انطباع أول... هادي العلوي والمرأة

بلقيس خالد
2021 / 4 / 17

على قسوتها هذه الجائحة، فقد تعلمت ُ كيف أشذبُ قراءتي من العشوائية
وأنضّدُ رفاً في مكتبتي لمؤلفات النساء والمؤلفات التي تتناول المرأة
وكان (فصول من المرأة) للمفكر العراقي الكبير هادي العلوي ضيف نهاري الكريم.
وحين سألته فائدة ً لغوية ً عن أصل مفردة مرأة أجابني
: مرأة مؤنث مرء، وفي السامية القديمة: مرا، ومؤنثه مرأة ويعني السيد المولى.

ورد في نص آرامي: مراي ملك آشور،أي مولاي ملك آشور.. وتطور معناه ولفظه في العربية إلى مرء ومرأة يعني الرجل وأنثاه.
واللغات السامية من أكثر اللغات تمييزاً بين المؤنث والمذكر
ويتقاسم التأنيث والتذكير مفرداتها بالمناصفة
وهكذا كانت العدالة اجتماعية ولغوية .
فقد كان للمرأة حضورها المشع في اقتصاد البلد وفي التشريع وفي المجتمع.
بينما في المجتمعات الغربية فمن مظاهرها تلقيب الزوجة بلقب الزوج،
وفيه إقرار رسمي بتبعية المرأة للرجل، وأخذت به عندنا فئات المثقفين والساسة وهم في جملتهم متأوربون،
وتقبلته نساؤهم ولم ينتبه إلى دلالته السلبية غير نوال السعداوي التي استنكرته في كتاباتها النسوية وشنّعت على مَن تقبل به من نسائنا.
والمضحك أن بعض المصريات طالبن بطرد نون النسوة من المعاجم . فأنبرى شاعر ٌ طريف قائلاً:


هلا أتاك حديثهن النون ليست نونهن
النون تخدش سمعهن وما أرق شعورهن.


والنساء المطالبات بذلك، بلا دراية ٍ منهن.. يطالبن بتذكير النساء وإلحاقهن بالرجال.
والطريف أن لغتنا العربية تؤنث الكثير من مظاهر الطبيعة والمجتمع : الشمس.السماء, الأرض, الحرب. السلم. القبيلة. الدولة.
الحكومة. السوق,
وتؤنث جموع التكسير كلها وإليه يشير القول المشهور لأحد النحاة:


لا أبالي بجمعكم كل جمع مؤنث ٌ


طيّب الله ثراك علاّمتنا وعلاماتنا المعرفية الكبرى هادي العلوي
.............................


• هادي العلوي/ الأعمال الكاملة /6/ فصول عن المرأة/ دار المدى/ بغداد/ ط4/ 2015

دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا