صديقي االشاعر - أخير اً-

باسم القاسم
2019 / 2 / 2

وأخيراً لابدّ ياصديقي الشاعر
أن أتقدّم لك بجزيل الشكر
لتحملّك الإصغاء
إلينا ..
الواقع نحن فعلنا ذلك
لعلّك تقبل بأن تعشقَ
بالنيابة عنّا ..
- ولماذا بالنيابة عنكم !
ببساطة
أنت بارعٌ بالكلام
فلن نقلق ..
لديك ما لا نملكه نحن البسطاء..
لديك ترسانةٌ
من مجازات وحيل " لا " حين تعني
" أريد "
وكذلك من مجازات " أريدُ "
حين تعني
" لا " ..
أنت باختصار
تجيد لغز الشوق المفضّل
بين العشّاق ..
ولكن للعلم
ومنذ الآن سنخبرك
عن آخر شاعر تورّط وعشق
بالنيابة عنّا
حينها جاء مخطوف اللون
وقال :
إنّها تقول " لا أريد "
فعرفنا بأنّه
من بين كلّ الجميلات
تورّط وعشقَ
دمشقَ
بالنيابة عنّا ...

حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا