للجوامع فائدة عظيمة لو كانوا يعلمون

ايدن حسين
2019 / 9 / 17

عند بداية المقال .. سينزعج الملحدون و سيفرح المؤمنون
و في وسط المقالة .. سينزعج المؤمنون و سيفرح الملحدون
و في نهاية المقالة .. ارجو ان يفرح الجميع .. و خصوصا انصار البيئة و اعداء التغير المناخي

هذه من الحلول العبقرية التي فكرت فيها .. و التي ارجو من الحكومات تطبيقها للحد من تدهور حالة كوكب الارض .. و خصوصا مشكلة التغير المناخي .. اي زيادة درجة الحرارة و ذوبان جليد القطبين .. و ارتفاع مياه البحار و المحيطات ( اذا لم نجعل للتغير المناخي حدا ) لاكثر من متر في جميع انحاء العالم .. حيث ستختفي نهائيا بعض المدن الساحلية المطلة على البحار و المحيطات
سيقول المؤمن في نفسه .. بالطبع ان الجوامع لها فوائد جمة .. من عبادة و دعاء و تسبيح .. و بالتالي فمن الطبيعي ان تكون لها فائدة في حل مشكلة التغير المناخي ايضا .. فاقول له .. لا تتسرع
يقول العلماء .. ان السبب في التغير المناخي .. هو بعض الغازات المتولدة بكثرة على سطح الارض .. مثل ثاني اوكسيد الكربون و غاز الميثان .. و تعتبر غاز الميثان العامل الرئيسي .. بعكس ما كنا نتوقعه .. حيث كنا نظن ان ثاني اوكسيد الكربون هو العامل الاهم
غاز الميثان هو غاز اخف من الهواء بعكس غاز ثاني اوكسيد الكربون الاثقل من الهواء .. غاز الميثان ترتفع الى طبقات الجو العليا .. في حين تنزل غاز ثاني اوكسيد الكربون و تملأ الحفر و الابار .. و تتراكم في طبقات الجو السفلى من مستنقعات و الاراضي المنخفضة
غاز الميثان غاز يحترق .. و بالتالي يمكن استخدامه كطاقة في السيارات او محطات توليد الكهرباء او حتى في الطبخ .. اما ثاني اوكسيد الكربون فغاز خامل لا يحترق و لا يساعد على الاحتراق .. بل تستخدم في اطفاء الحرائق

و الان ناتي للحل .. يقول العلماء حسب المقالتين التي ساعطيكم رابطيهما اسفل المقالة .. ان مصدر الميثان الرئيسي .. هو تجشؤ الحيوانات العاشبة كالخراف و الابقار .. حيث ان هضم الطعام في منطقة كرش الحيوانات هذه .. تؤدي الى تولد غاز الميثان كناتج عرضي .. و لذلك .. يحاول العلماء ( تجارب علمية ) حل هذه المشكلة عن طريق اللقاحات او المضادات الحيوية للقضاء على بعض البكتريا اللاهوائية الموجودة في امعاء المواشي .. و التي هي مسؤولة عن تكون غاز الميثان
فقلت في نفسي .. لماذا نؤذي المواشي .. و نجرب عليها تجارب علمية .. فهناك حل اسهل بكثير .. و لا يحتاج الى اية اموال حتى .. بل مجانية تماما
الحل هو تحويل الجوامع .. خصوصا التي لديها قبب .. الى زرائب للمواشي .. حيث .. عند تجشؤ الحيوانات .. سترتفع غاز الميثان الخارجة مع التجشؤ الى منطقة قبة الجامع .. و تتجمع هناك .. و باضافة مواد كيميائية معينة .. او حتى بالاستفادة من هذا الغاز المتجمع مصدرا بديلا للطاقة بتجميعها او ضغطها في اسطوانات .. لاستعمالها في السيارات او الافران التجارية لصهر المعادن او التعدين .. او حتى في البيوت لطهو الطعام
اي سنستعمل الجوامع كحماية للغلاف الغازي للارض .. ايضا سنستعمل الجوامع للحصول على مصدر طاقة بديل و رخيص جدا .. بعد ان كانت الجوامع تشكل عبئا اقتصاديا على جميع البلد=ان الاسلامية و المسلمسن ايضا .. ها قد وجدت لها وظيفة بيئية و اقتصادية ايضا
ارجو ان تكون فكرتي اعجبتكم .. و اعجبت انصار البيئة

رابط المقالتين اللتان تتحدثان عن مشكلة التغير المناخي و كيفة حلها من قبل العلماء
https://www.bbc.com/arabic/vert-fut-49436477
https://www.bbc.com/arabic/science-and-tech-49717408

و هذه المقالة لكي تعلموا فداحة الامر .. عسى و لعل الحكومات ستفكر بجدية بفكرتي العبقرية هذه .. و تطبقها
https://www.bbc.com/arabic/vert-fut-49337669
و اقول اخيرا .. رفقا بالبيئة
و للذين يفكرون بشكل رومانسي .. فها هي مقالة الشيخ مصطفى راشد .. التي يقول فيها .. ان كثرة بناء المساجد اعتمد على حديث نبوي مكذوب
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=649397