معركة الفسفات الصحراوي قضية وجود...

حمدي حمودي
2018 / 3 / 20

اعتقد ان الطبقة الاوروبية المتمصلحة مع المحتل المغربي يجب أن تتابع مصادر أموالها ساركوزي من فرنسا فمتى يحين الدور على فيليبي كونزالس من اسبانيا من اين له الاموال التي جناها كأول سياسي اسباني او منافق اسباني يقوم بالتسهيل لبيع السلاح للمغرب لابادة الشعب الصحراوي وكذا من ورط الاوروبيين في عملية الصيد في الساحل الصحراوي المحتل ليغطي به كحاجز أمام المطالبة بوقف نهب الفسفات الصحراوي الذي يغذي 282 مليون شجرة زيتون في اسبانيا ...تلك الاسمدة التي بغيرها ستموت تجارة زيتون الزيتون التي تعتبر اسبانيا اكبر مصدر لها على مستوى العالم وتتحول تلك الاشجار الى رفاة وحطب للتدفئة ...او لصناعة الورق ربما كاحسن تقدير ان شجرة الزيتون لا يمكن ان تعيش دون الاسمدة التى تركيبتها الاساسية هي سيل السفن المحملة بالفسفات ليل نهار منذ ستينات القرن الماضي الى الآن لقد كان الفسفات الصحراوي وراء اغناء تلك الاراضي الفقيرة الشاسعة وحتى رؤوس الجبال والمرفعات وتحولت اسبانيا الى اغنى الدول في تصدير زيت الزيتون وما يتبع تلك الصناعة من ملايين العمال في المزارع والمنشآت القاعدية المتعلقة بتلك الصناعة من وحدات وجمعيات ومئات الالاف من الجرارات التي اشتراها المزارعون الاسبان بالتقسيط وكل الادوات والاجهزة ومنشآت الطاقة الهوائية والشمسية والمائية وغيرها التي بتوقف الفسفات سوف تحصل اكبر ازمة اقتصادية في اسبانيا هذا فقط في شجرة الزيتون اما مخلفات الزيتون الذي يدخل في تركيبة الاعلاف التي تتغذى عليها ملايين رؤووس الاغنام والابقار وما يتعلق بذلك من مصانع وعمال وغيرها ...اما مصانع الاسمدة وانواع الاشجار الاخرى فحدث ولا حرج.
ان معركة الثروات الصحراوية هي معركة وجود بالنسبة لاسبانيا والاتحاد الاوروبي ويجب ان نتجند كلنا لربح تلك المعركة التي ليست باليسيرة ولا السهلة .
ان الغنى الفاحش لاسبانيا وغيرها من الدول على حساب شعبنا في الملاجئ وفي الشتات وتحت قدم الاحتلال في المناطق المحتلة تقسم عليه بالتقسيط الصدقات والمساعدات الدولية لعار علينا ان نقبل بذلك ويجب ان نصرخ وننادي ونتواجد في ميدان المعركة ونعمل على التحسيس باهمية تلك الثروات واهمية قرارات المحاكم الدولية ذات الصلة ونحن نعلم علم اليقين ان العالم سيتعامل مع الدولة الصحراوية قليلة العدد بدل المغرب بأربعين مليون نسمة حيث تكون مصالحها اضمن والخطوات المباركة التي تقترب بها الدولة الصحراوية والجبهة الشعبية تستمع اليها الوفود الاسبانية التي تتقاطر يوميا بالعشرات الى الدولة الصحراوية التي تنتقل شيئا فشيئا الى المناطق المحررة من ارضنا الطاهرة.
ان فقدان او توقف الفوسفات بالذات يسكون كارثة ليس على اسبانيا فحسب بل على البرتغال التي منها الامين العام للامم المتحدة كما تعلمون، كما انه كارثة على الاتحاد الاوروبي ايضا ...
ولنكتشف ان المغرب كان يستنزف خيراتنا بكل خسة وعار وهذه معركة ستحسم لصالحنا ان شاء الله فهاهي سفينة في المزاد العلني ريعها سيعود الى الشعب الصحراوي كسلاح جديد نضرب به في نفس الاتجاه واعتقد ان المعركة ستكون قاسية وصعبة ويجب ان تتحرك ادوات اخرى مع الشعب الاسباني ومع المزارعين الاسبان بالضغط على دولتهم قبل الدعوة القضائية للاعتراف بالدولة الصحراوية كي لا تكون كارثة لا نعرف تداعياتها الى اين ستتجه
احصاءات
المساحة المزروعة: 2,584,564 هكتار
زيتون للعصر: 2,439,660 هكتار
زيتون المائدة: 77,734 هكتار
زيتون للعصر وللمائدة: 67,170 هكتار
مزارع بعلية: 1,853,539 هكتار
مزارع مروية: 731,025 هكتار
عدد أشجار الزيتون: 282,696,000
زيتون للعصر: 264,321,000
زيتون المائدة: 18,375,000
http://www.iberandalus.com/…/aceite-ol…/aceite-oliva-espanol

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية