الاسر

اسماء محمد الشريف
2020 / 8 / 4

والام تبكي ابنها الاسير وتنتحب على حاله
فقد فاض الفؤاد بالامنيات للقائه
على اعتاب زنزانه وضع كل منهم امنيه
محب اذا ما اتى العشاء على المائده يذكره
وصديق ينظر لصوره مع الزمان شاركه
والاخ ينظر لسرير كان معه فراشه
اصبح فارغهه للهواء يسرقه
واخت ما نامت ليلتها تهجو الزمان لبعده
اب كسر كاحله بين زنانه تفرقه عن كبده
باب يحول بينه وبين قلبه
زياره من صباح باكر ياخذ كل منهم وقته
كالخراف الى مائده الذبح الكل ينظر دوره
يلبس كل منهم ثوب من نذاله العالم غزل خيطه
زجاج مخرم لا تدخله ذباب ويرفض الهواء دخوله
وهاتف اذا سمعت منه شيء تفقد منه كله
ساعه او قليل من وقت بينه وبين اقربائه
لا تكفي لان يسال كل منهم عن حاله
ابن تتملكه لهفه بشوق لحضن والده ودفئه
قد مل الفراش والاشواك تؤلم صدره
زوجه قد فرغ قلبها على سند بيت وعموده
تعد الليالي لترى بين الاعين وجههه
لتقبل يداه وتجلس قليل لتغسل اقدامه
صوت صافره افتح الباب للحشره ليخذوه لزنزاته
مكبل اليدين مصفد القدمان مسلوب لسانه
اذا تكلم سنه او سنتين اضف الى حكمه
ولى زنازين الانفراد اغلق عليه بابه
مشفى كالمسلخ اذا اراد ان ياخذ علاجه
يقتلونه على هين لا يمكن من المرض شفائه
في فسحه في السجن يطلقونه
كالطير خرج من البيت لياكل الحب في قفصه
حوله اسلاك شائكه لا تبلغه الطيور او شيء يبلغه
اذا ما اتى شيء اصبح جائز عليك التهامه