بلادي

اسماء محمد الشريف
2020 / 7 / 7

كنا نغني بلاد العرب اوطاني
من الشامي لبغداني
ومن مصرا الى يممن فتتطواني
ما الذي جرى لكم يا احبائي
لم يعد مصرا ولم تعد عمان عماني
لا اطلال تدل على الشام
ولا تراث يرد على يمني
لبنان مقتوله تنتحب على نفسها
والجولان تبكي على الاحوالي
وبغداد حزينه بالنار تكوي الجراحي
كنا نغني بلاد العرب اوطاني
من شامي لبغداني
من مصرا الى يمن فتطواني
تقطعت اوصار شامها
وسرقو ارضها من جوفها
الجيمع يوافق على اقتسامها
والكل اخذ قطعه ياكلها
ومصرا تبكي على بلادها
كالشاه في كل بقعه من الارض اجزائها
الراس في غرب الارض والجسد في شمالها
يد في الجنوب ويد في شمال شرقها
قدم في مجهول من الارض وقدم في غير معلومها
وبغداد عفيفه اجتث رحمها من فاهها
لم تعد تدري تبكي على انها لم تعد اتنجب ام تداري سقمها
ويمن كالقربان تقدم للاله القتل لكي يرضى على حالها
يرفع السقم ويحمي احوالها
او يمسكها كالكلاب في سلاله من رقبتها
يطعهما كما يريد وكما يريد ان يسقيها
تنام عند اقدامه ويربت قليلا على راسها
لم تعد بلاد العرب اوطاني
ولم تعد لا شامي ولا بغداني
ولم يبقى لا ارض عرب ولا اوطاني
قتلت اوطاني وقتلت انا وتاهت عناويني
لا ارض ولا وطن عاد يحتويني
عاري انا والبرد من العري يعتريني
سقيم انا والمرض في وطني يقتلني
بات الوطن مرض فتاك يفتك في شرايني
والم الجسد يشفى ولكن هيهات من في وطني يشفيني