إبادات لا تنتهي

شيرزاد همزاني
2019 / 8 / 4

بمناسبة فاجعة شنگال ومحاولة إبادة أخواننا ألأيزدين ..

من لَم يُقتَل منا بأسم ألأنفال
يُذبحُ ويسبى بأسم الدين
قبل ثلاثة عقودٍ أُنفلَ كورد مسلمون
وفي العقد نحر وسُبي كورد يزيدين
قاتلنا هو نفسه
عياض بن غنم
وسيفه الشره الذي لا يلين
هو فقط غير أسمه
من عزة الله
الى عزة الوطن والدين
هاك الخميني آية الله
صدام عبدالله المؤمن
المالكي مختار العصر
المرجعية المباركة
دولة الخلافة
وأخيراً وليس آخراً
أردوغان اللعين
كلهم متفقون على إبادتنا
لكي يضاجعوا في الجنة
الحور العين
وينبري تيسٌ كورديٌ يدافع عنهم
تيسٌ كعلي القرداغي
أو تيسٌ كصلاح بهاءالدين
سنبقى ألأدنى
ونبقى الضحايا
طالما نحن على نهجهم سائرين
ونؤم مساجدهم شاكرين
سيرفعون هامات بنيانهم
من لَبَنات
مخلوط فيها دمنا مع الطين