:تعقيب على رد السيد حسن النداوي

نجم الدليمي
2020 / 9 / 21

اليكم وجهة نظري حول ردكم على مقالتي من هو المؤهل للقيام بالعملية الجراحية الكبرى لإنقاذ واستعادة الحزب الشيوعي العراقي .

اولا..انت لا تستحق الرد لانك من الدراويش بامتياز، ولكن سارد عليك من اجل ان تفهم ويفهم من امثالك.
ثانياً.. انت غير واعي سياسياً وغير مثقف اي انت من الدراويش بامتياز ومن عبادة الفرد، عبادة القيادة المتنفذة، وانا اعرفك جيداً، بدليل انك لم تحترم اسلوب الحوار السياسي المتحضر، لانه غير موجود لديك اصلاً وكذلك بقية الدراويش من امثالك،وانت قد تجاوزت حدود الادب والاحترام السياسي....، وهذا من سمات الجهلة والدراويش.
ثالثاً.. اذا كانت لديك ومن امثالك امكانية الرد الموضوعي على مقالاتنا ومبدأية وموضوعية وحجج علمية فانا ارحب بذلك،ولكن انت ومن امثالك من الدراويش ليس لديكم ذلك، عدا الافتراء وتجاوز حدود الادب والحوار السياسي الهادف وهذه هي سمة رئيسية تلازم الفارغين سياسياً، وهذا هو جوهركم السياسي. ان جميع مقالاتنا كانت ولا تزال علمية وموضوعية ومستندة على مصادر علمية وفيها وجهة نظري الخاصة، وهي تحضى بقبولية من الاصدقاء والرفاق سواء كانوا داخل الحزب او خارجه، باستثناء الدراويش والانتهازيين واصحاب الرواتب المزدوجة التي يتم استلامها من الذين تلطخت اياديهم بالقتل والتامر على رفاق واصدقاء حزب فهد_سلام، وما نطرحه بكل تأكيد لن يروق ولن يقبل به الدراويش والانتهازيين من امثالك.
رابعاً.. ان المتعصبين، هم المتخلفين من الدراويش في الحزب، وهؤلاء دفعوا ولا يزال يدفعون بحزب فهد_سلام نحو الهاوية وتحويله الى جسم غير فاعل،جسم مريض بمرض خبيث، وهنا نقول،ان هذا العمل سواء كان بشكل مقصود او متعمد، او بشكل الغباء او الجهل فالنتيجة هي واحدة من حيث المبدأ وهي خيانة عظمى (لينين).
خامساً.. عليك ان تفهم وتدرك جيداً، ان وجهة نظري، هي ان الحزب هو عامل ثابت والقيادة المتنفذة هي عامل متغير، فانا كنت ولا ازال ادافع عن حزبنا الشيوعي العراقي حزب فهد_سلام، وليس عن القيادة المتنفذة التحريفية والإصلاحية، لان القيادة المتنفذة هي عامل متغير هي زائلة وسيكون مصيرها خارج اطار التاريخ ومصيرها مصير غورباتشوف وفريقه المرتد والخائن. وكما اود ان اشير ان القيادة المتنفذة اليوم في الحزب الشيوعي العراقي ليس لها علاقة لا بالنظرية الماركسية -اللينينية، ولا بماركس ولا بانجلس ولا بلينين ولا بنهج مؤسس حزبنا الرفيق الخالد فهد ورفاقه الابطال والرفيق الشهيد والبطل سلام عادل ورفاقه الابطال، فهي قيادة ليبرالية-اصلاحية بامتياز، وهذه هي الحقيقة الموضوعية الغائبة عند الدراويش اليوم.
سادساً.. ان الدليل والبرهان على ان هذه القيادة المتنفذة التحريفية والإصلاحية منذ خط اب عام 1964 ولغاية اليوم قد دفعت حزبنا الشيوعي العراقي حزب فهد_سلام نحو الهاوية والخراب والدمار، بدليل ان جميع التحالفات السياسية كانت فاشلة وبامتياز ابتداء من التحالف مع حزب صدام عام 1973، جود، جوقد، مع اياد علاوي، مع الالوسي، مع سائرون، مع الجنابي وحاتم حطاب... ، هل تعرف ايها الدرويش من هو الجنابي وحاتم حطاب من مخابرات النظام السابق وحاتم حطاب من اهالي المحمودية وهو كان مسؤول شعبة المخابرات في البلدة.....،،ناهيك عن جريمة بيشت اشان النكراء والمدفوعة الثمن من قبل راس النظام السابق الى من نفذ تلك الجريمة المنظمة والبشعة، هل تستطيع أن تنكر ذلك؟!

سابعاً.. انت لم تعرفني، ولن اتشرف بذلك،ولن تعرف عن عملي الحزبي اصلاً الا العموميات، انا لم اكن في قيادة منظمة حزبنا الشيوعي العراقي في الاتحاد السوفيتي لما يقارب من العقدين حسب ما ذكرت، عليك ان تستفسر من القيادة المتنفذة في الحزب متى بدات العمل في قيادة المنظمة ومتى خرجت منها من اجل الموضوعية ومن اجل ان تبتعد عن الكلام الفارغ والثرثرةغير الدقيقة.

ثامناً.. انا لم اتجنى على القيادة المتنفذة، وليس لدي خلافاً شخصيا معها بالرغم من معرفتي بالغالبية العظمى منهم باستثناء العشرة المبشرين والعشرة المعصومين والمعروفين لك ولبقية الدراويش من امثالك، وجائتني من بعض اصدقاء ورفاق وكادر الحزب داخل الحزب او خارجه على الخاص من قال ذلك عن المالكي ورفضت ذكر الاسم من اجل الابتعاد عن التشهير... ، ولكن من قال لي ذلك هو جاسم الحلفي، ابو احلام، عندما كان طالب بكالوريوس في كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد وانا استاذ في الكلية ودار نقاش حول الوضع في العراق بيني وبينه وقال ان المالكي هو رجل وطني ورجل المرحلة، اجبته هم رجعنا من جديد من مثل صدام حسين كاسترو العراق.... ، هذا هو كلام رفيقك ايها الدرويش بامتياز، وانا لم اوجه التهم الزائفة، وليس من اخلاقي الاجتماعية والسياسية ان ازيف الحقائق او توجيه التهم حتى ضد خصومي السياسيين، ان من يقوم بذلك هم الدراويش والانتهازيين واصحاب المصالح المادية التي تعلو على الثوابت المبدأية والوطنية للبعض.

تاسعا.. انت تدعي بانني استل من رجالات القرن التاسع عشر ومحاكاتهم، من هم هؤلاء الرجال ؟، وهل تستطيع ذكرهم، بالرغم من انني اعرف ما تقصده،لاننا صدفة قد التقينا في مطار فنوكوفا في موسكو متجهين للسفر للعراق انا لعملي في كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد وانت مسافر ايضاً للعراق وتتذكر قلت لك انت مسافر للعراق لاجتماع حزبي.. ....، وتم الحديث حول رجالات القرن التاسع عشر، وقلت لي كل شيء قد تغير وكنت تقصد نحن لم نلتزم برجالات القرن التاسع عشر، وقلت لك القيادة المتنفذة هي قيادة ليبرالية-اصلاحية......، اريد ان تذكر من هم رجالات القرن التاسع عشر، اذا كانت لديك جرأة ومبدأية.

عاشرا.. ان الدراويش من امثالك هم بعيدون من ان يحترموا الرائ الاخر، لان الغريق سياسياً لن يستطيع ولن يقبل بالحوار الهادف والموضوعي، لانه يعتمد على مبدأ ((موافج )) بسبب السلوك الانتهازي والتملق في العمل الحزبي، ناهيك عن غياب المبدأية والخوف على المصالح المادية الخاصة من ان يفقدها هؤلاء.
انت تقول ((ان الحزب غير معصوم من الخطأ...)) هل تستطيع ان تحدد اخطاء الحزب وتنتقدها وبشكل علني وصريح؟ وان لا تتحجج هذا يتم فقط داخل التنظيم،
لن تتوقع من ارد عليك لانك لاتستحق الرد مرة أخرى.
21/9/2020