نساء في وطني

فاطمة الفلاحي
2019 / 11 / 2

4.
نساءُ وطني
يسرقن الفجر من شفةِ الصباح
لِيُقِمْنَه
ليؤجّجْنَ التنور
ليُعْدِدن الفَطور
متقطعاتُ الأنفاس
يغزلن الخوف جدائل
يعبرن عساكر المدينة
ليعودنّ الجريح ومُضرَّجاتِ الجراح
يتوجّسنَ خيفةً
نزق الحراس
ترقبهنّ عيون المدينة
من شرفاتها العتيقة

* * *
مستترات ٍ بالخمار
يحملن خبزًا طازجًا وتمرًا
ويخبّئنَ القطن والدواء
تبعثرت الخطوات
وتعالت الأصوات
فأخذ الصباح يدندن
إنه مات
معمدًا بعلم العراق
فعدنَ بالقطن والدواء
وغنت له الأرض نشيدًا
وغنّينا كلنا لك فداء ياعراق
_______________
من المجموعة الشعرية "رسائل شوق حبيسة منفى"