الإبداع الحائر ما بين مقصلة الدين و نصوص القانون والأهداف الخفية... !!! ؟؟؟

مريم الصايغ
2011 / 8 / 4

لا أعرف إلى متى يظل الإبداع مطارد من أهواء وفتاوي شيوخ الدين و نصوص القانون الجامدة التي لا تشعر بالإبداع و عشيرته !!!
فما أن تم الإعلان عن عرض مسلسل " الحسن والحسين ومعاوية "
حتى أنبرى له مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف ، و أعلن رفضه ... !!!
لتجسيد عدد كبير من الشخصيات الدينية، ومنهم معاوية بن أبى سفيان، الحسن والحسين،
وأبى هريرة ، عبد الله بن الزبير، يزيد بن معاوية، زينب بنت على بن أبى طالب، الزبير بن العوام. !!!
وكل ما يراه فقط المدعون ، أنه يمثل عدوانًا صارخًا على مقدسات المسلمين، و ينال من مكانة وقدسية الصحابة ،
لكنهم لم يفكروا في أهداف صانعوه !!!
و في الحقيقة هذه محدودية في الفكر و عدم رغبة في تحليل الحدث و معرفة الأسباب من وراءه .
فالعاقل هو من يدرس لماذا الآن السعي وراء إنتاج مسلسل قد يحدث الشقاق في الصف العربي وهو أحوج ما يكون للوحدة و التماسك ؟؟؟
و من الممول الحقيقي لهذا المسلسل ذو الإنتاج المشترك بين سوريا والمغرب ولبنان والإمارات والأردن ؟؟؟
لكن عوضا عن تدارس الموقف استند المدعون ...
للإعلان الدستوري الذي ينص على أن الإسلام دين الدولة والشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع،
كما استندوا إلى عدد من الفتاوى الدينية التي تحرم تجسيد شخصيات الصحابةّ على الشاشة ،
وعلى مخالفة صانعوا المسلسل للقانون الذي ينص على وجوب حصول أي مصنف فني يتعرض للدين على موافقة مجمع البحوث الإسلامية
وأن منح الموافقة على مسلسل أو فيلم سينمائي أو كتاب مطبوع هو من اختصاص إدارة البحوث والتأليف والنشر التابعة لمجمع البحوث الإسلامية
ولأن الجهة المنتجة لم تتقدم للمجمع للحصول على الموافقة على عرض هذا المسلسل لذا يجب محاربتهم !!!
في الوقت الذي صرح فيه صناع المسلسل أنهم قد حصلوا على فتوى من عددٍ كبير من كبار علماء المسلمين ،
وفي مقدمتهم الشيخ "يوسف القرضاوي"-المعروف بميوله المؤيدة للدولة الشيعية – !!!
هذا و قد قررت محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار حمدي ياسين عكاشة نائب رئيس مجلس الدولة،
تأجيل نظر الدعوى التي تطالب بوقف عرض مسلسل الحسن والحسين ومعاوية،
واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية تجاه القنوات التي أعلنت عن بث المسلسل ،
و تم تأجيل الجلسة 10 سبتمبر المقبل لتقديم الأوراق.
أي أن القنوات التي كانت ترغب في عرضه و الأستفادة منه قد فاتها مولد رمضان الأعلاني . تعزياتي القلبية .
يذكر أن المسلسل من تأليف محمد اليساري وحميد الحسيان ، وإخراج عبد الباري أبو الخير،
ويجسد فيه خالد الغويري دور الحسن ، ومحمد المجالي دور الحسين ، و يلعب رشيد عساف دور معاوية بن أبي سفيان
في النهاية ماذا عنكم ... ؟؟؟
ما هو رأيكم في فكرة تجسيد الصحابة والشخصيات الدينية ؟
و أساليب محاربة الإبداع وتقيده بكل وسيلة ؟
و هل ترون أن المسلسل قد يكون له أهداف أخرى أم لا ؟
و لمن شاهد المسلسل ما رأيك فيه و في الجدل القائم حوله ؟
أنتظر مشاركاتكم .
كل عام وأنتم بكل خير . رمضان كريم . كليوباترا عاشقة الوطن.

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية