واقع حال المدارس في حصار الوطن من حديث شاعر المهجر والمثقف العضوي خلدون جاويد من – الوعي الكتابي وفتنته - الحلقة السابعة من حوارنا معه في -بؤرة ضوء-

فاطمة الفلاحي
2019 / 9 / 17


بعضُ حديثٍ، إليك يعبر ويجتاز كل شيء ثم يقف مذهولًا على بوابة الذاكرة وتوجعاتها .. ثم يأخذك بين السراب لتعيش ذكرى وطن كان يومًا على لسان الزمن قائمًا كعالم لوحده .. والآن لم تك بصحبتك سوى ثرثرة غيم ومنابت حزن والخوف من هول قادمه، حدثنا قائلًا:

- مادمنا قد ناقشنا وضع المدرسة في الخمسينات في الدانمارك . هل أن واقع بلدك الحالي شبيه تماما بذلك ؟
- بل هو أسو بكثير ... أسوأ لأن واقع العائلة ومكابداتها اليومية هو عامل مقرر لوضع الطفل في الحياة الدراسية ... إن الوفيات عديدة بين الأطفال، الجوع مدمر، المرض متفش ٍ ... الدواء مفقود ! كيف يدرس ابناء بلادي وهم يقتعدون الأرض لا مقاعد للدراسة ! ولادفاتر لديهم بسبب الحصار، ... كما أن ظروفهم قاسية للغاية تحيل دون تطورهم. الجحيم بلادي ... على فكرة كيف يستطيع تلميذ ما الذهاب إلى المدرسة يوميًا بينما هناك خمسة أفراد في البيت يشتركون معه بحذاء واحد ؟ .
عمت الهمهمات في القاعة بعد أن حدثتهم عن مضمون رسالة وردتني من صديق ما ... علق البعض بل اتفق الكثير بأن المشاكل في الدانمارك هي ( لوكس ... أي ترف ) أي مشاكل كمالية ! ... ياحسرة ... اندفعت الكثيرات من الفواتن ممن لا يحبذن إلقاء التحية عليّ صباحًا عندما يلاقينني ( من قبيل تحاشي الأجانب ) اندفعن إلى توجيه الأسئلة إليّ ... إلى التعاطف مع قضيتي ... مشيرات إلى جهلهن بمايدور في بلدان أخرى وأن البعض منهن يتصورن تواجدنا هنا هو من قبيل تحصيل المبالغ وتجميعها وإننا علقٌ ماص لدم الاقتصاد ... ترجمت لهم بعضًا مما ورد في الرسالة التي تشبه رسائل آلاف الناس الذين يستطيعون إيصالها إلى خارج البلاد ... لقد شبهت إحدى السياسيات البرلمانيات ( وهي لاتمثل إلأ مجموعتها في البرلمان ) بلدها الدانمارك بقطعة الكيك، وأما الأجانب والمسلمون خاصة فقد شبهتهم بالسم المبثوث فيها . تألمت لذلك مما دفعني في اليوم التالي إلى القيام بترجمة الرسالة وطبعها وتكثيرها وتوزيعها عليهم راجيًا إياهم مقارنة الأفكار الجهنمية لبعض السياسيين هنا بعذاباتنا هنا أو هناك : طبعا استميح قارئي عذرًا بأني سأورد الرسالة هنا بأخطائها من حيث التعبير أو النحو ... الرسالة :{{ " بسم الله الرحمن الرحيم ... حضرة الأخ العزيز حفظك الله ياأبا ( ...... ) المحترم . حبيبي ... أنا وكل أسرتي نبعث لكم أحلى وأطيب وأكبر التحيات القلبية مع الإمتنان لمواقفكم وموقف أختنا العزيزة أم ( .... ) الطيبة .. آزرتمونا في الصعاب جزاكم الله كل خير وحفظ لكم الحبيب ( ..... ) و... و... و ... / أيها العزيزين : والله انا خجلان جدا من عازتي واعتذر على ارباككم وانتم في الغربة ، ولكن حالتي وعائلتي لاتوصف متعبة للتعب مؤذية للأذى والألم ، اصبحنا نبكي البكاء بدون مبالغة . ناهيك عن الجوع وأذيته ، اتذرع لله ان لايكون موقفي ضعيف امام عائلتي . آخ ... آخ الحياة صعبة ومرة ومرة الى كطع النفس . أصبح الاب وأولاده بحذاء واحد ، وعدم تمكني من شراء الملابس الداخلية ... هل تعلم اني بعت ماكينة الخياطة وأيضا غرفة أُم ( ....... ) البنين ، وبهذا الشتاء سأبيع ( صوبتي ) المدفأة كي اتبضع لابضاعة انما أكل للعائلة . صفيت انا والفرش والصور والحمد لله ، لكن السكن هو الأهم ... اصبحنا بلا سكن أي لاجئين في الشارع هل تعلم ( ارجو ان تعلم ) وبعد التعديلات لانقاذي مبادرة طيبة من ابو (...... ) ونحن في بيته الآن بغرفة طول 2متر وعرض 3 متر ولمدة شهر فتصور ياأيها العزيز ... من القهر والأُف سيخرج قلبي من فمي ... الى متى سأبقى هكذا ... أكثر الرجاء هو ان لاتكطع بي ّ لأني بعد اجراء عملية القرحة تقاعدت ولم استطع ان اعمل ... لازمتني اعراض فقر الدم وانخفاض الضغط مع تنمل ورجفة بكل جسمي وتصبب العرق من رأسي حتى قدمي والله المشافي ... الظروف صعبة والله لايريك ما رأيناه وان يسعدكم بعز وخير وشكرا على استماعك لوضعي .... ( ..... ) ... وفي الختام سلام " .}}
نجحت في كل امتحاناتي البليدة وانشغالاتي هذه التافهة أو المريرة .... ذهبت أدور على الأصدقاء كيما استدين مبالغ لاطاقة لي على سدادها إلاّ في ظرف عام أو عامين .... درت ودرت ولا أزال أدور ... المبلغ كبير ، والأفق غائم والقلب غائم أيضًا ..لكن البصيص لايموت بل محال أن يموت ... المهم أن يجد الناس سقفًا لإغماضة جفن ، ثوبًا يستر العري ، طعاما لكل فم ، دواءً للمريض ، وكما قال هذا الصديق العزيز .. " والله المشافي " وحتى يشفينا من الداء الوبيل ... جيب ليل وأخذ عتابه .


ملاحظة أخيرة لابد منها : حصلت على الماجستير من لندن ، من الجامعة العالمية الاسلامية . والآن أقدم اطروحة الدكتوراه لا أقصد حاجتي إلى الشهادة ولكن بسبب حبي إلى المادة العلمية .
وأيضًا قد صدرت له مجاميع شعرية ...
ومن مؤلفاته المطبوعة

–كتابة على صليب وطن شعر .
–شكرا من الكامب شعر .
–البقايا . شعر .
–لماذا هجوت الجواهري ورثيته . مذكرات .
– قم ياعراق . شعر.
.–الحنين إلى البيت ، شعر
ـ هذي العمائم لاتطاق ُ ... جرب ٌ اُصيبَ به العراق ُ. شعر .
ـ قم ياعراق فقد تناهبك الوبا . شعر
ـ قسما بنهدك والقميص الأحمر . شعر
ـ نصبوا المشانق للمطر . شعر
ـ لاشلع ولا قلع . شعر
ـ المنائكة . شعر
ـ خسرنا قبل أن نلعب ـ قصص قصيرة .
ـ اطروحة نيل الماجستير
ـ شمس في زنزانة . شعر . تحت الطبع




انتظروا قادمنا مع شاعر المهجر والمثقف العضوي خلدون جاويد من – الوعي الكتابي وفتنته -