سلطان العاشقين : ابن الفارض

بلقيس خالد
2021 / 4 / 11

هل ترفُ القصيدة متأت ٍ من ترف العيش؟ فالشاعر شرف الدين أبو القاسم عمر بن علي السعدي الحموي (1181- 1235م)
نشأ في كنف أبيه عالم الفرائض ونائب الحكم في القاهرة، وهذا يعني أن الفارض هو لقب أبيه،
الذي يكتب الفروض للنساء بين يدي الحكام.
قال عن عمر بن الفارض المؤرخ الذهبي هو(سيد شعراء عصره)..
من شعراء الصوفية تكون الأولوية عندي لأشعارهما : الحلاج وابن الفارض،
ولقد تفيأتُ نصوصهما في زمن كورونا،
ولا أدري كيف تماهت ذاكرتي مع أشعار (سلطان العاشقين ) عمر ابن الفارض، وتوارى الحلاج. !!
في تجربته الصوفية يجتمعان: النأي والدنو وهناك السر الخفي،
فهو قصد مكة المكرمة في غير أشهر الحج. ولم يجاور مكة ً، أختار عزلة ً في وادٍ بعيد عن البيت الحرام،
واستحلبَ عزلته ُ بفيوض ٍ من العشق الإلهي .
أروح وأجيء في حديقة بيتي ليلا ً وكأنني أسمعهُ يشدو ،هذا الورِد المعطار



ما بين مُعترك ِ الأحداق ِ والمهُج
أنا القتيل ُ بِلا أثم ٍ ولا حرجِ
ودّعتُ قبل الهوى، روحي، لما نظرت
عيناي مِن حُسن ِ ذاك المنظر البهج ِ
لله ِ أجفان ُ عين ٍ، فيك َ ساهرة ٍ
شوقاً إليك َ، وقلبٌ بالغرام شج ِ
وأدمع ٌ هملتْ، لولا التنفسُ مِن
نارِ الهوى، لم أكدْ أنجو من اللُّجَجِ
أصبحتُ فيك، كما أمسيتُ مُكتئِباً
ولم أقُل جَزعاً: يا أزمة ُ أنفرجي.



واسمعه ُ وهو يترنم ُ



أدِر ذِكر َ مَن أهوى ولو بمَلام ِ
فأن أحاديث الحبيب ُ مُدامي
ليشهد َ سمعي مَن أُحب ُّ وإن نأى
بطيف ملام ٍ لا بطيف منام ِ
فلي ذِكرها يحلو على كُل ّ صيغة ٍ
وإن مزجوه ُ عُذّلي بخصام ِ
كأن عذولي، بالوصال ِ، مُبشّري
وإن كنت ُ لم أطمع َ برد سلامِ
أصلّي فأنشدو، حين أتلوا بذكرها
وأطربُ في المِحراب وهي إمامي




ومسكُ ختامي : جواهر من رائعته (قلبي يحدثني):



قلبي يُحدثني بأنك مُتلفي
روحي فداك، عرفت َ أم لم تعرف ِ
ما لي سوى روحي، وباذل ُ نفسه ِ
في حُب ِ مَن يهواه ليس بمسرفِ
فلئن رضِيت بها،فقد أسعفتني
ياخيبة المسعى، إذا لم تُسعفِ!
ما للنّوى ذنبٌ ، ومن أهوى معي
إن غاب عن إنسان ِ عيني فهو في



تساءلتُ أكثر من مرة: أن هذه الرقة الشعرية المتفوقة:
تجربة حياتية زاخرة بالحب والهيام في ملكوت امرأة بينهما ذلك التماهي الأنصع
كالذي حدّث بين مجايله ابن عربي وعين الشمس
: ابنة شيخ محي الدين بن عربي الذي ألف عنها ديوان (ترجمان الأشواق)

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول