ياصديقي الشاعر -1-

باسم القاسم
2018 / 12 / 29

ثمّ إنّك ياصديقي
ستجد أن ثقافتك لاشيء
إلى جانب ثقافة الحواسّ
ولكن عليك أن تبحث عن حرب
صدّقني
كانت حواسّنا تنضج وتزدهر
بعد كلّ غارة
والأنفع حين تحترب الفصائل

عندك الشمّ مثلاً :

جثّةٌ حديثة تئنُّ رائحتُها
أقلَّ بكثير
من جثّة ملقاة منذ أسابيع ..

- " تئنّ رائحتها " !

نعم ياصديقي
هذا مايحدث عندما تنضج حواسك
في الحروب
- ولكنّها سورياليّة !
خسئ السورياليون ياصديقي
إنّ أحدهم كان يتناول الكحول
إلى أن يتبول في ثيابه
ويشوّش حواسّه

نحن كنّا بأنقى حواسّنا
نظيفين
ولكن وللأمانة
كان الأفقُ يبول دماً
عند كلّ مذبحة ..

حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا