هل هذا اوريجنال (اصلي)؟

جمشيد ابراهيم
2019 / 7 / 4

هل هذا اوريجنال (اصلي)؟
كنا سابقا نسأل الذي اشترى حاجة جديدة: هل هذا اوريجنال (اصلي)؟ لوجود حاجات اصلية و غير اصلية اما اليوم فان الاصلية اختفت من الوجود. تطورت الاصلية في الثقافة الغربية من الرومانسية. الاصلية هي عندما تظهر الحقيقة على السطح.

اما اليوم كل ما هو موجود زينة و لمعان. انتهت الاصلية و الجوهرية في زمن الرقميات. يصور نفسه بجهازه النقال و يزين و يغير و يلمع او يختار صورة لا تشبهه اطلاقا لترك انطباع مزيف. ترى سيدة في غاية الجمال ثم تصطدم عندما تنشر صورة حقيقية لها و تسأل من هي هذه العجوز؟ يقول الزوج في قصة امريكية قصيرة بانه و عندما يرى زوجته في الصباح قبل المغادرة الى الدائرة و هي بمنتهى زينتها بانه يفتخر ان يكون زوجا لملكة الجمال هذه و لكنه و عندما يراها في الليل بدون مكياج و يشم رائحة فمها يفكر في الطلاق.

انتهت الفردية اليوم ليحل محلها تقلبات جمعية لونية مظهرية مختلفة مزيفة. بدأت عصر الامال و الرغبات و في عصر التسويق بدأت الشركات تبيع الامال فقط و توعدك سيدتي ببشرة شابة طرية لتغريك بالشراء لتكتشفي بعدها بان الوعود كاذبة و مساحيق الجمال و التزيين تشيب البشرة اكثر. لا اصدق اليوم الصور و انك لا تستطيع بيعي سلعة اراها فقط على الصورة لان الصورة كاذبة. يتحول الانا الى الانا فيك فقط في الاختلاط و التعارف و التعرف.
www.jamshid-ibrahim.net