الاسلام قراءة جديدة

ال يسار الطائي
2020 / 2 / 21

نحن نحتاج الى وقفة حقيقية لقراءة الاسلام وفق العقل
والمنطق بدلا من فرض المنقول لاربعة عشر قرنا ومافيه
من تدليس ومحاباة للسلاطين وتحريف للحقائق الا ماندر
ولرب سائل يقول كيف نضع مقاييس للعقل والمنطق لغرض
الاستقراء السليم للاسلام؟ هنا يكون الجواب في بضعة
خطوات لبناء مرجعا منطقيا للاستقراء..
1..اعادة كتابة المصحف بالخط العربي وبايسر الخطوط
لغرض تسهيل قرائته عند كل قادر على القراءة و هذا
سيلغي الحاجة الى معلمي القراءة والذين يمر من خلالهم
الهوي في الحدث الديني والفرائض..
2..الاستعانة بمجموعة كبيرة من علماء اللغة لوضع قاموس
للمفردات المستخدمة في القران مما يسهل بلوغ الوعي
بدرجة ميسرة لمعرفة النص القراني وبماذا يخبرنا وهنا
ستكف الايادي التي تصنع من الاجتهادات مذاهب شتي.
3..اخضاع الفروض الاسلامية والمنقول الى القران بعد
تيسير فهمه لعامة الناس بالممكن لغرض بناء قاعدة عقلية
عند المكلف لتمييز صحة او خلل الفتوى و عدم الانكباب
الاعمى حول الفتاوى من هنا و من هناك.
4..الاستعانة باكبر عدد من المؤرخين لاعادة كتابة التاريخ
بعيدا عن سطوة اصحاب القرار الرسمي او المذهبي،
و وضع اسس علمية للاخذ بنظر الاعتبار صدق الحدث
التاريخي ام كذبه وبالتالي التخلص من المرتزقة و اهل
الخرف التي تعتاش على التفرقة والتمترس المذهبي..
.
سعد