شطر اللهجة

باسم القاسم
2021 / 6 / 26

… و المقبرةُ الآن ستشطبُني
من دفترِ شهوتِها
هذا حفَّار قبورِ الدمعةِ
يزعمُ أنِّي لن أنجوَ
في السطرِ القادم ..
فألوّح مفتخراً
أنِّي أملكُ في جيبي
ممحاةَ الضوء ..
وأكون كأنّي
عشّاقٌ مجتمعون
على قتلي ,
لولا أنّ قصائدَهم
عرفتني ,
فأسرّتني في جيبِ
الوجدِ بضاعة ..
والركبُ إلى الرقّـةِ
يمّم شطرَ اللهجةِ
والعتب الــ يقطرُ من دنّ
الرصدِ وخابية الـ نهاواند
يسيلُ وروحي ..

يا روح الغربة لبّـيتُ
إلى سَمعِ الضفّة
وفراتِ الطاعة ..
لكنّي
لا أحداً منهُم
درّبني
كيف يكونُ عناقُ
الناجينَ طويلاً
من شرفةِ سورِ المنصورِ
..
إلى "دوّار الساعة" ..*
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ*مركز مدينة الرقّة

حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا