م 1 / ف 16 الحياة في ظل تطبيق الشريعة السنية عام 838

أحمد صبحى منصور
2021 / 7 / 2

قراءة في تاريخ السلوك للمقريزى / المقريزى شاهدا على العصر
قال المقريزى في التأريخ لسنة 838
سنة ثمان وثلاثين وثمانمائة
شهر اللّه الحرام ( محرم ) أوله السبت‏:
الصراع البحرى المملوكى الصليبى
( في ثالثه‏:‏ قدمت التجريدة المجهزة في البحر بغير طائل‏. ). خرجت وعادت بلا طائل ، كالمثل المصرى ( سالمة يا سلامة رُحنا وجينا يالسلامة ) .
اضطهاد الحجاج الفرنجة القادمين للكنيسة في القدس : ( القمامة )
( وفي ثامن عشرينه‏:‏ وصل من القدس مائة وعشرة رجال من الفرنج الجرجان وقد قدموا لزيارة قمامة على عادتهم ، فاتهموا أن فيهم عدة من أولاد ملوك الكيتلان الذين كثر عيثهم وفسادهم في البحر، فأحضروا ليكشف عن حالهم ، وهم بأسوأ حال ، فسجنوا مهانين‏. ثم أفرج عنهم بعد أيام وقد مات منهم عدة‏. ) .
تعليق
1 ـ بين السطور نفهم أن الحجاج الفرنجة كانوا تحت مراقبة أمنية ، ونفهم معاناتهم ، فالاتهام ظالم ، فهم ليسوا من أولاد الملوك الكيتلان ، ولا أساس لهذا الاتهام بدليل الافراج عنهم . ولكن قبل الافراج عنهم جىء بهم من القدس ـ تحت الحديد ـ الى القلعة ، وبالتعذيب كانوا بأسوأ حال . وصلت حالتهم الى المقريزى ، فسجّل هذا . وسجنوهم وأهانوهم ، ثم بعد أيام من الاستجواب والتعذيب أفرجوا عمّن ظلّ منهم حيا .
2 ـ على أن هذه المأساة لا تختلف كثيرا عن غارات الأعراب على الحجّاج المحمديين ، ومن أولئك المعتدين على الحُجّاج أحد ( الأشراف ). وربما لولا أن المقريزى كان ضمن القافلة ما عرفنا هويّة هذا ( الشريف / الخسيس ).!
علاقة ودية بين برسباى والعثمانيين ‏
( وفي رابعه‏:‏ قدم قاصد الأمير عثمان قرا يُلك بكتابه وتسعة أكاديش تقدمة للسلطان ، وبعث بدراهم عليها سكة السلطان‏. )
تعليق
كانت العلاقة ودية بين المماليك والدولة العثمانية الناشئة ، يجمعهما الصراع ضد الأوربيين ، وتوطّدت أكثر في عهد السلطان قايتباى . لم يعرف المماليك أن العثمانيين هم الذين فيما بعد سيدمرون الدولة المملوكية ، ويرثون أملاكها .
‏عزل وتولية لأكابر المجرمين
1 ـ ( وفي حادي عشره‏:‏ قبض على الأمير بردبك الإسماعيلي ، أحد أمراء الطبلخاناه وحاجب ثاني ، وأُخرج إلى دمياط‏. وأُنعم بإقطاعه على الأمير تغري بردي البكلمشي المعروف بالمؤذي أحد رءوس النوب‏. واستقر الأمير جانبك الذي عزل من نيابة الإسكندرية حاجبا عوض الإسماعيلي‏. ).
تعليق
هذا معزول ومغضوب عليه ، ولا نعرف السبب . عزله ارتبط بنفيه ومصادرة إقطاعه ، أو الأرض الزراعية التي كانت له . شيء مُضحك ، تلقيب هذا الأمير المملوكى ب ( المؤذى ) . هل إحتكر وحده الإيذاء ؟ ماذا عن الأمير دولات خجا ؟
2 ـ ( وفيه ( 23 محرم ) خلع على الأمير دولات خجا ، وأعيد إلى ولاية القاهرة عوضًا عن التاج الشويكي ، وكان أخوه عمر يتحدث عنه في الولاية ، وقد ترفع عنها بمنادمته السلطان‏. ) . هذا الأمير المجرم أعاده برسباى مديرا لأمن القاهرة . ‏
‏رجوع الحجاج
1 ـ ( وفي خامس عشره‏:‏ قدم الأمير جقمق من الحج بمن معه على الرواحل‏. ). الراحلة هي الجمل ، سفينة الصحراء . جقمق وصل بالركب الأول الممتاز . ( درجة أولى ).!
2 ـ ( ‏وفي ثالث عشرينه‏:‏ قدم الركب الأول من الحاج‏. ). هذا هو الركب الأول غير الممتاز .!
3 ـ ( وفي رابع عشرينه‏:‏ قدم المحمل ببقية الحاج . وقد هلك جماعة من المشاة ، وتلفت جمال كثيرة‏. ) الركب الأخير هم الفرز درجة 3 . ومنهم من كان يسير على قدمية ( مُشاة ) . ولأنهم من المستضعفين فقد مات منهم جماعة ، وهلكت جمالهم .! المستضعفون لا قيمة لهم في بلاد المحمديين ..!
هدم سقف الكعبة لتجديدها
( وفيه شرع سودن المحمدي - المجهز لعمارة الحرمين - في هدم سقف الكعبة‏. ) . وستأتى أخبار لاحقة عن عمارة الكعبة .
‏النيل
( وفي ثاني عشرينه‏:‏ - الموافق لآخر أيام النسئ نودي على النيل بزيادة إصبعين لتتمة تسعة عشر ذراعاً ونصف ذراع‏. ووافق هذا اليوم ( 23 محرم ) نوروز القبط‏. ونودي فيه بزيادة إصبعين لتتمة تسعة عشر ذراعاً وأربعة عشر إصبعاً‏. وهذه زيادة كبيرة يندر أن يكون يوم النوروز والنيل على ذلك . )
‏شاه رخ يبعث بهدايا ورسالة يطلب السماح له بكسوة الكعبة
( وفي يوم الخميس سابع عشرينه‏:‏ عملت الخدمة السلطانية وأقيم الموكب بالإيوان المسمى دار العدل من قلعة الجبل بعد ما هُجر مدة‏. وأحضر رسول شاه رخ بن تيمور ملك المشرق وهو من أشراف شيراز - يقال له السيد تاج الدين علي ، فدفع ما على يده من الكتاب ، وقدم الهدية تتضمن كتابه وصول هدية السلطان المجهزة إليه‏ ، وأنه نذر أن يكسو الكعبة البيت الحرام ، وطلب أن يبعث إليه من يتسلمها ويعلقها من داخل البيت‏. واشتملت الهدية على ثمانين ثوب حرير أطلس وألف قطعة فيروز ليست بذاك ، تبلغ قيمة الجميع ثلاثة آلاف دينار‏. ولم يكلف الرسول أن يقبل الأرض رعاية لشرفه‏. ووجد تاريخ الكتاب في ذي الحجة سنة ست وثلاثين‏. وكان قدومه من هراة إلى هرمز ومن هرمز إلى مكة‏. ثم قدم صحبة ركب الحاج فأنزل وأجري له ما يليق به . )
تعليق
( الخدمة السلطانية ) يعنى اجتماع سلطانى في القلعة بحضور السلطان ، ويكون في الأمور الهامة . والأمر الهام هنا هو رسول أتى من شاه رخ يطلب السماح له بتنفيذ نذره بكسوة الكعبة ، وتعليق رسالته من داخل الكعبة . وهذا يعنى هدفا سياسيا واضحا ومفهوما . وأرسل شاه رخ مع الرسول هدايا ، وصفها المقريزى . وقد عومل رسول شاه رخ ( وهو من الأشراف ) بمعاملة خاصة . وسيأتى لاحقا في شهر صفر القادم ردّ برسباى عليه . ‏
شهر صفر أوله الاثنين‏:
‏مجلس سلطانى بالقُضاة لرفض السماح لشاه رخ بكسوة الكعبة
( وفي سادسه‏:‏ عُقد بين يدي السلطان مجلس، جُمع فيه قضاة القضاة الأربع ، بسبب نذر شاه رخ أن يكسو الكعبة . فأجاب قاضي القضاة بدر الدين العيني بأن نذره لا ينعقد . فانفضوا على ذلك. ).
تعليق
إعتمد برسباى في رفض طلب شاه رخ على أعوانه من رجال دينه السُّنّى الذى يؤمن به شاه رخ ووالده تيمورلنك من قبل . وتكلم قاضى القضاة الحنفى ( العينى بدر الدين ) بأن نذر شاه رخ لا ينعقد ، أي معدوم شرعا .
ردُّ سياسى برفض طلب شاه رخ كسوة الكعبة
( وفيه ( 22 صفر ) سار الشريف تاج الدين علي - رسول شاه رخ - وصحبته الأمير أقطوة المؤيدي المهمندار‏. وأُجيب شاه رخ عن طلبه كسوة الكعبة باًن العادة قد جرت ألا يكسوها إلا ملوك مصر . والعادة قد اعتبرت في الشرع في مواضع . وجُهزت إليه هدية . ).
تعليق
1 ـ رسول شاه رخ عاد مُكرّما بهدايا ، ويصحبه أمير مملوكى ، ومعه رسالة سياسية بأن العادة أن ملوك مصر هم المكلفون بكسوة الكعبة . و العادة في الدين السنى تصبح دينا ، فهذا ما وجدوا عليه آباءهم .
2 ـ جدير بالذكر أن المحمل المصرى ظل بحكم العادة يحمل كسوة الكعبة الى أن استولى عبد العزيز آل سعود على مكة وتحكّم في الحرم ، وحدث إشتباك بين العسكر المصرى الذى يحمى المحمل والوهابيين . وبعده ألغى عبد العزيز مجىء المحمل . فصّلنا هذا في كتاب لنا عن المعارضة الوهابية في الدولة السعودية في القرن العشرين ، وهو منشور هنا .
‏وظائف أكابر المجرمين : تنقلات وهروب ورشاوى وعقوبات
1 ـ ( في سادسه‏:‏ رُسم باستقرار سراج الدين عمر بن موسى بن حسن الحمصي - قاضي طرابلس - في قضاء القضاة الشافعية بدمشق عوضاً عن بهاء الدين محمد بن نجم الدين بن عمر بن حجي‏. وقد وَعد بأربعة آلاف دينار يقوم بها‏. واستقر عوضه في قضاء طرابلس صدر الدين محمد بن شهاب الدين أحمد بن محمد النويري، بمبلغ ألف وثلاثمائة دينار‏.) هنا حركة تنقلات مبعثها الرشوة وشراء المنصب .
2 ـ ( وأُعيد القاضي شمس الدين محمد بن علي بن محمد الصفدي إلى قضاء القضاة الحنفية بدمشق ،على أن يقوم بألفي دينار‏. ) . كان في منصبه ، وعزله السلطان ليولّى غيره بالرشوة ، ثم أعاده السلطان الى نفس منصبه بالرشوة .. ما هذه الروعة ؟!!
3 ـ ( وعزل شمس الدين محمد بن شهاب الدين أحمد بن نجم الدين محمود بن الكشك‏.) . ربما لتكرار نفس القصة السابقة .
4 ـ ( وفي يوم الجمعة - تاسع عشره‏:‏ - عين شمس الدين بن سعد الدين بن قطارة لنظر الدولة، وألزم بتكفية يومه‏. ) ، أي بدون مرتب .
5 ـ في نفس اليوم : ( ورُسم بطلب الأمير أرغون شاه الوزير - كان - من دمشق وهو أستادار بها ليستقر في الوزارة عوضاً عن أمين الدين إبراهيم بن الهيصم بعد ما تنكر السلطان على أستادار كريم الدين عبد الكريم ابن كاتب المناخ من أجل أنه عرض عليه الوزارة فلم يقبلها ، فرسم بعقوبته. وضمنه ناظر الخاص سعد الدين إبراهيم ابن كاتب جكم‏. ).
تعليق :
( الوزير ـ كان ) أي الوزير السابق ( الذى كان ). الاستادار ابن كاتب المناخ رفض منصب الوزير ، فعاقبه برسباى ، أي أمر بضربه وتعذيبه . وضمنه ناظر الخاص ابن كاتب جكم .
‏6 ـ ( وفي يوم السبت عشرينه‏:‏ خلع على أستادار كريم الدين على عادته‏. ) .
تعليق
1 ـ بعد أن ضمنه ناظر الخاص ابن كاتب جكم ، أفرج برسباى عن الاستادار ابن كاتب المناخ ، وأعاده لمنصب الاستادرا مكرما ، وهذا معنى ( خلع على ) . يعنى عزل وضرب ثم تعيين ثم تكريم .!
2 ـ من المعتاد تكريم الموظف الكبير بموكب تشريف ، ثم عزله وتعذيبه وربما تشهيره وتجريسه بموكب تحقير . وأكابر ( الموظفين ) خدم العسكر المملوكى لا يرون في هذا باسا . فقد كانوا عبيدا للمماليك ( الذين كانوا من قبل عبيدا مماليك ).
7 ـ ( وخلع على الوزير أَمين الدين واستقر بعد الوزارة في نظر الدولة كما كان قبل الوزارة‏. وألزم بتكفية الدولة إلى حين قدوم الأمير أرغون شاه ، فاختفى في ليلة الاثنين‏. ). سيادة الوزير الجديد هرب خوفا من تولى منصب نظر الدولة .
8 ـ ( وفي يوم الاثنين ثاني عشرينه‏:‏ قبض على الأمير كريم الدين أستادار وألزم سعد الدين ناظر الخاص بولاية الوزارة ، فلم يوافق على ذلك‏. ) إعادة القبض على الاستادار كريم الدين ابن كاتب المناخ ، وبالتالي إعادة ضربه وتعذيبه . وهذا طبعا بعد الخلع عليه وتكريمه .! وألزم برسباى خادمه ناظر الخاص بتولى الوزارة ، فرفض . فماذا حدث له ؟
9 ـ ( وفي خامس عشرينه‏:‏ تغير السلطان علي سعد الدين ناظر الخاص لامتناعه من ولاية الوزارة وأمر به فضُرب - وقد بطح على الأرض - ضرباً مبرحاً‏. ثم نزل إلى داره‏. ) عاقب برسباى خادمه ناظر الخاص بالضرب المبرح لرفضه منصب الوزارة .
10 ـ ( ‏ وفي يوم الخميس خامس عشرينه‏:‏ ضُرب الوزير الصاحب أستادار كريم الدين ابن كاتب المناخ بالمقارع ــ وقد عُرّي من ثيابه ــ زيادة على مائة شيب‏. ثم ضُرب على أكتافه بالعصي ضرباً مبرحاً وعصرت رجلاه بالمعاصر‏. وكان له - منذ قُبض عليه وهو مسجون ومقيد - عدةُ مرسمون عليه في موضع بالقلعة، ثم أنزل في يوم الجمعة غد من القلعة وأركب بغلاً ، ومضى به إلى الأعوان الموكلون به إلى بيت الأمير التاج وإلى القاهرة، ليورد ما ألزم به . وقد حوسب ، فوقف عليه خمسة وخمسون ألف دينار ذهباً ، صولح عنها بعشرين ألف دينار ، فشرع في بيع موجوده وإيراد المال‏. ).
تعليق
1 ـ هذه حفلة تعذيب للوزير الاستادار إبن كاتب المناخ . وقد عانى فيها من أصناف العذاب المعروفة وقتها . ( ليس منها تكنولوجيا التعذيب الشائعة المعتادة الآن في حكم العسكر المصرى ) . بعد حفلة التعذيب والتكبيل نقلوه الى مقر ( والى القاهرة ) أي مدير الأمن . وتحت التحقيق والمُحاسبة ثبت عليه أنه سرق 55 ألف دينار ذهب ( فقط ) . ففرضوا عليه غرامة 20 ألف دينار ( فقط ) . ولأنه لا يملك ( الكاش ) فقد بدا في بيع ممتلكاته لتسديد الغرامة . السؤال الآن : اين أخفى ما سرقه ( 55 ألف دينار ). ؟ هنا براعة اللصوص . لقد أخفاها ، ليس في بنوك خارجية أو ( ألأوف شورز ). بل في حصن حصين ، بعيد عن عيون السلطان المتفحّصة ، لأنه فيما بعد سيبذل رشوة ويعود الى المنصب .
2 ـ المُعتاد هنا ، أنه تتكرّر دورة ( خلع عليه وولاه منصبا ) وبعدها العزل والمصادرة وربما التعذيب ، وبهذه الدورة تمتلىء خزينة السلطان بالعزل والمصادرة وبإعادة التولية .
3 ـ المُضحك هنا، أن صاحبنا الذى يعانى العزل والتعذيب قد يقوم بتعذيبه رفيق له ، قد يأتى دور هذا الرفيق لتصهره آلة التعذيب أيضا. وقد يكون هذا الرفيق ضمن المهلّلين له في حفل التعيين ( الخلع عليه بالوظيفة ) . أي هي ساقية تدور بهم ، من أعلى الى اسفل ومن أسفل الى أعلى .
4 ـ نعيد التذكير بأنه ربما في توليه المنصب يسير في موكب يشق القاهرة في يوم مشهود ، ثم يليه العزل والتعذيب والمصادرة ، حيث ربما يسير به موكب آخر للتحقير ، يقال عنه ( تجريس وتشهير ). أهل القاهرة يهتفون له في موكب التكريم ويبصقون عليه في موكب التشهير والتجريس . فيلم هندى لا مثيل له .!!
5 ـ هى لُعبة القط والفأر ، بين السلطان أكبر أكابر المجرمين وخدمه من أكابر المجرمين . والضحية هو الشعب المسكين ، الذى يتعرض للسلب والنهب بلا وازع من خُلُق ودين .!
6 ـ المؤسف أنه قد أضحى هذا من المعلوم عندهم بالضرورة في دينهم السُّنّى.

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية