لأجل التي حاورتني ،،،،،

منصور الريكان
2021 / 4 / 16

1
لأجل التي حاورتني أسامرها
بعشق الليالي بالوجد والكلام المبجلْ
بحيائها تقول لا تسلْ
أبوح لها بسر الرؤى
وكيف الغيوم تنتابنيْ
وكيف يسري بدمي وهجها
أناشدها كيف سر الليالي وما بدا من قبلة هائمةْ
تقول تعال تفيأ الآن ظلّيْ
وسطّر حكاياتك النائمةْ
أنا أوقظ العشق فيها وتهمس بي لا تقلْ
المرايا مراسيل حب لصدى صوتها كالنعاسْ
وأصرخ ها أنا يا ناسْ
المدى واسع وحيرتي أنا لا أراهن كيف المحيا بداخل الأنفاسْ
رائحة المسك تطربني
وغيرتي نائحةْ ،،،،،
2
تمر السنون وبعضي متكئ على ومضة الأيامْ
أراكِ رحلتِ وما زال يسطو بنومي الغرامْ
الزمان غريب وكلّي يهذي بوهن الهوى
إلى مَ أشكو سيدتيْ
أنتِ الى الله رحتِ
فمازال عطركِ وصدى رسائلكِ في البريدْ
إيهِ محبوبتيْ ،،،،،،،
تقول تعال أنا بانتظارك أيها الحزن كيف السبيلْ
الرزايا ،،،،، مرايا
أنا الآن لا أملك قوت يومي ولا عندي مزايا
أنا الفقير بلا عملْ
تخرجت منذ عشرة أعوام من الجامعةْ
سلامٌ على أمة جائعةْ
فمنها يولد الطيبونْ
ولا سلاماً على أمةٍ غنية أبنائها لا يأكلونْ
ولا سلاماً على ساستها الفاسدينْ
إرقدي زهرتي فألف سلام على الطيبين ْ

حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن