م 4 / ف 17 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 839

أحمد صبحى منصور
2021 / 7 / 20

قراءة في تاريخ السلوك للمقريزى / المقريزى شاهدا على العصر
قال المقريزى في التأريخ لسنة 839
تابع شهر رمضان
أخبار الحجاز
( فيه تسلم الشريف أميّان بن مانع بن علي بن عطية بن منصور بن جماز بن شيِحة الحسيني ٍ امرأة المدينة النبوية ، عوضاً عن أبيه بعد قتله‏. وقد قدم تشريف ولايته وتوقيع استقراره‏. )
تعليق
وصل الى مكة تقليد بامارة الشريف أميان على المدينة مكان أبيه المقتول . ورصد المقريزى هذا وهو في مكة.
استمرار الوباء في اليمن
( وفي هذا الشهر‏:‏ وقع الوباء بمدينة تعز من بلاد اليمن ، وعمّ أعمالها‏. )
شهر شوال : أوله يوم الخميس
وظائف أكابر المجرمين
( وفي ثامنه‏:‏ عُزل الوزيرغرس الدين خليل عن الوزارة، وأُلزم الصاحب أمين الدين إبراهيم بن الهيصم ناظر الدولة لسد أمور الدولة ، ومراجعة القاضي زين الدين عبد الباسط في جميع أحوال الدولة ، فتمشت الأحوال . وتوجه النجاب في تاسعه بطلب الصاحب كريم الدين ابن كاتب المناخ ليلى الوزارة بعد فراغه من أمر جدة‏. )
تعليق
لم يهنأ خليل بن شاهين بالوزارة سوى شهر واحد . ظهر وبان عجزه للسلطان برسباى فعزله ، وألزم ابن الهيصم ناظر الدولة بالوزارة مؤقتا ، ويساعده الزينى عبد الباسط ، وهو ناظر الجيش الذى يحظى بثقة برسباى ، والذى يصفه المقريزى بعظيم الدولة والمستشار الأكبر للسلطان ، والذى لم يكن محبوبا من المؤرخ المملوكى ابن تغرى بردى ( أبى المحاسن )، ويصفه بأنه مستشار سوء لبرسباى . هذا ، وقد توجّه النجّاب ( أي الرسول الرسمي السريع ) الى ابن كاتب المناخ ليأتى ليتولى الوزارة.
حركة تنقلات بين أكابر المجرمين المماليك في الشرق
1 ـ ( وفي سابع عشرينه‏:‏ رسم بطلب الأمير أينال الأجرود نائب الرها‏. واستقر الأمير شاد بك الذي توجه لأخذ الأمير جانبك الصوفي من ابن دلغادر عوضه‏. )، ستأتى تفصيلات هذا في الباب القادم .
2 ـ ( وعزل الأمير أينال الششماني من نيابة صفد وإقامته بطالاً بالقدس‏. وأن يستقر عوضه في نيابة صفد الأمير تمراز المؤيدي‏. )
وباء اليمن : أنباء اليمن ترد الى المقريزى في مكة من مراسلين يكاتبونه
( وفي هذا الشهر‏:‏ شنع الوباء بمدينة تعز من بلاد اليمن ، فورد علينا منها كتاب الى مكة ، بأنه صُلّى في يوم واحد بجامع تعز على مائة وخمسين جنازة‏. وفي كتاب آخر أنه مات بها في ثلاثة أيام ألفان ، وخلت عدة قرى من سكانها‏. فشمل الوباء جميع بلاد الحبشة كافرها ومسلمها ، وسائر بلاد الزنج ومقدشوه إلى بربرا وعدن وتعز وصعدة، والجبال‏. ).
تعليق
1 ـ اختلافات في تقدير أعداد الموتى حتى في مدينة تعز اليمنية . أما موتى القرى وسُكّان الجبال فلا تعداد لهم . ونفس الحال مع الموتى في الحبشة والصومال وأفريقيا . لو مات في الوباء حاكم لاسرع المقريزى بذكره . أما المستضعفون فلا ( بواكى لهم ).!!
2 ـ الوباء لا يفرّق بين المحمديين والمسيحيين والوثنيين ، كما إنه لا يمنع التقاتل بينهم . كان هذا في الماضى ، ولا يزال حتى الآن ، فالمحمديون يتقاتلون تحت قصف كورونا ، في اليمن والصومال وليبيا وسيناء وسوريا وأفغانستان.. الخ .
3 ـ الشيطان لم ولن يقدم استقالته .! مهما تكاثر أتباع الشيطان عددا ــ وهم بالفعل أكثرية البشر ـ ففي جهنم متّسع لهم جميعا . قال جل وعلا : (يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلْ امْتَلأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ (30) ق ) . يحتجّون بأكثريتهم العددية ، وأننا أهل القرآن أقلية ، ولا يعلمون أن الله جل وعلا وصف الأكثرية بأنها لا تؤمن ولا تعقل ولا تعلم .!! هنيئا لهم بوصف الأكثرية ، فمن ضمن الأكثرية من يعبد بوذا والبقر والشجر والحجر والموتى في القبور ! .
شهر ذي القعدة : أوله يوم الجمعة ‏
وظائف أكابر المجرمين
( في ثاني عشره‏:‏ رسم باستقرار شمس الدين محمد بن علي بن عمر الصفدي في قضاء الحنفية بدمشق ، عوضاً عن بدر الدين الجعفري ، بمال وعد به‏. )
تعليق
1 ـ فضيلة القاضي ( وعد بمال ) ليتولى الوظيفة . فضيلة القاضي ليس معه وقتها ( كاش ) ، ولكنه متأكّد أنه سيدفع الرشوة لاحقا حين يتولى الوظيفة قاضيا لقضاة الحنفية في دمشق . سيجنى الكثير من وظيفته ، وسيدفع منها القليل لأكبر أكابر المجرمين برسباى ، الذى يلقبه المقريزى بسلطان الإسلام !.
2 ـ ويا أيها الإسلام العظيم كم من الجرائم يرتكبونا باسمك .!!. ليس مثل الإسلام دين ظلمه المنتسبون اليه .!!
احتكار
( وفي رابع عشره‏:‏ مُنع الناس بالقاهرة من ضرب أواني الفضة وآلاتها ، وأن يحمل ذلك إلى دار الضرب ليُضرب دراهم‏. )
تعليق
1 ـ وصلت شراهة برسباى الى المنع من تصنيع أدوات البيوت من الفضة ، وألزمهم بتسليمها الى ( دار سكّ النقود ) لتصنيعها دراهم ( مغشوشة ) .
2 ـ لا ينطبق هذا بالطبع على قصور أكابر المجرمين ، والمتاع فيها بالذهب وليس الفضة فقط ، بل إن خيولهم ــ المُعدّة للمواكب ــ كان يتم تحليتها وتزيينها بالذهب ، يقال ( كنبوش من ذهب ).! .
3 ـ هذا يذكرنا بالمترفين البتروليين الذين يصنعون من الذهب دورات مياههم ومقاعدهم ، ويطرزون به عباءاتهم . يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله جل وعلا بل يصدون عن سبيل الله جل وعلا يبغونا عوجا . تفوقوا في هذا على الكهنوت الكافر من أهل الكتاب ، وقد قال جل وعلا للمؤمنين : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيراً مِنْ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ (35) التوبة )
4 ـ تفوّق على برسباى في جشعه وكراهيته للفقراء ضابط المخابرات الذى يحكم مصر الآن . هو الذى يسرق مناجم الذهب المصرى ، ويبنى لنفسه وأكابر المجرمين القصور والمُدُن المُحصّنة ويهدم مساكن الفقراء ، ويقوم باجلائهم من بيوتهم ليبيع أرضها بالبلايين . هو الذى يسرقهم بالفواتير والضرائب ويقفل أبواب الرزق في وجوههم ، ويغلق المصانع ، ويحتكر كل شيء ، يعلن بلسان المصريين أنهم ( فقراء أوى ) ، وهو يهرب مئات البلايين الى الخارج . ويؤيده في كل جرائمه شيخ الأزهر .
5 ـ عليهم جميعا لعنة الله جل وعلا والملائكة والناس أجمعين .!
اعتقال رسل ملك بنجال الهندى
( وفي تاسع عشرينه‏:‏ قبض بمكة على رسل ملك بنجاله من بلاد الهند ، وسبب ذلك أن السلطان جهز في سنة خمس وثلاثين هدية من القاهرة إلى السلطان جلال الدين أبي المظفر محمد بن فندوا صحبة بعض الطواشية ، فوصل بها إلى بنجالة ، وقدمها إلى السلطان جلال الدين ،فقبلها ، وعوض عنها بهدية قيمتها عندهم اثنا عشر ألف تنكة حمراء. ومات في أثناء ذلك . وقام من بعده ابنه المظفر أحمد ، فأمضى هدية أبيه ، وزادها من عنده هدية أخرى ، فيها ألفا شاش وعدة ثياب بيرم وخدام طواشيه وطُرف‏. وجهز الجميع ، وبعث معهم عدة من خدامه الطواشية ، وعلى أيديهم خمسة آلاف شاش ، ليبيعوها ويشتروا له بها أمتعة‏ . فركبوا في البحر فحيرهم الريح وألقاهم إلى بعض جزائر ذيبة، فمات بها الطواشي المجهز من مصر‏. وبلغ صاحب ذيبة أنه عتيق غير السلطان ، فأخذ ما تركه ، ولم يتعرض لشيء من الهدية . فاتفق مع ذلك قتل ملك بنجالة أحمد الذي جهز الهدية الثانية ، وقام آخر بعده‏ . فلما اعتدل الريح ، ساروا عن ذيبة إلى أن قاربوا جدة ، غرق مركبهم بما فيه عن آخره‏. فنهض الصاحب كريم الدين من مكة ، وقد بلغه الخبر ، حتى نزل جدة ، وندب الناس ، فأخرج من تحت الماء الشاشات والثياب البيرم بعد مكثها في الماء ستة أيام‏. وتلفت المراطبينات ( أوانى خزف ) التي بها الزنجبيل المربا والكابلي المربا ونحو ذلك‏. فسلم الشاشات والبيارم إلى القصَّارين حتى أعادوا جدتها‏. وكتب إلى السلطان بذلك‏. فكتب بالقبض على طواشية ملك بنجالة ، وأخذ الخمسة آلاف شاش منهم ، ومنعهم من المجيء إلى القاهرة‏. وأن من ورد ببضاعة إلى جدة من ذيبة أخذت للديوان بأسرها ، فندب أبو السعادات ابن ظهيرة قاضي مكة الشافعي ، ومعه أبو البقاء بن الضياء قاضي الحنفية ، لإيقاع الحوطة على الشاشات‏. ورسم على الطواشية حتى أخذت منهم بأسرها ، بعضها صنفاً ، وثُمّن ما باعوه منها ، وضمت إلى مال الديوان‏.)
تعليق
1 ـ هذا ( فيلم هندى ) ميلودرامى . !
2 ـ السلطان برسباى المشهور بشراهته وبُخله أرسل في عام 835 هدية ـ لا نعرف نوعها ولا مقدارها ـ للسلطان الهندى البنغالى جلال الدين أبي المظفر محمد بن فندوا ، حملها بعض الخدم ( الطواشية ) . وصل الطواشية بالهدية ، وفرح السلطان الهندى البنغالى ، وأرسل مع الطواشية المماليك هدية لبرسباى ، ذكرها المقريزى . ومات السلطان بعدها .!
2 ـ تولى بعده ابنه ( المظفر أحمد ) فأرسل الى برسباى هدية أبيه الراحل ، وزاد هدية من عنده من الثياب والتحف والعبيد ( الطواشية ) ، ورآها فرصة ليستفيد تجاريا فأرسل أيضا ــ مع خدمه حاملى الهدية ــ بضائع هندية ليبيعوها ويشتروا له بها من مصر أمتعة‏ .
3 ـ في سفرهم بحرا ، تتصاعد الأحداث الدرامية ( الهندية ) إذ يموت الطواشى المصرى المبعوث من برسباى ، ويموت الملك الهندى البنغالى سريعا وفجأة ، وتتدخّل الرياح وتتلاعب بالسفينة وتُلقى بها الى جزيرة من جزر ( ذيبة ) التي لا نعرفها ، ولا نرغب في ذلك . حاكم ( ذيبة ) سلب بعض ما كان مع الطواشى الراحل ، ثم اعتدل الريح فأقلعوا نحو جدة ، ولكن تتصاعد الأحداث ثانيا ، ويتدخّل الريح فيُغرق المركب . ومن تفصيلات لاحقة نعرف أنه قد نجا بعض الطواشية الهنود ، ووصلوا الى جدة وأبلغوا السُّلُطات المملوكية فيها .
4 ـ بوصول الخبر الى مكة أسرع الوزير كريم الدين من مكة جدة ، معه معاونون ، ويستخرجون بعض المتاع الغارق بعد أن ظل ستة أيام تحت الماء . وقام بإصلاح بعض ما تلف . وأرسل بالخبر الى برسباى ، فأمر بالقبض على الطواشية الهنود ، ومنعهم من المجىء للقاهرة ، ومصادرة أي بضاعة تأنى من جزر ذيبة الى جدة.
5 ـ برسباى يتسامح في أي شيء ، إلّا ما يخصُّ المال . هذه صلة قرابة بينه وبين جنرالات الهبش في مصر . الاستبداد أخ شقيق للفساد .
6 ـ وانتهى الفيلم الهندى .
شهر ذي الحجة أوله يوم السبت‏:
النيل
( في يوم الخميس سادسه وسابع عشرين بؤونة‏ :‏ نودي على النيل بزيادة خمسة أصابع‏. وقد جاءت القاعدة ستة أذرع وثمانية عشر إصبعاً واستمرت الزيادة‏. ولله الحمد‏. ) . وصلت أخبار النيل الى المقريزى حيث يقيم .
بقية شهر ذي الحجة فى الباب القادم عن صراعات الشرق بين المحمديين داخل ( دار السلام ) .

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي