إنطباع أول.. (الوقوف على ساق واحدة) رواية حسن كريم عاتي

بلقيس خالد
2021 / 4 / 9

عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر،صدرت:(الوقوف على ساق واحدة) للروائي العراقي حسن كريم عاتي
وهي الرواية الثالثة..
الأولى (اليوسفيون) والثانية (الشهداء الخونة)..
تتناول رواية ( على ساق واحدة) الريف العراقي قبل ثورة 14 تموز، ومن أحداث الرواية وذكر نهاية ملك فاروق.
يتضح للقارئ أن الرواية منشغلة في أحداث منتصف خمسينات القرن الماضي.
تجسد الرواية استبداد الاقطاع من خلال ممارسة العنف من قبل المحفوظ والحوشية..
وكيف تقف هذه الزمرة ضد التعليم، الذي يعني يقظة الناس ويؤدي ذلك بالتالي إلى مطالبة الفلاحين بحقوقهم المشروعة..
على هذا المنوال تسير الرواية ويتجسد فيها أيضا الصراع على الماء بين الاقطاعين أنفسهم..
من جانب آخر توقفت لدى العنوان فرأيته يتجاور مع عنوان مجموعة شعرية للأستاذ كاظم اللايذ. (الوقوف على ساق واحدة)
أما عنوان الشاعر كاظم اللايذ فهو(مثل طائر الفلامنكو أقف على قدم واحدة).
بالنسبة لعنوان الرواية فأنه يصادفنا أثناء قراءتنا للرواية، إذ تبوحه ُ الأم لولدها خزعل:
(يمه أنا مثل الغرنوكه، من تحرس توكّف على رجل وحدة،وإذا نامت لو غفت إتطيح،
وإذا طاحت يكتلنها الطيور حد الموت. يمه خزعل أنا واكفه سنين عمري كلها على رجل وحده. خزعل يمه/ ص130)
الأم اسم على مسمّى.. فقد سميت من قبل أهلها غرنوكه، لقد دفعت هذه الانثى ثمن تسميتها بِلا ذنب ٍ منها.
العنوان لدى الشاعر كاظم اللايذ يحتوي شحنة هايكو
(مثل طائر الفلامنكو أقف على قدم واحدة).. دلاليا ربما يحيلني العنوان إلى معاناة الإنسان.. أو الشاعر..

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول