توحيد

شيرزاد همزاني
2019 / 11 / 8

لو إنَ ألأنبياء أُمتُحِنوا بكِ
ما ثبت منهم على ألأيمان أحدا
أقول لكِ أحبكِ كل حينٍ
أنا لستُ إلاّ واحدا
لو أنهم رأووكِ
ما نزلت توراةٌ
لا صلب يسوع
ولم تتكن لتتلى
قل هو الله أحدا
إنما أنا آخرهم .لمحتكِ
فأشركتكِ بالله وكان واحدا
وعرفتُ أني ميتٌ وأنتي تحييني
فأصبحتِ إلاهةً ولم يغدوا واحدا
كل آنٍ أصلي لكِ
لكِ أصبحتُ موحدا
فأن كان إلههم حقاً
فأستجير بك
لي إلهتي
وإلههم كان ولا زال واحدا
أدخليني رياضكِ هذه الدنيا
لأمت بعدها
لن أبعث لأسجدَ إله ظننته واحدا
إيماني كله لكِ وبك
بكِ أصبحت وألإله واحدا