المطلق في الفلسفة ح11

ايدن حسين
2020 / 2 / 18

كما قلت قبل الان .. ان هذه السلسلة محاولة للوصول الى اليقين في المسائل المعلقة و الشائكة
لنحاول في هذه السلسلة الوصول الى اليقين في مسالة .. هل هناك جن و شياطين ام لا
و ما اقصده ليست الكائنات الاخرى التي يمكن ان تتواجد في المجرات البعيدة
انا هنا اقصد بالجن و الشياطين .. الكائنات التي تزعم الاديان بانها موجودة معنا جنبا الى جنب .. و تدعي ان هذه الكائنات ترانا و تشعر بنا .. لكننا نحن لا نراها و لا نشعر بها
لا مشكلة لدي بوجود كائنات في المجرات البعيدة بل و حتى جنبا الى جنب معنا .. المصيبة هي ادعاء الاديان ان البشر مكشوفون تماما امام هذه الكائنات
و تدعي ايضا ان الملائكة ايضا يروننا و لكن لا نراهم .. و لكننا لسنا مكشوفون امامهم .. فخديجة عندما اخرجت نهدها .. استحيا جبريل منها و اختفى حسب مزاعم محمد
بمعنى ان الجن لن يستحي و لن يختفي اذا تعرت المراة مثلا
فاقول للمتدينين .. اي اله هذا .. و اي منطق هذا .. و اية رحمة هذه .. ان يقدر الجن علينا و لا نقدر عليهم .. يروننا و لا نراهم .. يستطيعون الحاق الضرر بنا و لا نستطيع الحاق الضرر بهم .. طبعا حسب مزاعم الاديان
ثم .. حتى لو قلنا ان حكمة الاله اقتضت ذلك كمجرد احتمال .. لكن .. لو كان الجن يروننا و يقدرون علينا .. اذن كان يجب ان يمرض على الاقل 95 بالمائة من البشر بامراض سببها الجن و الشياطين
بالطبع .. جميعنا نعلم ان هذا غير حاصل
فالمرضى الذين يعتقد ان الجن سبب امراضهم .. هم قليلو العدد .. و ليسوا الاغلبية
حتى المشعوذون لا يمكن ان يدعوا ان الممسوسين من قبل الجن هم اغلبية البشر
من هذه المقدمة نستطيع التوصل الى ان وجود الجن و الشياطين ما هي الا خرافة
و هذا يؤدي بنا الى ان الكتب الدينية التي ندعي وجود الجن ما هي الا كتب بشرية و لا علاقة لها باله مهما كان هذا الاله
و اضيف .. ان وجود كائنات في بعد اخر .. او في المجرات البعيدة .. لا استطيع ان انفيها او اؤكدها .. حيث من الممكن وجود كائنات اساسها الطاقة بدل المادة مثلا .. و يمكن وجود كائنات من الضوء .. و وجود كائنات من المادة المضادة او المادة المظلمة او الطاقة المظلمة .. لا يجب استبعاد وجود مثل هذه الكائنات .. انا انفي فقط .. وجود كائنات يروننا و لا نراهم .. يستطيعون ان يؤذونا و لا نستطيع ان نؤذيهم
و دمتم بود
..