ما الذي تقيسه الساعة بالفعل ؟!

حسين عجيب
2019 / 10 / 9

خلاصة بحث الزمن ( طبيعته ، حركته ، اتجاهه ، سرعته )

مقدمة عامة
توجد بعض الفرضيات الأساسية والمشتركة في السلسلة بمجملها ... أولها ، وأكثرها أهمية اعتبار الوقت والزمن والزمان تسميات متعددة للمصطلح نفسه . والفرضية الثانية ، هي نتيجة وخلاصة وليست فرضية مسبقة فقط ، أن للزمن ثلاثة مراحل ومستويات ، لها اتجاه ثابت ووحيد : 1 _ زمن المستقبل وهو مجهول بطبيعته ، ويتضمن الحاضر بالقوة 2 _ زمن الحاضر ، وهو يمثل المستقبل بعد تحققه الفعلي ويتضمن الماضي بالقوة أيضا 3 _ زمن الماضي وهو المرحلة الأخيرة والنهائية ، حيث تنتهي المعرفة الحالية .
1
سرعة الزمن ؟
المفارقة أن سرعة الزمن أو الوقت ، معروفة بدقة لامتناهية ، وبشكل موضوعي ومشترك . بعدما تطورت الساعة الرملية ، إلى الساعة الميكانيكية . واليوم الساعة الإلكترونية تقيس سرعة مرور الوقت بنسبة خطأ ، لا تتعدى الثانية خلال أكثر من 30 ألف سنة .
2
اتجاه الزمن ؟
هذه هي المشكلة الأساسية في كتابتي عن الزمن .
خلال البحث ، توصلت إلى نتيجة مدهشة وصادمة بالفعل !
اتجاه الزمن ، على العكس تماما من الموقف الديني والفلسفي والعلمي معا :
من المستقبل إلى الحاضر والماضي ، والعكس هو اتجاه نمو الحياة وتطورها .
واتفهم المقاومة الشديدة للفكرة ، من خلال صدمتي الشخصية أول مرة .
....
كيف نثبت ذلك ؟
كتبت العديد من النصوص ، والعديد من الطرق المتنوعة والتي تثبت جميعها أن حركة الزمن هي بالفعل من المستقبل إلى الحاضر ( ضمن قانون الاحتمال : صدفة _ نتيجة ) ، ومن الحاضر إلى الماضي ( ضمن قانون التكرار : سبب _ نتيجة ) .
والبرهان الأبسط والأشمل بالتزامن ، يتمثل بالخبرة المشتركة الثنائية : المستقبل يقترب ، والماضي يبتعد ( هذه البديهية التي تتكرر كل لحظة ، وتمثل البرهان أيضا ) .
كل ما يتقرب ، هو يأتي من جهة البداية والمصدر ( بدون استثناء ) .
وكل ما يبتعد ، هو يذهب إلى النهاية والعدم ( بدون استثناء ) .
3
حركة الزمن ؟
كيث نثبت ان الزمن يتحرك ؟
عيد الميلاد الشخصي ( عيد ميلادك ) :
يوجد 3 احتمالات فقط للزمن :
1 _ الزمن ثابت لا يتحرك ، ولو كان الأمر كذلك ، لبقي عيد ميلادك ثابتا .
2 _ الزمن يتحرك من الماضي إلى المستقبل ، مرورا بالحاضر ، ولو كان كذلك لسبقك عيد ميلادك وصار أمامك .
3 _ الزمن يتحرك من المستقبل إلى الماضي _ مرورا بالحاضر ، وعيد ميلادك يبتعد كل يوم في الماضي الأبعد فالأبعد ....وهذا هو واقع الحال الذي نرفضه ونقاومه _ ولكنها الحقيقة .
4
طبيعة الزمن ؟
هذه هي المشكلة العويصة بالفعل .
استخدمت عبر نصوص سابقة عدة نماذج للحركة ، كحركة السوائل ، وحركة الغازات ، وحركة الكهرباء ، وحركة الزمن ...واعترض بعض الأصدقاء على ذلك . واعتراضهم صحيح منطقيا وتجريبيا ، ولكن ...الرمد أفضل من العمى كما يقال .
المثال غير متطابق ، وغير متجانس بالطبع ن ولكنه يعطي صورة تقريبية للفكرة والخبرة التي أحاول تقديمها بصيغة واضحة ومنطقية .
أفترض أن الزمن نوع من الطاقة ، لا يوجد في مجال الخبرة الإنسانية الحالية ما يشبهه أو يشير إليه . وهذا ما يبرر الافتراض التقريبي _ على أمل تصويبه أو تغييره مع تقدم المعرفة العلمية أو المنطقية في هذا المجال .
....
هل التقسيمات المعروفة : زمن فيزيائي ، زمن نفسي ، زمن ميقاتي ، زمن بيولوجي ...صحيحة ومنطقية وهل تقدم خدمة معرفية بالفعل أم تزيد من الغموض والتعمية ؟!
لا أريد إصدار الأحكام ، من خلال بحثي تبين لي أنها تشوش معرفتنا للزمن بالفعل .
للبحث تكملة