تشظي

عبير خالد يحيي
2020 / 3 / 26

تشظّي

ذاتَ هلع ..
ذهلتُ عنها
مضيتُ أحصدُ ألسنةَ الدهشة ..
في حقول الهائمين !
الطفلُ الممسكُ بتلابيبِ ثوبِها نطق :
-"هذي امرأةٌ بلا ملامح !"
عدتُ إليها سريعًا..
لم أجدْها؟!
فتحَ الطفلُ يدَيّ ؟ !
ألقى فيهما شظاياها!
نثرتُها على وجهي ..
وشَمَتْني بلؤم ..
راسمةً تفاصيلي!
صوتُها شلالٌ يهدرُ في مسمعي :
- "حذارِ من تعليقِ وجهكِ على مرآة تتهشّمُ عندما يزعَقُ فيها الغضب! "
الطفلُ مشطورٌ في محجرَي امرأةٍ موشومة الوجه !.

#دعبيرخالديحيي