عندما أُقَبِّلُ شفةَ كأسي

شيرزاد همزاني
2019 / 9 / 24

عندما أقبلُ شفة كأسي
أتذكرك رغبةً او رغما عن نفسي
فما صاحبتها إلاّ مذ ألتقيتكِ
كلاكما تسرقان عقلي من رأسي
لكلاكما جلُّ إيماني
لكلاكما جنوني وهوسي
ينزل عليَّ وحيك حينها
لا أعلمُ
أجنيٌّ أنا أم أنسي
لكني موقنٌ أني أذوب وجدا فيكِ
ولا أريد اطلاق سراح نفسي
كالشمع احترق وأنير الكون
وكالفراش أحترق
اعرف روحي
ولا اعرف رمسي
أحترق وجدا فيك حبيبتي
كنار نوروز
لا يعرف أمسي
وأشتعل هياماً فيك معبودتي
للسجود لكِ
لا تغيب شمسي