هل يمكن ان يصل ديكتاتور الى السلطة في نظام ديمقراطي!؟

سليم نصر الرقعي
2021 / 4 / 5

*********
الجواب: نعم ، هذا يمكن ان يحدث خصوصًا اذا كان الشعب يمر بحالة من (الهياج العاطفي الشعبوي) القومي او الوطني أو الديني، ففي مثل هذه الحالة يمكن لحزب قومي او وطني او ديني راديكالي او شعبوي شمولي ان يصل للحكم بانتخابات ديموقراطية نزيهة وصحيحة، ولدينا مثل من التاريخ وهو وصول (هتلر) و(موسوليني) للحكم، ولدينا في زماننا (بوتين) و(اوردغان) حيث يأخذ هذا الديكتاتور (الديموقراطي) يسيطر على مفاصل الدولة ويتخلص من خصومه ومعارضيه بل واحيانًا تغيير الدستور لصالحه كما فعل هتلر بالغاء الفيدرالية في ألمانيا واقامة نظام مركزي، وكما فعل اوردغان بالغاء النظام البرلماني واحلال محله النظام الرئاسي ليحصل على مزيد من السلطة ويستخدمها الى احكام سيطرته على البلد!.. ومن هنا فإن أكبر عدو للديموقراطية الليبرالية هو (الشعبوية) التي تدفع في اتجاه الحكم الشمولي الشعبوي ولتصبح الديموقراطية مجرد شكل بلا مضمون كما في روسيا وتركيا حيث الرئيس وحزبه يسيطر على الدولة واللعبة الديموقراطية، وكما في مصر ايضا ايام مبارك وحاليًا حيث الجيش هو من يسيطر على مفاصل الدولة واللعبة الديموقراطية!!.

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي