عبد الناصر يروي قصة طلاقه مع الاخوان!؟

سليم نصر الرقعي
2021 / 7 / 26

من المعروف تاريخيًا أن جماعة الاخوان كانت الداعم السياسي الرئيسي للانقلاب العسكري الذي حدث في مصر عام 1952 على النظام الملكي المصري تحت مسمى ( ثورة 23 يوليو) وكان للإخوان بحكم انتشارهم دور اساسي في تشجيع الشارع المصري للالتفاف حول الانقلابيين، ولكن كما في كل انقلاب عسكري فإن من يقومون بعملية السطو المسلح على السلطة فإنهم ما إن يستلموا زمام الحكم حتى يدب بينهم النزاع لاحقًا حول توزيع الغنائم!!، وهو ما حصل بين الانقلابيين من العسكر بقيادة عبد الناصر فيما بينهم، ثم فيما بينهم وبين الاخوان!!، وهنا - في الرابط أدناه - ستجد كلام عبد الناصر عام 1965حول اسباب الاختلاف الذي حدث بينه وبين الاخوان، ولا شك أن كلامه يمثل وجهة نظره ونظر انصاره بينما للإخوان وجهة نظر أخرى، ومع انني بحكم معرفتي بفكر وتاريخ الاخوان أميل الى صحة الكثير مما جاء في كلام عبد الناصر عن سر بداية خلافه مع الاخوان ولكن، في كلتا الحالتين، فإن كليهما شريك في ((جريمة الانقلاب العسكري)) الذي اوصل مصر، وكذلك - بالعدوى و بالتداعي - ليبيا، وكل الجمهوريات الشكلية التي حكمها العسكر من افراخ التيار (القومجي الاشتراكي الشعبوي) وموجة الانقلابات إلى هذا المصير البائس الذي تتخبط فيه الأمة العربية اليوم، ولا يخالجني أي شك بأن انظمة الحكم الملكي، بكل عيوبها، لو استمرت لكان الحال اليوم أفضل من الحال الحالي بمائة مرة وربما بألف مرة او يزيد سواء في مصر او ليبيا او العراق وتونس!!.. ولكن قدّر الله وما شاء فعل!.. لكن يبقى السؤال الكبير والمهم هنا: هل تعلمت شعوبنا الدرس!!!؟؟؟
(*) اضغط على الرابط ادناه لمشاهدة وسماع كلام عبد الناصر:
https://youtu.be/dPVNVMHFw1w

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي