السلام علي روح وزير الدفاع السوداني

سعد محمد عبدالله
2020 / 3 / 26

رحل الفريق أول ركن جمال الدين عمر وزير الدفاع السوداني إلي الرفيق الأعلى يوم الأربعاء 25 مارس 2020م بعاصمة جمهورية جنوب السودان - جوبا، وقد وافته المنية وهو يحمل لواء السلام وآمال الوصول لبناء مؤسسة عسكرية وطنية ومهنية تعيد بريق الجيش، غادر وزير الدفاع وهو يحلم بوطن جديد لا قهر فيه ولا تطلق "الزخيرة" لقتل شعبه، وكان يفاوض بصبر وإيمان بشعار الثورة "حرية سلام وعدالة" وقد شيعته جوبا بمعزوفة عسكرية من حزن القلوب، وبعدها تم نقل جثمانه إلي الخرطوم ليوارى الثرى.

نحن في أشد الأسى لوفاة وزير الدفاع السوداني الذي بشر السودانيين باقتراب تحقيق السلام وإعادة هيكلة الأجهزة العسكرية السودانية، ونرسل أحر التعازي لوفد الحكومة المفاوض وحكومة السودان والجيش وأسرة ومعارف الفقيد، وهذا الفقد يجب أن يدفعنا نحو السلام كحلم عريض حملناه معا في قلوبنا وعقولنا ليكون نواة بناء السودان الديمقراطي الموحد، ويجب أيضا أن نتذكر تطلعات شعبنا العظيم الذي أنجز ثورة ديسمبر المجيدة من أجل أن يعيش بحرية وسلام وعدالة، ونتمنى أن يكون السلام قريبا كما بشر به الراحل قبل يوم واحد من وفاته.

نؤكد لشعبنا أن السلام بات حقيقة، وأن وفودنا سوف لن تتوقف عن السعي لتحقيق تطلعات وأشواق الجماهير وتطبيق كافة الإتفاقيات المبرمة مع الحكومة، فنحن جنود السلام سنعمل بكل طاقاتنا بغية تثبيت أعمدة الإستقرار وتشييد سودان جديد لا يقتل فيه أحد، وليكن السلام في ضوء الفجر كحلم للنازحيين واللاجئيين وجميع المهمشيين، فالفجر يحمل في طياته الخير للناس أجمعين، ونقول في خاتمة الكلام السلام علي روح وزير الدفاع السوداني.

26 مارس - 2020م