضافة الى أنباء أخرى . ونتعرض لها بالتفصيل والتحليل .
يقول المقريزى : ( سنة إحدى وأربعين وثمانمائة: )
( شهر المحرم، أوله يوم السبت: )
المماليك الجلبان ( السلطانية ) ينهبون بيوت ناظر الجيش والاستادار والوزير
( في ليلة الأحد تاسعه: بلغ القاضى زين عبد الباسط، والوزير كريم الدين، وسعد الدين ناظر الخاص، أن المماليك السلطانية على عزم نهب دورهم، فوزعوا ما عندهم، واختفوا. ثم صعدوا إلى الخدمة السلطانية على تخوف، وعادوا إلى دورهم، والإرجاف مستمر إلى يوم الأحد سادس عشرة، فنزل عدة من المماليك، فاقتحموا دار عبد الباسط ودار الأمير جانبك أستادار ودار الوزير، ونهبوا ما وجدوا فيها. )
تعليق
1 ـ كالعادة ، المماليك الجلبان ( المماليك السلطانية ( أرفع طبقة ) يهجمون على قصور أعيان الدولة ويسلبون ما فيها . وطبعا هذا برضى السلطان برسباى ( وهو أيضا مملوك جلبى ). ونفهم بين السطور رغبة برسباى في إبتزازهم .
2 ـ إذا كان هذا حال كبار رجال الدولة ، فما هو حال المستضعفين من المصريين ؟
الحج
قدوم الركب الأول من الحجاج
( وفي ثانى عشرينه: قدم الركب الأول من الحجاج. وقدم من الغد المحمل ببقية الحاج. )
صفر
وفاء النيل
( وفي رابعة الموافق له رابع عشرى مسرى: كان وفاء النيل ستة عشر ذراعا، فركب المقام الجمالى يوسف ابن السلطان حتى خلق عمود المقياس بين يديه، ثم فتح خليج القاهرة على العادة، وعاد إلى القلعة. ).
تعليق
1 ـ هذا (المقام الجمالى يوسف ابن السلطان )، سيصير في نهاية هذا العام هو السلطان ( مؤقتا ) الى أن يعزله جقمق ويتولى مكانه . كان هذا الغدر شريعة سنية معتادة قبل برسباى ، وسيكون بعد جقمق .
2 ـ يتوالى المسلسل المعتاد في تآمر أكابر المجرمين بأنفسهم ، قال جل وعلا : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (123) الانعام ). مسلسل يتكرر ، وهو معلوم بالتكرار وبالعادة ، ومع ذلك فأكابر المجرمين لا يشعرون ، لا يشعرون في التاريخ الماضى ، ولا يشعرون في التاريخ الحاضر ، ولن يشعروا في المستقبل . فالمستبد يفقد عقله وهو على كرسى العرش ، يظن نفسه خالدا فيه ، ولو اقترب منه الموت يحرص على توريثه لابنه ، كما يورّث الشخص بيتا أو ضيعة . المستبد يرى إنه يملك الأرض ومن عليها ، ويتصرّف مع الناس على هذا الأساس ، ويريد نقل ملكية الأرض والناس لابنه . ينسى أنها لو دامت لغيره ما وصلت اليه .! يؤيده أكابر المجرمين من رجال الدين .
نائب الشام يرسل هداياه الى السلطان برسباى
( وفي سابعه: قدمت تقدمة الأمير أينال الجكمى نائب الشام، وهى ذهب عشرة آلاف دينار، وخيول مائتا فرس، منها ثلاثة أرؤس بسروج ذهب وكنابيش ذهب، وسمور عشرة أبدان، ووشق ( الوشق هو فراء من جلد الفهد ) عشرة أبدان، وقاقم عشرة أبدان، وسنجاب مائة بدن، وثياب بعلبكى خمسمائة ثوب، وأقواس حلقة مائة قوس، وجمال بخاتى ثلاث قطر، وجمال عراب ثلاثمائة جمل، وصوف مربع مائة ثوب، ذات ألوان. )
تعليق
1 ـ إينال الجكمى نائب برسباى في حكم الشام بعث ب ( تقدمة ) الى سيده برسباى ، هي بعض ما سلبه من أهالى الشام. تعبير( تقدمة وتقادم ) يعنى في العصر المملوكى الهدايا الإجبارية التي ( يقدمها ) الأمراء المماليك للسلطان.
2 ـ هي هدايا من ذهب وأنواع من الفراء باهظ الثمن ، ممّا كان يألفه المماليك في أوطانهم قبل مجيئهم الى مصر ، وثياب ثمينة ، مع أنعام .
استمرار قاضى مكة في منصبه بعد أن دفع رشوة للسلطان برسباى
( وفي يوم الإثنين سادس عشرة: خلع على جلال الدين أبى السعادات محمد بن ظهيرة قاضى مكة خلعة الإستمرار. وكان قد قدم من مكة صحبة الحاج بطلب. وأرجف بعزله، فقام بأمره القاضى صلاح الدين محمد بن نصر اللّه كاتب السر، حتى رضى عنه السلطان، وأقره على قضاء مكة، على مال قام به للسلطان، وهو نحو خمسمائة دينار، فكان ذلك من المنكرات التى لم ندرك مثلها قبل هذه الدولة. )
تعليق
1 ـ أشاع السلطان برسباى عزمه على عزل قاضى مكة ليستنزف أمواله . وتوسط القاضى كاتب السّر ( سكرتير السلطان ) حتى رضى عنه السلطان وأقره في وظيفته قاضيا في مكة بعد أن دفع رشوة للسلطان . وطبعا سيقوم قاضى مكة بسلب اضعافها من أهل مكة . أي إن برسباى إبتزّ قاضى مكة وإستقدمه ليدفع له الرشوة ، وهذا بتدبير سكرتير السلطان ( كاتب السر ) القاضي إبن نصر ..هنا تعاون ليس على البرّ والتقوى ولكن على الإثم والعدوان ، أبطاله السلطان والقضاة . والمظلومون هم الشعب الذى يدفع إتاوات للقاضى والسلطان .
2 ـ المقريزى يعتبر هذا من المنكرات غير المسبوقة ، مع إن دفع الرشوة من المعلوم من دينهم السُنّى بالضرورة . ومع هذا يرى المقريزى أن برسباى هو سلطان الإسلام .
3 ـ ويا أيها الإسلام العظيم : كم من الجرائم يرتكبونها باسمك .!
النيل
( وفي يوم الخميس سادس عشرينه: كان نوروز القبط. بمصر، وهو أول توت رأس سنتهم، فنودى على النيل بزيادة أصبعين لتتمة تسعة عشر ذراعًا وأصبع من عشرين ذراعا. وهذا في زيادة النيل مما يندر وقوعه، وللّه الحمد. )
وباء في حلب
( وفي هذا الشهر: والذى قبله كثر الوباء بحلب وأعمالها، حتى تجاوزت عدة الأموات. بمدينة حلب في اليوم مائة. )
تعليق
1 ـ هنا بداية الوباء ، ومن ( حلب ) سينتقل ، واثق الخطوة يمشى ملكا .
2 ـ جاءت الأخبار للمقريزى بكثرة الوباء في حلب وما حولها . ومن الطبيعى أن يمتد الى ( حماة ) . عرف بها السلطان ولم يهتم .!.
شهر ربيع الأول، أوله يوم الثلاثاء:
وظائف أكابر المجرمين
1 ـ القاضي محمد إبن قاضى القضاة ابن حجر العسقلانى يتولى بالواسطة والمحسوبية ناظرا للجامع الطولونى :
( فيه ( أول ربيع الأول ) إستقر القاضى بدر الدين محمد ابن قاضى القضاة شيخ الإسلام شهاب الدين أبي الفضل أحمد بن حجر في نظر الجامع الطولونى ونظر المدرسة بين القصرين، نيابة عن قاضى القضاة علم الدين صالح بن البلقينى، بسؤال القاضى زين الدين عبد الباسط له في ذلك، فأذن له حتى إستنابه عنه. )
تعليق
1 . شهاب الدين إبن حجر ( أمير المؤمنين في الحديث ) لم يكن فقط يتولى القضاء بالرشوة بل كان أيضا يستخدم نفوذه لصالح أبنائه . إبنه بدر الدين اصبح نائبا، أي قاضيا يتبع قاضى القضاة الشافعى . وابن حجر كان اشهر من ولى منصب قاضى القضاة الشافعية . وإستخدم نفوذه أيضا في تعيين نفس الإبن ناظرا ( أي مديرا ) للجامع الطولونى ( جامع أحمد بن طولون ) وناظرا لمدرسة بين القصرين ، وتوسط في ذلك إثنان من كبار القضاة والفقهاء من زملاء ابن حجر . كانت الوظائف الكبرى ( دينية وديوانية ) تكون بالشراء ، وبالوراثة أيضا . ويتولى المنصب من ليس مؤهلا له سوى أن معه مالا ، أو كان ابنا لأحد الشيوخ ، أو هما معا .
2 ـ نفس الفساد العسكرى المملوكى نراه في دولة العسكر المصرى الذى يحتل مصر الآن . هم في مصر الآن ( أسياد البلد ) أي أسياد المصريين ، ,اصبح هذا واقعا ملموسا ومفروضا . وهم يتداولون المناصب في عائلاتهم ، بلا عبرة للكفاءة ، وبعض العباقرة من الشباب استبعدوه من التعيين في سلك النيابة فانتحر . أصبحت المناصب بالاختيار ، ولا يمكن أن يصل اليها أبناء المستضعفين مهما بلغت نباهتهم وكفاءتهم وتميّزُهم .
2 ـ ( وفي خامسه: خلع الأمير غرس الدين خليل الذى ولى الوزارة بعد نيابة الإسكندرية، و إستقر في نيابة الكرك ، وسار بطلبه وأثقاله من ساعته. ) .
تعليق
كان غرس الدين خليل نائبا للسلطان في الإسكندرية ثم اصبح وزيرا ، ثم وزيرا سابقا ، واصبح نائبا ( واليا ) للسلطان في حكم ( الكرك ) وهى الأردن الآن . المستفيد الأكبر من هذه التنقلات هو برسباى لأنه يأخذ رشوة في كل حركة تنقلات أو حركة تعيينات .
3 ـ ( وفيه توجه قاضى مكة الجلال أبو السعادات يريد مكة. ).
تعليق
القاضي ( المحترم ) بعد أن دفع الرشوة للسلطان عاد لمنصبه في سلام وأمان . غيره كان يصادره السلطان ويعذّبه ليستخلص منه الأموال التي سرقها . وبعد أن يدفع المعلوم يرفع عنه العذاب ، وربما يعود الى منصبه بعد حفل تكريم .!
4 ـ جمال الدين ابن كاتب جكم يرث منصب أخيه المتوفى سعد الدين ناظرا للخاص ( أملاك السلطان ) :
( وفي يوم السبت تاسع عشرة: خلع على الصاحب جمال الدين يوسف بن كريم الدين عبد الكريم بن بركة المعروف بإبن كاتب جكم ،وإستقر في نظر الخاص، بعد موت أخيه سعد الدين إبراهيم. )
تعليق
بعد موت ( ناظر الخاص ) أي المشرف على ممتلكات السلطان الشخصية إشترى أخوه المنصب .
النيل
1 ـ ( وفي يوم السبت ثاني عشرة: وهو يوم عيد الصليب عند قبط مصر نودى على النيل بزيادة أصبعين لتتمة عشرين ذراعًا وثمانية أصابع. هذا وقد فتحت السدود الصليبية في يوم الجمعة أمسه. وكان هذا أيضًا من نوادر زيادات النيل. ومازال يزيد حتى إنتهت زيادته في سادس عشرة، الموافق له حادى عشرين بابه، إلى عشرين ذراعًا وثلاثة عشر أصبعًا. )
2 ـ ( وفي سادس عشرينه وهو أول بابة: بلغ ماء النيل عشرين ذراعًا وخمسة عشر أصبعًا . ). قياس النيل كل عشرة أيام غالبا ,
شهر ربيع الآخر، أوله يوم الأربعاء:
النيل
( في هذا الشهر: ثبت ماء النيل إلى نحو النصف من شهر بابة فكمل رى الأراضى والحمد للّه . ثم إنحط ،( أي هبط ) فضرع الناس في الزرع. )
اكتمال جامع برسباى في سرياقوس ( الخانكة الآن )
( وفيه كملت عمارة الجامع الذى أنشأه السلطان بناحية خانكاة سرياقوس على الدرب المسلوك، وذرعه خمسون ذراعًا في خمسين ذراعًا. ورتب فيه إماما للصلوات الخمس، وخطيبًا وقراء يتناوبون القراءة في مصاحف .).
تعليق
1 ـ هنا التعاون على الإثم والعدوان بين أكابر المجرمين من المستبدين وأكابر المجرمين من رجال الدين . السلطان برسباى يجمع المال السُّحت ويبنى به هذا المسجد ، يديره له رجال الدين ، يقومون بالدعاء له ليزداد إثما ، فقد إشترى الجنة بأمواله الحرام . من المال السُّحت كان السلاطين المماليك يبنون المساجد والعمائر الدينية ويوظفون فيها دروسا ومدرسين في علوم دينهم الأرضى من تفسير وحديث وتصوف ، ويقوم الصوفية بالدعاء للسلطان ..
2 ـ هل يذكّرنا هذا بمسجد الفتاح العليم للسيسى ومساجد أخرى لأكابر المجرمين في عصرنا اللعين ؟
3 ـ لمجرد التذكير لم يقم السلطان بأى جهد لمواجهة الطاعون . إذ واصل زحفه فوصل حماة . قال المقريزى : ( وفي هذا الشهر( ربيع الثانى ) : شنع الوباء بحماة، حتى تجاوزت عدة الأموات عندهم في كل يوم ثلاثمائة إنسان، ولم يعهدوا مثل ذلك في هذه الأزمنة )
وباء في حماة
( وفي هذا الشهر: والذى قبله فشا الموت في الناس ، بمدينة حماة وأعمالها، حتى تجاوز عدة من يموت في كل يوم مائة وخمسين إنسانًا. )
تعليق
المقريزى يتابع مسيرة الطاعون وانتقاله من حلب الى حماه ، واثق الخطوة يمشى ملكا.!!
حروب وحرائق في اليمن جهادا في سبيل الشيطان كما هي العادة :
( وقدم الخبر بأن عدن من بلاد اليمن إحترقت بأًجمعها، وأحرقت دار الملك بزبيد مع جانب من المدينة، وأن الملك الظاهر يحيى ملك اليمن كانت بينه وبين المعازبة من عرب اليمن وقعة، وقتل فيها عدة من عسكره، ونجا بنفسه إلى تعز. وأن العرب اليمانية إنتقضت عليه من باب عدن إلى الشحر، وأنه قبض على كبير دولته الأمير سيف الدين برقوق وسلبه ماله وسجنه، ثم أفرج عنه. )
حروب بين ملك البرتغال وملك طنجة جهادا في سبيل الشيطان كما هي العادة :
( وفيه أيضًا كانت بين المسلمين وبين ملك البرتغال وقعة على مدينة طنجة ، من أعمال المغرب.).

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية