دمت عطاء و ابداع دكتور سعد الوتري

فراس حاتم
2020 / 3 / 26

وسط كل المصاعب و الكوارث التي تمر علينا خصوصا في ازمة فايروس كورونا نتذكر كم هناك من معاناة سواء من المريض او الطبيب في خوض صراع الشفاء و العودة الى الحياة الطبيعية و كل ما انجز طبيب في اخنصاص كان لنا ان نتذكر من هذا الطبيب و ما هي عبقريته لايصال مريضه الى بر الامان و انا اليوم خرجت قليلا من قوقعة الحديث عن الفايروس و بحثت و اطلت البحث عن الدكتور البروفيسور الجراح في الجملة العصبية سعد الوتري يتم تكريمه بجعل اسمه في مستشفى الجملة العصبية بالرغم من الصعوبات و الاهمال التي يعانيها قطاع الصحة في العراق لكن كانت شمعة وسط الظلام بتكريم ابو الجراحة العصبية في العراق و الشرق الاوسط لما قدمه من انجازات عظيمة في مجال جراحة الجملة العصبية من خلال اجراء اعقد و ادق العمليات الجراحية ,افتتاح قسم لتدريس الجراحة العصبية في جامعتي الموصل و بغداد مع المشاركة في بحوث و مقالات في مجلات و دوريات عالمية و مؤتمرات حول جراحة الجملة العصبية .ليس هذا فقط بل كان له دور في ابقاء مستشفى الجملة العصبية تقدم افضل الخدمات الصحية بالرغم من الظروف الصعبة في العراق من حروب و حصار و ارهاب على مستوى البلاد فضلا عن تمسكه بالقسم في بغداد من اجل مرضاه و تلاميذه كان يقوم بجلب احدث المعدات و الاجهزة الطبية من مختلف دول العالم من اجل ان تبقى مستشفى الجملة العصبية في افضل مستوى .غير عن ذلك فهو كان مثال الاب الحنون لمرضاه و تلاميذه الذين لا يينسون فضله عليهم على حد سواء لان الطبيب هو من يحمل قيم الانسانية و الرحمة من اجل شفاء مرضاه و تعافيهم . و الدكتور سعد الوتري ينحدر من اسرة طبية كانت سببا في تاسيس الطب السريري العراقي ايام تاسيس كلية الطب بالمشاركة مع الدكتور سندرسن و تاسيس المستشفى الملكي العراقي الذي هو والد الدكتور سعد الوتري الدكتور هاشم الوتري الذي كان طبيبا باحثا كان مشاركا في تاسيس القطاع الطبي العراقي على اساس علمي في ذات الوقت الذي كان يناقش فيه الطب العربي ايام ابن البيطار و الرازي و ابن سينا ان يكون الطب الحديث يواكب العصر بكل الامكانات .و لا يسعنا الا ان نقول خير خلف لخير سلف مثل الدكتور سعد الوتري الذي يعتبر مفخرة طبية عراقية و عربية و ان لم تكن عالمية في عالم الطب و تحديد جراحة الجملة العصبية التي يستحق بجدارة ان يكون له ليس تكريم لتسميته في مستشفى بل بترشيحه لجائزة نوبل في الطب لما اعطى لهذه المهنة من انجازات عظيمة خدمت الانسانية في اوقات السلم و الحرب بثبات و عزم و رحمة انسانية منقطعة النظير و لا يسعنا الا نقول تحية تقدير و اعجاب بكل قامة علمية عراقية و عربية خدمت الانسانية بصدق و تواضع مثل الدكتور الجراح سعد الوتري االاب المؤسس لعلم الجراحة العصبية في العراق و العالم العربي.