شعوذة علمية و فلسفية ج8

ايدن حسين
2019 / 10 / 26

كل العلماء مع الاسف غير دقيقين في وصف بعض الامور البديهية
الجميع متفقون في .. ان ما نراه في الفضاء و الكون .. هي الصورة الماضية لهذا الكون .. نحن لا نرى حاضر الكون .. بل نرى ماضيه
مجرة او نجمة على بعد الف سنة ضوئية ..نحن نرى صورته التي كان عليها قبل الف سنة .. اليس كذلك .. لان الضوء الصادر من هذه المجرة تستغرق الف سنة لكي يصل الينا
مع هذا .. الكل يقولون بدون استحياء .. ان الكون يتمدد او يتوسع
اذا استندنا على المجرة التي على مسافة الف سنة .. اذن .. يجب ان نقول ان الكون كان يتمدد قبل الف سنة .. اما اليوم فلا ندري .. هل هو ثابت ام هو يتمدد او انه يتقلص
اما اذا استندنا على حافة الكون .. بتقدير قطر الكون 13.8 مليار سنة ضوئية .. فيجب ان نقول ان الكون كان يتمدد قبل 13.8 مليار سنة .. بل يجب ان نقول .. ان قطر الكون كان 13.8 مليار سنة ضوئية قبل 13.8 مليار سنة .. اما اليوم .. فقد يكون قطر الكون اقل حتى من الف سنة ضوئية .. او حتى اقل من ذلك .. و نحتاج لالف سنة .. لكي نتاكد .. هل قطر الكون مازال بالمليارات .. ام ان قطره الان اصبح الف سنة ضوئية فقط

المعلومات المستقاة من الكون و الفلك .. هي مخادعة جدا جدا جدا .. مثلا .. لا يمكن التعويل على ما نراه في الفلك و الفضاء .. للقول ان سرعة الضوء اعلى سرعة في الكون .. بل و لا يجب ان نقول ان سرعة الضوء ثابتة ايضا

و لاعطيكم مثالا على .. كيف يمكن ان يخدعنا بعض الامور بكل بساطة
الارض يكمل دورته حول الشمس في مدة 365 يوم تقريبا .. طيب .. افترض ان سرعة دوران الارض حول الشمس تسارع .. سنقول ان الارض تسارع في حركته حول الشمس .. و لكن استنادا على اي شيء .. طبعا استنادا على ساعاتنا .. و لكن ماذا لوكانت ساعاتنا هي التي تباطات و ليست حركة الارض تسارعت .. و قبل الف سنة مثلا .. عندما لم يكن لدى الانسان ساعات .. فهل كان سيشعر اساسا بتباطؤ حركة الارض او تسارعها .. بالطبع ما كان ليشعر اساسا بذلك
اليوم بالرغم من وجود ساعات دقيقة لدينا .. مع ذلك .. لا يمكننا ان نقول يقينا ان الارض تسارعت او ان ساعاتنا تباطات .. نعم هناك شيء ما حدث .. و لكن ايهما يا ترى
امراة تحاول ان تصبح نحيفة و تفقد الكيلغرامات الزائدة من جسمها .. نهضت في احد الايام .. و وزنت نفسها .. فرأت انها قد خسرت 20 كيلو .. فهل هي فعلا نحفت .. ام ان الوزان هي التي تعطلت
اذن .. العلماء الذين صدعوا رؤوسنا بالنسبية العامة و الخاصة .. و ان كل شيء هو نسبي .. لكنهم يقولون بدون اي استحياء ان الكون تتمدد .. و ان قطر الكون هو كذا مليارات من السنوات الضوئية.