ذاكرة قيد الوجع

فاطمة الفلاحي
2019 / 11 / 22

9.


مازلت أعي الأشياء
لا أنسى كيف تم تعذيبك !
مازال خطوكَ منقوشًا
على صدري
وعلى الطرقات والشواطئ
أبحث في عينيك عن وطني
عن رائحة الجسد
عن عبق ترابك
تحدثني الأحداق
بحيطة وحذر
عن مشاعر هناك تركناها
وشعاعٍ من الحب زرعناه
على صدر بغداد الجميلة

و على ضفاف الفراتين
وعن هطول الشمس
خلف ظل نخيلك
و خلف أفقك البعيد
يمتشق قوس قزح خصرك
نقشتني أبجديات حرة
لترسمني هالاتك
في عيون الغرباء
ليقولوا أنا أنت
وأنت أنا ياوطني
_______
من" رسائل شوق حبيسة منفى "