التظاهرة المسرحية العربية الكبرى! المسرح : معمل الاسئلة ومشغل التجديد

طه رشيد
2020 / 1 / 9

الفرق بين مهرجان المسرح العربي وبقية المهرجانات المسرحية في بقية العواصم العربية كبير وشاسع اذ ان الاول يقتصر فعلا على العروض المسرحية العربية دون اعتماد العروض الاجنبية داخل المهرجان، وثانيهما هو شمولية نشاط مهرجانات الهيئة العربية للمسرح، اذ انها لا تفتصر على العروض فقط بل تتعداها الى الورشات الفنية والندوات والمؤتمرات الفكرية وتبني الدراسات وكتابة النصوص المسرحية وطباعة الكتب لكل ما يخص الفعالية المسرحية حتى اصبحت بين يدي الهيئة مكتبة مرموقة يمكن لها ان تكون مرجعا للقارئ والدارس والمتابع، ومن هنا اطلقنا صفة الكبرى على هذه الفعالية الفنية المسرحية.
وتنطلق يوم غد الجمعة، العاشر من شهر كانون الثاني الجاري، في العاصمة الاردنية، عمّان ، وبرعاية الملك عبد الله الثاني، مهرجان المسرح العربي بدورته الثانية عشرة (من 10 إلى 16 يناير / كانون ثاني 2020 )، الذي تقيمه الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع نقابة الفنانين الاردنيين وبالتنسيق مع وزارة الثقافة الاردنية، وهذه هي المرة الثانية التي تحتضن فيها الاردن هذا العرس المسرحي. ولأن الهيئة العربية للمسرح هي المحرك الاساس للنشاط المسرحي في الوسط العربي لذا ارتأت ان تدفع هذا الوسط لطرح " الاسئلة" بما يتعلق بكل جوانب حياتنا وتحويلها الى مشغل من اجل البحث عن الجديد المبدع فتم اختصار شعار المهرجان بكلمات معدودة دالة، وجاعلة من المسرح " معمل الاسئلة ومشغل التجديد"!
تهيأ في عمان اكثر من مائتين من المسرحيين والإداريين والتقنيين لانجاح هذه الدورة المتميزة بفعالية التنظيم وتنوع أنشطة برامج المهرجان، ودخول مسابقة حاكم الشارقة الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي ( وهذا الرجل معروف بشغفه للأدب والفن وبالأخص المسرح ) لأفضل عمل مسرح عربي ضمن فعاليات المهرجان، لتتكرس كمسار ثابت ومشع في الدورات الموالية. وتبلغ الجائزة مائة الف درهم اماراتي، بالاضافة الى استضافة العمل الفائز لتقديمه في افتتاح مهرجان الشارقة المسرحي.
وتتوزع العروض على اربعة مسارح في عمّان بين مركز الحسين الثقافي ومسرح الشمس والمركز الثقافي الملكي (المسرح الرئيسي والدائري). وتبدأ فعاليات المهرجان في العاشر من هذا الشهر بحفل افتتاح تحضره شخصيات رسمية وثقافية وفنية عربية، حيث سيتم القاء كلمة يوم المسرح العربي للعام 2020 من قبل احد رواد الحركة المسرحية العربية وهو الممثل والمخرج والمؤلف البحريني الاستاذ خليفة العريفي.
مسابقة النصوص المسرحية
العـــــــــــراق يفـــــوز بالجائــــــــــزة الثانيــــــــــة

لم يقتصر مهرجان المسرح العربي على العروض المسرحية فحسب، بل هناك العديد من النشاطات الموازية التي تدخل في صلب العملية المسرحية، ومنها مسابقة الكتابة المسرحية الموجهة للأطفال وأخرى للكبار والتي توزع جوائزها في هذا المهرجان.
فقد نظمت الهيئة العربية للمسرح النسخة الثانية عشرة لمسابقة تاليف النص المسرحي الموجه للأطفال للعام 2019 والتي خصصت لنصوص مسرحية تكتب صمن رؤية " اطفال اليوم، شباب الغد ومستقبلنا، صانعو الجديد". نصوص تتفاعل مع الحاضر خاصة الاجتماعي، وتفتح أفق المستقبل، نصوص تساهم في بناء شخصية الطفل، من خلال نماذج درامية ايجابية لشخصية الطفل في النصوص المؤلفة.
وقد فاز بالمرتبة الأولى محمد عقاب ( من مصر ) عن نصه " أساطير المستقبل" أما الجائزة الثانية فحصدها الكاتب العراقي ياسر فائز عن نصه "الشاطر حسن" بينما راحت الجائزة الثالثة للكاتبة الجزائرية حنان مهدي عن مسرحيتها " رجل الثلج الاحمر".

مصر تقطف كل جوائز النصوص المسرحية للكبار!

أما الجوائز المخصصة للنصوص المسرحية للكبار للعام 2019 والتي استجابت لتوجه الهيئة " نكتب نصوص اليوم من اجل الغد، حيث تحفر هذه النصوص في الحاضر والمُعاش مؤكدة على الدور الايجابي للانسان في احداث التقدم والتغيير)"، فراحت جميعها للاشقاء المصريين، حيث فاز بالمرتبة الأولى طه زغلول عن نصه "حافة العالم" ، والمرتبة الثانية كانت من نصيب نص " مآذن تلفظها الاندلس" للكاتب احمد سمير، وذهبت المرتبة الثالثة للكاتب عبد النبي عبادي من مصر ايضا، عن نصه المسرحي " سيدة اليوتوبيا".
مسابقة البحث العلمي المسرحي للشباب
ومثل كل مهرجانات المسرح العربي لم تقتصر مسابقات المهرجان على النصوص او الأعمال المسرحية، بل تعدتها ومنذ ثلاث سنوات ( 2019 النسخة الرابعة ) الى " المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي للشباب حتى سن 35 "، وسبق وأعلنت الهيئة مطلع الشهر السابق من العام الماضي أسماء المرشحين الثلاثة لهذه المسابقة وهم: الحسين اوعسري عن بحثه الموسوم " السنن الثقافي في المونودراما العربية" ومن مصر جاء بحث " الجسد وخلق الذاكرة في مسرحية خمسون" للكاتبة منى عرفة، اما الدراسة الثالثة فكانت للكاتبة ميسون البشير من السودان تحت عنوان " الخصوصية والاشكال الإبداعية لما بعد الكولنيالية في المسرح العربي". وتم اختيار لجنة ثلاثية من اساتذة مرموقين ( بينهم من العراق د. يوسف رشيد ) ستقوم باعلان ترتيب الفائزين لهذه البحوث في السادس عشر من هذا الشهر، اليوم الختامي لمهرجان المسرح العربي بدورته الثانية عشرة. الجدير بان كل المسابقات تخضع للجان خاصة من خيرة العاملين في الوسط المسرحي - الثقافي العربي.

العروض المسرحية المؤهلة للمهرجان
سبق وإن اعلنت الهيئة العربية للمسرح العروض المشاركة في الدورة 12 من مهرجان المسرح العربي، وقد صرح الأمين العام للهيئة إسماعيل عبد الله قائلا بان هذه الدورة ستشهد تنوعاً فنياً لافتاً ، وأعلن تفاؤله بفعاليات هذه الدورة ورحب بتأهل ستة مخرجين لم يسبق لهم المشاركة في الدورات الحادية عشرة الماضية من المهرجان. كما شكر الأمين العام كل المتقدمين للمشاركة في المهرجان مؤكداً أن عروضاً كثيرة من التي لم تتأهل حملت رؤى إبداعية محترمة. واشار الى ان مجمل عدد العروض المسرحية التي ستساهم في هذه الدورة خمس عشرة عرضاً مسرحياً، تسعة منها فقط تتنافس على جائزة ألقاسمي.
وجاء هذا الاختيار بناء على تقرير لجنة عربية مختصة عملت على دراسة 114 ملفاً لعروض تتنافس على الدخول في المسار الأول ( وهو مسار لا تنافس فيه ولا جوائز) وعروض تتنافس على الدخول في المسار الثاني من اجل نيل جائزة حاكم الشارقة الشيخ د.سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي للعام 2019.
ويتشكل المسار الأول، الذي تساهم به العروض خارج المسابقة من المسرحيات التالية :ـ

ـ "أيام صفراء". مسرح الهناجر ( مصر). تأليف دانييلا يا نيتش، إعداد عمر توفيق، إخراج أشرف سند.
ـ "ثلاث حكايا". المسرح القومي دمشق ( سوريا )، تأليف أزوالدو دراغون، إخراج أيمن زيدان.
ـ "رهين" المسرح الجهوي باتنة (الجزائر). تأليف محمد بويش، إخراج شوقي بو زيد.
ـ "سماء أخرى". مسرح أكون (المغرب). عن يرما للشاعر الاسباني لوركا، نص واخراج محمد الحر.
ـ "على قيد الحلم". مسرح الشباب (الكويت). تأليف تغريد الداوود، إخراج يوسف البغلي.
ـ "كيميا". المسرح القومي دمشق (سوريا)، تأليف ألكسندر ابرازتسوف، إعداد واخراج عجاج سليم.
المسار الثاني أفضل عمل مسرحي للعام 2019
تتنافس العروض المسرحية المشاركة في هذا المسار على جائزة الشيخ القاسمي، وهذه الدورة هي النسخة الثامنة لهذه الجائزة والتي ستساهم فيها العروض التالية:

ـ "الجنة تفتح أبوابها متأخرة" الأردن. تأليف الكاتب العراقي فلاح شاكر، إعداد وإخراج يحيى البشتاوي.
ـ "الصبخة" مسرح الخليج العربي من الكويت. تأليف وإخراج عبد الله العابر.
ـ "النمس" المسرح المفتوح من المغرب. تأليف عبد الإله بنهدار. إخراج أمين ناسور.
ـ "بحر ورمال" مسرح الشمس من الأردن. تأليف ياسر قبيلات، إخراج عبد السلام قبيلات
ـ "جي بي إس GPS " المسرح الوطني في الجزائر. تأليف وإخراج محمد شرشال.
ـ "خرافة" كرنف آر للإنتاج ( تونس ) تأليف الكاتب العراقي علي عبد النبي الزيدي، إعداد رضوان عويساوي، إخراج أيمن النخيلي.
ـ " سماء بيضاء" كلندستينو (تونس) تأليف وإخراج وليد الدغسني.
ـ " قاعة الانتظار1" شارع الفن للإبداع ( المغرب) تأليف وإخراج أيوب أبو نصر.
ـ "مجاريح" مسرح الشارقة الوطني (الإمارات) تأليف اسماعيل عبد الله. إخراج محمد العامري.
ويسبق كل هذه العروض مؤتمرات صحفية للتعريف بها بالاضافة الى جلسات نقدية خاصة بالعروض المسرحية المساهمة في المساري الثاني ـ المتنافسة على جائزة القاسمي.
لجنة التحكيم
وشكلت لجنة تحكيم عروض النسخة التاسعة لجائزة سمو الشيخ د.سلطان بن محمد القاسمي
لهذه الدورة من مجموعة من الاساتذة والفنانين المرموقين من بلدان عربية مختلفة:
المسرحي خالد جلال (مصر). الفنانة د.شذى سالم (العراق). الباحث د.عادل الحربي (السودان). الفنانة لينا خوري (لبنان). المسرحي إيهاب زاهده (فلسطين).


المؤتمر الفكري
مساءلات علمية وعملية لتجارب فرق وقامات عربية
تنظم الهيئة العربية للمسرح مؤتمرا فكريا يتناول علمياً وعمليا تجارب فرق وقامات مسرحية أردنية، تحت عنوان «المسرح معمل الأسئلة ومشغل التجديد». والمؤتمر الذي ينعقد على مدار ستة أيام، ينقسم إلى ست جلسات تستعرض تجارب ست فرق مسرحية وجلسة شهادات، إضافة إلى خمس جلسات تعاين التطبيق العملاني للمعارف ولمهارات من خلال خبراء مسرحيين ويقدم فيها أصحاب التجربة عصارة تجاربهم.
ويسعى المؤتمر إلى إشراك المسرحيين في الندوات إشراكاً تفاعلياً، والمساهمة في تغيير نمط المحاضرات والندوات لمزيد من الجذب والفائدة، إذ يتم تنظيم ندوة يقترن فيها التطبيق والتمرين بالجانب النظري، بمشاركة أصحاب التجارب الفارقة والمتميزة، لنقل معارفهم للمسرحيين وللجمهور. كما يتم إشراك الفرق الفاعلة في الأردن إشراكاً عضوياً، وتسليط الضوء على مساعيها برسم ملامح خاصة بها في بعض تجاربها، من خلال دفعها لتوثيق هذه المساعي وضرورة الحوار حولها وبالتالي فتح آفاق تطويرها.
ويشتمل برنامج المؤتمر الفكري الذي يقام في قاعة المؤتمرات في المركز الثقافي الملكي، على قراءة العديد من التجارب المسرحية الجماعية. ويبدأ المؤتمر في الجلسة الافتتاحية بكلمة لمسؤول المجال الفكري د.يوسف عيدابي (السودان)، ثم يلقي منسق المؤتمر د. محمد خير الرفاعي كلمة يتحدث فيها عن أهمية هذا المؤتمر الذي يناقش التجربة المسرحية الأردنية. وتأتي الجلسة الثانية في اليوم الأول من المؤتمر حول «السخرية والجروتيسك.. درس من تجربة خالد الطريفي» بمشاركة الفنان والمخرج خالد الطريفي، ويدير الجلسة الفنان حابس حسين، وتشتمل الجلسة على تمرين جماعي وحوار مفتوح مع الحضور. وفي الجلسة الثانية تقدّم شهادات حول تجربة جماعة الفوانيس المسرحية، ويقدم فيها الفنانون نادرة عمران ومالك ماضي وخالد الطريفي وسهير فهد، شهادات خاصة حول هذه التجربة.
وفي اليوم الثاني وتحت عنوان: «الصورة والأسطورة في تجربة مختبر الرحالة المسرحي» والتي يديرها المخرج حسين نافع، يقدم د.رياض سكران (العراق) المساءلة العلمية مع ممثل الفرقة حكيم حرب، يتبع ذلك حوار وتمرين تطبيقي مع الحضور. أما الجلسة الثانية «من الارتجال إلى تكاملية الفنون في تجربة خالد جلال/ مركز الإبداع»، فيديرها الفنان عاكف نجم، وبمشاركة خالد جلال (مصر)، وتتضمن الجلسة حوارا وتمارين بمشاركة الحضور.
في اليوم الثالث تقام جلسة تحت عنوان «الشأن الاجتماعي ببعده النسوي في تجربة المسرح الحر»، ويديرها د.عدنان مشاقبة. فيما يقدم المساءلة العلمية د.سامح مهران (مصر) بالتشارك مع ممثل الفرقة علي عليان، ويدور حوار وتمارين عملية في تجربة الفرقة. وفي الجلسة الثانية تقدم التجربة الفنية والفكرية لـ "فاميليا" (فاضل الجعايبي وجليلة بكار من تونس)، حيث يتقاسما تجربتهما الفكرية والفنية بعنوان على مدى 43 عاماً، ويتبع ذلك حوار ومرافعات فكرية عن التجربة في جلسة يديرها مفلح العدوان.
وتقام في اليوم الرابع جلسة بعنوان: "الموسيقى في تجربة فرقة على الخشب"، ويدير الجلسة الموسيقي نصر الزعبي، ويقدم المساءلة العلمية: د.محمد واصف، بمشاركة ممثل الفرقة زيد خليل مصطفى. حيث يقدم خليل تمرينا جماعيا نموذجيا مع الحضور. بينما ستكون الجلسة الثانية بعنوان "مسرحة المكان والمسرح البوليفوني في تجربة انتصار عبد الفتاح"، ويدير الجلسة: د.أيمن تيسير، إلى جانب انتصار عبد الفتاح (مصر)، إذ سيتم شرح البيان النظري لتجربة عبد الفتاح، ويتبع ذلك تمرين جماعي وحوار مفتوح مع الحضور.
وفي اليوم الخامس تقام جلسة بعنوان " فيزياء الجسد في تجربة المسرح الحديث / الأردن"، تديرها أسماء القاسم، ويقدم الناقد العراقي عواد علي مساءلة للتجربة، مع ممثلة الفرقة د.مجد القصص، إذ يتم التعريف بالفرقة وبيانها الفكري، ويتم عرض فيلم يشرح المنهج والمنجز، إلى جانب تمرين تطبيقي للفريق يتبعه حوار مع الحضور. بينما تأتي الجلسة الثانية تحت عنوان "تطبيقات في البيوميكانيك/ تجربة د.فاضل الجاف المسرحية"، ويديرها الفنان عماد الشاعر، يشاركه في ذلك د.فاضل الجاف (العراق)، ويتم تقديم تمرين عملي جماعي يتبعه حوار مع الحضور.
وفي اليوم السادس تأتي الجلسة الأولى بعنوان: "آليات ومنهج العمل الطقسي في تجربة فرقة طقوس المسرحية – الأردن"، وتديرها الفنانة د.ريم سعادة. ويقدم المساءلة العلمية د.يحيى البشتاوي، يشاركه ممثل الفرقة د.فراس الريموني، وسيقدم ممثل الفرقة تمرينا عمليا من وحي التجربة يليه حوار حول ذلك.
موجز لافكار بعض المسرحيات المساهمة في المهرجان
"سماء أخـــرى" نص واخراج محمد الحر من المغرب
من "يرما" لوركا واسبانيا القرن الماضي إلى بيت حديث في ضواحي مدينة الرباط في مغرب اليوم... حيث فنانة فوتوغرافية لا تستطيع ضخ الحياة في صورها الجامدة. زوجها مهندس مشهور عاجز عن رفع بنيان بيت وأسرة.
تزوجا منذ سنوات، غير أنهما لم يتمكنا من إنجاب طفل. مع ذلك لا تفقد الزوجة الرجاء. وتحاول بكل السبل ان يكون لها طفل دون ان تخون زوجها رغم إعجابها بصديق طفولتها الذي يدور كل شيء بينهما من خلال الصمت.
شيئا فشيئا يصبح البيت صحراءً من الصمت. تتوسع الفجوة بين الزوجين ليصبح كل منهما غريبا في بيته. غربة تدفع الزوجة نحو التمرد والقتل.
مسرحية "كيميا" : اعداد واخراج عجاج سليم من سوريا
اﻟﺤﺐ ﯾﺤﺮر الإرادة.. ﯾﻀﻲء اﻷرواح. وﯾﻤﻬﺪ اﻟﺴﺒﯿﻞ ﻧﺤﻮ اﻟﺴﻌﺎدة.. اﻟﺤﺐ.. ﺧﺸﺒﺔ ﺧﻼص اﻟﺒﺸﺮﯾﺔ. ان ﺗﻜﻮن ﻗﺎدرا ﻋﻠﻰ اﻻﺧﺘﯿﺎر ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻣﺼﯿﺮﯾﺔ ﻓﻲ ﺗﻘﺮﯾﺮ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﺒﺸﺮ. واﻟﺤﺐ أﺣﺪ أﻫﻢ ﻫﺬه اﻟﻘﺮارات. ﻻﻧﻪ ﯾﺤﺘﺎج ﻷرواح ﻟﻢ ﺗﻠﻮﺛﻬﺎ ﻇﺮوف اﻟﺤﯿﺎة اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ. "ﻧﻮر" اﻟﻤﺘﺰوج.. واﻟﻌﺎﺋﺪ إﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﺑﻌﺪ ﯾﻮم ﻋﻤﻞ روﺗﯿﻨﻲ، ﻣﺘﻌﺐ. ﯾﻠﺘﻘﻲ,ﺻﺪﻓﺔ ﺑﺎﻟﻌﺮوس "ﺿﯿﺎء" وﻫﻲ ﺗﺤﺎول اﻟﻌﻮدة إﻟﻰ ﻣﻜﺎن اﻟﻌﺮس لتكمل إﺟﺮاءات اﻟﺰواج ﻋﻠﻰ ﺧﻄﯿﺒﻬﺎ ﺑﺸﺮ. ﯾﻘﻊ اﻻﺛﻨﺎن ﻓﻲ ﻣﺠﺎل ﻣﻐﻨﺎﻃﯿﺴﻲ ﻻ يستطيعان ﻣﻨﻪ ﻓﻜﺎﻛﺎ. وﺗﺒﻮء ﺟﻤﯿﻊ ﻣﺤﺎوﻻﺗﻬﻢ ﻟﻼﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ ﺑﻌﻀﻬﻤﺎ اﻟﺒﻌﺾ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ أﻣﺘﺎر ﺑﺎﻟﻔﺸﻞ اﻟﺬرﯾﻊ... ﻧﻬﺎﯾﺔ اﻟﻤﺴﺮﺣﯿﺔ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻋﻠﻰ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ اﺣﺘﻤﺎل.
مسرحية "على قيد الحلم" :
تأليف تغريد الداوود اخراج يوسف البغلي من الكويت
الحلم متنفسنا.. فكيف توضع عليه القيود وتحول بينه وبيننا الحواجز؟ يهرب الإنسان من قسوة الواقع إلى رحابة الحلم فيعرض للمسائلة والمحاسبة، بل المحاكمة بتهمة "التمادي في الحلم"!
الإنسان البسيط يهرب من معاناته وصراع رغباته بصنع فضاءات في حلمه تمزج التناقضات، اللون بالظل والجمال بالقبح والمباح بالممنوع...
نخترق عالم الأحلام بأسلوب ساخر متنقلين بين الرمزية والواقعية، تحملنا شخصيات تمزج مقولاتها المعقول باللامعقول.
"أيام صفراء" :
اعداد عمر توفيق اخراج اشرف سند من مصر
أيام صفراء أو عندما تقتل الحرب الحب من واقع تجربة عاصرتها الكاتبة وهي طفلة أثناء حرب البوسنة والهرسك، وانقلاب أهل الوطن الواحد على بعضهم البعض في حرب عرقية ودينية مزقت بلادهم وأدمت معالم إنسانيتهم، خرج النص مأساوياً صادقاً تتجلى فيه روح البشرية المغدورة بألعاب الساسة الكبار...
في النسخة العربية نخوض تجربة مأساوية، ربما تردنا إلى الملاحم التاريخية التي تحكي صراع الإنسان مع ذاته ومع القوى العليا، في محاولة للبحث عن هوية خالصة له، لكنه في النهاية يصطدم بالدمار حتى لو كان منتصرا.
"ثلاث حكايا":
تاليف ازوالدو دراغون اخراج ايمن زيــدان من سوريا
ثلاث حكايا لمواطنين يعانون من عدم وجود عمل يأمن لقمة العيش لهم ولأبنائهم. مما يضطر أحدهم للعمل تحت اشعة الشمس ويصاب بضربة شمس تؤدي إلى موته. وآخر يضطر إلى العمل في مكان فاسد لتأمين قوت يومه. ومواطن ثالث يُضطر للعمل في وظيفة حارس ليلي ككلب حراسة.
" بحر ورمال ": تاليف واخراج عيد السلام قبيلات من الاردن
متى ترسو السفينة؟ الركاب ينتظرون ان تسمح لهم سلطات المرفأ بأن ترسو سفينتهم.. الوقت يمر ببطء والركاب يطرحون الأسئلة ذاتها على ا لقبطان وعلى بعضهم البعض... وتتكرر الأجوبة الغير مقنعة ذاتها..
العاصفة تنكشف حقيقة الشخصيات.. وتتضح حقيقة ان السفينة جاثمة في الرمال منذ مدة طويلة.. واقعية عبثية يتكرر خلالها الحوار نفسه والمشاهد الصورية متغيرة ترسم خط الفعل الذي يتصاعد عبر تصاعد الأحداث ليشكل القصة.. الموسيقى الكلاسيكية الحديثة المستخدمة في المسرحية تشكل عنصرا أساسيا دراميا وجماليا.
"قاعة الانتظار" : تاليف واخراج ايوب ابونصر
المسرحية بمثابة وثيقة لاستحضار معاناة شخوص من خلال شهادات حية في قالب تجريبي تفاعلي برؤية معاصرة.. هي محاولة لتسليط الضوء على مصائر أناس عاشوا مهمشين وضاقوا ذرعا من الفقر والاستغلال واكتساح التطرف والفهم المغلوط للدين وهيمنة الفكر الذكوري المتسلط... تناسل أسئلة يولد عصفا ذهنيا... لينتهي الأمر بالشخصيات لأخذ قرار وضع نهاية لحياتهم. هل الانتحار خلاصهم؟ خلاص من تشوهات لحقت أرواحهم؟ خلاص من الألم ومن نظرة المجتمع المميتة معنويا لهم؟
"جي بي إس (GPS)" :
تصميم واخراج محمد شرشال من الجزائر
ينتهي النحات من انجاز منحوتاته، غير أنه ليس راض عن إنجازه لذا يهم بتحطيم منجزه... لكن المنحوتات تقاوم وتدافع عن نفسها.. فتتخلص من ناحتها وتقرر التحكم في مصيرها.. تعمل على الانتقال من حالة "الجماد" إلى الفعل والحركة فتبدأ رحلتها نحو الأنسنة من خلال تتبع اشكال الاندماج الاجتماعي والثقافي...
في نهاية الرحلة والتحول باتجاه الانسان تكتشف المنحوتات ان الانسان نفسه مراقب ومتحكم فيه بل من أكثر الكائنات الحية المفطورة على قابلية التحكم بها...
"مجاريح" :
تاليف اسماعيل عبدالله اخراج محمد العامري من الامارات العربية المتحدة
الحرية ليست منحة، بل حق.. وهي لا تعطى ولكنها تولد معنا... تقول الفتاة في مواجهة أطرافها عائلية.. ترغب "ميثاء" في الزواج من "فيروز" الذي تحبه... لكن والديها سبق وأن اتفقا على تزويجها من شخص آخر.
إننا أمام حكاية معركة دفاع عن حرية الاختيار. فيحضر ماضي «الأب والأم»، ليعكس التقاليد والقيم التي كانت سائدة في المجتمع على مستوى العلاقات بين الناس، استناداً إلى الفروقات بين الجنس والعرق واللون.
من عروض مسار – النسخة التاسعة من جائزة سمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي
"النمس":
تاليف عبدالالـه بنهدار اخراج امين ناسور من المغرب
رحال العوينة - السنجاب بطل رواية "هوت ماروك" للكاتب المغربي ياسين عدنان، والذي يحمل لقب "النمس" في عرضنا المسرحي المقتبس عنها.. يجد نفسه بعد سنوات الجامعة وحصوله على شهادة الإجازة، عاطلا عن العمل. فيعمل في سيبير/Cyber ليلج فضاء الشبكة العنكبوتية، وعبره يحاول أن ينتصر في معاركه الحياتية افتراضيا، والتي كان منهزما فيها دوما واقعيا.
متنفس "النمس" في (الأنترنيت).. يُفرغ فيها كل مكبوتاته تحت اسم مستعار.. وكذلك الشخصيات المحيطة به. كل ذلك في قالب كوميدي مستوحى من فن الحلقة برؤية معاصر.
"الجنة تفتح أبوابها متأخرة":
تاليف فلاح شاكر اخراج يحيى البشتاوي / الاردن
ﻴﻌﻭﺩ الأسير الفلسطيني ﺒﻜل ﺍﻟﺤﻨﻴﻥ ﻭاللهفة ﺍﻟﻰ ﺒﻴﺘﻪ ﺍﻟـﺫﻱ ﻴﺭﻓـﻀﻪ عبر ﺭﻓﺽ ﺯﻭﺠﺘﻪ ﻟﻪ. يحاول جاهدا زرع وردة امل وسط الخراب والدمار. يسقي وردة الأمل بالبراءة وبشيء من التمرد والرجوع بالزوجة إلى زمن مضى وإلى الذكريات... فتقر أخيرا انها رفضته مخافة أن تفقده مرة أخرى وهي تفقد القدرة على ان تبقيه بجانبها.. فالرجال وقود الحرب التي يشعلها الاحتلال...
المسرحية نشيد للحرية... وإذا كان تجاوز الموت في الحرب انتصارا رمزيا، فإن موضوع الحرية بمعناها الواسع هو المحور الرئيسي للعرض...
"خرافة":
تاليف علي الزيدي اعداد رضوان عويساوي اخراج ايمن النخيلي / الاردن
أشخاص مجهولون. مكان مجهول. زمان غير معلوم.. حيرة، خوف، قلق، تيه بين الوجود والعدم، فكانت خرافة.
خرافة حي- ميت.. يرى في العدم بقاءً ويصارع أحياء اقتحموا عالمه الجديد من أجل إعادته إلى "مكانه الطبيعي"... خطأ مطبعي في دفاتر الأموات تجعل من ناجح رجلا مطلوبا للعدالة... عدالة الأحياء... عدالة الإنسان، بينما هو يبحث عن عدالة أخرى لم يجدها في الحياة الدنيا ويسعى إليها فيما بين الموت والحياة.
"الصبخة" تاليف واخراج عبدالله العابر من الكويت: "إطلاق سراح الحب، من خلف القضبان. ومحاولة فك بعض من شفرات الالم والحزن، وتجاوز سلطوية الاب وتوارث عقلية المجتمعات الذكورية وإزدواجية التعامل والنظرة الدونية للمرأة..".