هل اعتزال او عزل ترامب ممكن!؟

سليم نصر الرقعي
2021 / 1 / 12

هل سيتم عزل ترامب بتهمة التحريض أو يجبره خصومه على الاعتزال!؟
**********
لا اعتقد ذلك، أولًا لا يمكن اثبات علاقة ترامب المباشرة بهذه العصابة اليمينية او اليسارية التي قامت باقتحام الكونغرس، لذا فعزل ترامب او محاكمته جنائيًا امر غير ممكن ، الشيء الممكن، وهو مستبعد، مساءلته سياسيًا داخل الكونغرس، وأقول مستبعد لأن ذلك يخالف الحكمة السياسية لأن ذلك قد يتسبب في اعمال عنف غير مسبوقة في امريكا وقد يستغل اليساريون المتطرفون، أي الفوضويون الأناركيون، الذين يكنون العداء للحزبين الجمهوري والديموقراطي معاً، حالهم حال اليسارين المتطرفين (الأناركين) في بريطانيا، تحرك اليمين للمساهمة في نشر الفوضى مع ان التيارين بينهما عداء ايديولوجي مستحكم!، فهذا هدفهم وهو اسقاط الدولة الاتحادية الفيدرالية كجهاز يحمي الرأسمالية حسب عقيدتهم السياسية!!، لهذا اعتقد ان هذه التهديدات المتشددة التي يقوم بها الديموقراطيون ويطالبون فيها بعزل ومحاكمة ترامب إنما هي ((مناورة سياسية واعلامية)) مؤقتة غرضها الضغط النفسي على ترامب كي يستقيل، وهي لن تنجح في تقديري، ولهذا اعتقد ان الديموقراطين وقد يأسوا من اعتزال ترامب سيلجأوون خلال الايام القادمة الى ((التهدئة)) لضمان أن لا تكون بداية عهد حكم (بايدن) مشحونة بالحقد والعنف والدم والاستقطاب الحاد في الشارع، فترامب انتخبه 75 مليون امريكي اغلبهم من اصحاب التوجه الوطني المتشدد الملتف حول شعار ((امريكا أولًا))! ، اخيرًا انصح بمتابعة ما يجري في امريكا من على قناة BBC فهي تتناول الحدث بحيادية مهنية بعكس قناة الجزيرة المنحازة ضد ترامب على طول الخط لسبب بسيط وهو ان قطر موالية للديموقراطيين دائما بينما السعودية موالية للجمهوريين!، فهذا أمر معروف وتحدث عنه (الشيخ حمد) بشكل واضح في تسريبات القذافي!!... لا يمكن ايضًا اهمال هنا دور مخاوف الديموقراطيين من أن يستغل ترامب بقاعدته الشعبية العريضة وقوته المالية اخطاء وفشل ادارة بادين في الداخل والخارج مستقبلًا بما يؤدي الى فقدان هذه الادارة شعبيتها خصوصًا وان الجميع بالرغم من كل ما يأخذونه على شخصية ترامب فإنه نجح في تحسين نمو الاقتصاد الامريكي!!، ربما ستكون الايام القادمة حافلة بمفاجآت من العيار الثقيل اذا لم يسارع الديموقراطية الى التهدئة وترك ترامب يغادر البيت الأبيض بسلام وكرامة!!، امريكا اليوم مشحونة بقنابل موقوتة كثيرة تنتظر الظروف المناسبة لتنفجر!!.

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية