الاحتفال السنوي ال 89 الى(جريدة الانسانية اليسارية ) في ضواحي باريس تضاهرة سياسية وثقافية وفنية واجتماعية واقتصادية وانسانية

حسن كرمش الزيدي
2019 / 9 / 16

Dr. AL Zaidi Hassan, Historien et ancien diplomate

.خيمة غزة في فلسطين في احدى المهرجانات السنوية لجريدة الانسانية في باريس


-1-في عام 1904 تئاسست جريدة (الانسانية اللومانتيه) في باريس برئاسة الاشتراكي (جان جوريس الذي كان يدعو للسلام ونبذ الحروب فاغتيل قبيل اعلان الحرب العالمية الاولى عام 1914 )

2- في عام 1912 تئاسس الحزب الشيوعي الروسي وتمكن قادته ان ينتصروا في ثورة 17 تشرين 1917على القوات القيصرية والقوى المعتدلة ويستلمون السلطة ويعلنون عن ادانة الحرب العالمية الاولى وانسحبوا منها عام 1918 بعد ان اتفقوا مع الالمان الذين كانوا يحققون انتصارات ضد جيوش روسية القيصرية .

3- في عام 1918اعلن القادة السوفييت ما اسموه (حق تقريرالمصيرللشعوب المستعمرة) وكانوا يقصدون به احرج الدول الاستعمارية وخاصة بريطانية وفرنسة وهولندة وبلجيكة وايطالية لانهم هم انفسهم لم يطبقونه فعلا على وفي بلادهم الاستعنمارية حيث لم يمنحوا اية دولة كانت تستعمرها روسية القيصرية منها خاصة (روسية البيضاء واوكرانية وجورجية ومنغولية ولاتفية وارمينية وكذلك دول اسية الوسطى (طاجكستان واوزبكستان واذربيجان وتركمانستان وقرقيزية )ودول القوقازوبحرقزوين منها الشيشان اضافة لدول اوربة الشرقية (هنغارية وبلغارية ورومانية والجيك والسلوفاك وبولونية والمانية الشرقية )ودول اوربة الشمالية (استونية وليتونية وليتوانية )وفنلندة التي هي الوحيدة التي استقلت عام 1919 حيث بقيت معظم الدول الاخرى خاضعة للسوفييت حتى عام 1990 ولا يزال بعضها تحت نفوذ جمهورية روسية الفدرالية حيث لا زالت روسية تحكم اكبرعدد من المسلمين في اوربة. حيث يقول يقول الكاتب مكسيم غوركي بعن بلاده روسية انها دولة برائسين( ايرو-اسيوية)

4- منذ عام 1919 اعلن القادة السوفييت عن معاداتهم للفكرالامبريالي والاستعمارالذي تمارسه ايظا الولايات المتحدة وبريطانية وفرنسة وبلجيكة وهولندة وايطالية على الرغم من انها بقيت تقيم علاقات دبلوماسية مع جميعها حيث صارت منذ عام 1920عضوة في منظمة عصبة الامم التي صارفيها 60 عضوالم تكن بينهم الولايات المتحدة فيما تم طرد روسية عام 25عندما غزت فنلندة مثلما تم طرد ايطالية عندما غزت عام 1937 اثيوبية وكذلك تم طرد اليابان التي احتلت دولا اسيوية فيما انظمت لها المانية عام 1938.

5- بحكم الشعارات الثورية والاشتراكية والدعوة للسلام العالمي فقد تئاثربالتجربة السوفيتية وظهرت حركات واحزاب سياسية كثيرة منها خاصة الحزب الشيوعي الفرنسي عام 1920 والحزب الشيوعي الايطالي في كانون ثاني 1921 والحزب الشيوعي الايطالي في نيسان 1921 فيما كان الحزب الشيوعي الالماني قد تراجع كثيرا تجاه الحزب الوطني الاجتماعي الالماني كما لم يكن حتى الان للحزب الشيوعي البريطاني حيث كان اقام ومات ماركس وزميله انجلز ي اثرسياسي

6- في عام 1921 اخذ الحزب الشيوعي الفرنسي (صحيفة الانسانية) من الاشتراكيين وجعلها ناطقة باسمه وكانت لفترات طويلة صحيفة عقائدية تنشرافكارا ماركسة وانجليزية ولينية وستالينية وخروشوفية وبريجنيفية اكثراوتساوي الاخبارالمحلية على الرغم من ان فرنسة هي ثالث اكبر دولة استعمارية بعد كل من اسبانية وبريطانية وقبل هولندة مما جعلها صحيفة عقائدية لها قراء خاصيين ولاتنشر فيها غالبية الشركات ورجال الاعمال دعاياتهم واعلاناتهم مما حرمها من مصادرتمويل هائلة ومن قراء غير عقائديين

7- منذ عام 1930 قرررئيس تحريرها (مارسيل كاشان) حتى وفاته عام 1952عن 57عاما اقامة مهرجانا سنويا باسم (مهرجان اللومانتيه) في حدائف ( فال دلوزا) حيث يلتقي الشباب الشيوعي واصدقائهم ومستديهم والمتعاطفين معهم يتناضرون ويغنون الاناشيد الشيوعية ويحملون الرابات الحمراء وصورا الى لينين وستالين وقيادات شيوعية اخرى ولبيع بعض اعدادها وملحقاتها ومطبوعات ماركسية مختلفة واستمرت الاحتفالات السنوية حتى عام 1939وهوعام الحرب العالمية الثانية ..

8- منذ عام 1945 صارت الاتحاد السوفييتي احد الاعضاء المؤسسين لخليفتها منظمة الامم المتحدة والعضو الخامس الدائم فيها وصارله نفوذ عقائدي اوسع على الاحزاب الشيوعية التابعة لروسية فيما ظهرت احزاب شيوعية تابعة للصين

9-بين 1956/1945 صارت احتفالات صحيفة الانسانية تقام في حائق (فانسان) بضواحي باريس .بين 1971/1960كانت تقام في حدائق (الكورنيف).بين 2013/1971 كانت تقام في (حدائق جورج فالبان القريبة من حادئف الكورنيف) ويحظره ايظا مغنون يساريون اومتعاطفين مع اليسارمنهم (ليو فيري وجاك بريل والن سوشون وجون هالدي ورينو وغيرهم) مع شعراء مثل لويس اراكون ورسامين مثل بيكاسو عام 1967 مع شخصيات اجنبية ماركسية لاجئة منهم فلسطينيين وجزائريين قبل تحرير بلادهم عام 1962وفيتناميين قبل تحريربلادهم عام 1973 ومن دولة جنوب افريقية قبل اطلاق سراح قائدهم نلسن مندلا عام 1991 وغيرهم

10- منذ عام 2014 صاررئيس تحريرها البرلماني الاوربي (باتريك لوهيارك) واستمرفي اقامة مهرجاناتها السنوية

في كانون الثاني 2019 اعلن رئيس تحريرها لوهايرك بان الجريدة تتعرض للافلاس مثل جريدة الحزب الاشتراكي التي تسمى (ليبيراسيون) ومن المحتمل ايظا ان تغلقها احدى المحاكم الفرنسية ووجه رسالة في (صحيفة الهيومانيتيه) الى محبيها لدعهما .فجائتها 700 الف يورو انقذتها لكن لم يمنع تبطيل 41 من عمالها ال 157

11-ان هذا التقليدي الشبابي اليساري الفرنسي صارحدثا سياسيا وثقافيا واجتماعيا واقتصاديا ليس فقط فرنسيا بل شبه عالمي حيث يتم دعوة العشرات من رموزالقوى السياسية اليسارية العالمية من خارج فرنسة وخاصة من دول العالم الثالث ليتلقون على مدى يومين من ايلول من كل عام في (مهرجان اممي يجمع الاسود والابيض والغني والفقيرو(تسمع )فيه لكلمات وافكار تقدمية وندوات مصغرة وبيع كتب ومنشورات وانواع التراتيل والاغاني والموسيقى وقد تتذوق نكهات لاطعمة افريقية واسيوية مختلفة المذاقات..وفرصة مثلى لتعارف وتوادد وترافق وتعاشق بين الكثيرمن الشابات والشباب