دببةُ الأيّام .. تركضُ خلفي

عماد عبد اللطيف سالم
2021 / 1 / 18

أنا حيّ
لم أبلغ المائةَ بعد
وستبقينَ جميلةً بالنسبةِ لي
أنا الذي تركضُ سِنيني أمامي
و دببةُ الأيّام
تركضُ خلفي.
أنا حيّ
لم أبلغ المائةَ بعد
وليسَ لديّ ما يكفي من الكلمات
لإيضاحِ ذلكَ
لوجهكِ الذي يشبهُ النافذة.
لم أبلغ المائةَ بعد
ولديّ متسّعٌ من الوقت
لأعودَ إلى ذلك الوقت
الذي كنتِ فيه
وألقاكِ هناك
ألقاكِ هناك
بينما رائحة الحليب
ما تزالُ عالقةً بفمكِ الصغير
الذي يشبهُ "كشْتبان"
خالتي بدريّة.
لم أبلغ المائةَ بعد
وأُمّي التي تشبهُ الليل
ستبقى "تَدْعي" لي
أنْ تبقى تحبّني
أمرأةٌ تشبهَك
لم تَلِدْ ولَمْ تولَدْ
إلاّ لي
أنا الرجل الذي بلغَ توّاً
العاشرة من العُمْر
للمرّةِ السابعة.

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول