يا درويش .. كلُّ غياب وأنتَ بخير

عماد عبد اللطيف سالم
2021 / 3 / 13

محمود درويش.
13 آذار 1941.
أنتَ الآنَ في الثمانين من العمر.
أكبرُ منّي بعشرِ سنين.
"أنا" وأنتَ .. من برج "الحوت".
الحوتُ "الأحدبُ" الذي يلبُطُ على شاطيء الوقت.
الحوتُ الكسيرُ ، والحوتُ المكسورُ .. بعيداً عن مرجان البحر.
"أنا" وأنتَ .. من مواليد منتصف آذار.
آذارُ أقسى الشهور.
ومع ذلك .. ما تزالُ تكتبُ لنا ،وأنتَ هناكَ ، أجملَ القصائد ،
وتقرأُ لنا من ذلكَ الشعرِ أعذَبه.
وبينما "أنتَ" هناك
"أنا" ، كالكثيرينَ مثلي ،
واقفٌ ، أعوي مع "القافلة"،
و"الكلابُ" تسير.
سلاماً "درويشي" الجميل.
كُلّ نسيان .. وأنتَ معي.
كلّ غياب..
وأنتَ بخير.

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول