ترجمة قصيدة -لا تخطو مهادنا فى هذا الليل الصموت Do Not Go Gentle into that Good Night- لديلان توماس

أبوالحسن محمد على
2019 / 6 / 26

ترجمة لقصيدة Dylan Thomas الرائعة " لا تخطو مهادنا فى ذلك الليل الصموتDo Not Go Gentle Into That Night"
النعريف بالشاعر:
ديلان توماس ( 1914-1953)شاعر و كاتب ويلزى شهير من بين أعماله " لن يكون للموت سلطان Death shall have no Dominion) و"كريسماس لطفل من ويلزِA child s Christmas in Wales"و "صورة للفنان ككلب صغير A portrait of the artist as a young dog" . و قد حقق ديلان توماس الشهرة فى حياته و ظل كذلك حتى بعد موته المبكر وهو لايزال فى التاسعة و الثلاثين من العمر بمدينة نيو يورك.فى ذلك الوقت كان قد زاع صيته ,الذى عززه مسلكه ، بأنه "شاعر سكير ماجن لا محالة ملق بنفسه الى التهلكة Roistering,drunken and doomed poet" . ولد ديلان توماس قى سوانزى بمقاطعة ويلز عام 1914. و حيث انه لم يكن طالبا نجيبا فقد ترك الدراسة فى سن السادسة عشر و عمل صحفيا لفترة وجيزة . وقد نشر ديلان توماس الكثير من أعماله و هو لايزال بعد صبيا يافعا .الا أنه لم يلبث أن لفت اليه الانظار حينما نشر "االنور ينفذ حيثما لا تشع الشمس Light breaks where no sun shines" عام 1934. ورغم أن ديلان توماس نال التقدير كشاعر مرموق فى حياتع الاانه وجد صعوبة فى ان يكسب رزقه من الكتابة فعمل على زيادة دخله بالقراءة فى الاذاعة و قد جعلته تسجيلاته الإذاعية لهيئة الاذاعة البريطانية معروفا لدى العامة و كثيرا ما استخدمته هيئة الاذاعة البريطانية كصوتا مسموعا فى الساحة الأدبية.
سافر ديلان توماس الى الولايات المتحدة لأول مرة فى اواخر الخمسينات و نال قدرا من الشهرة هناك الا انه فى تلك الفترة تفاقم سلوكه الطائش و اسرف فى معاقرة الخمر. وفى زيارته الرابعة الى مدينة نيو يورك ألح عليه المرض إلحاحا شديدا و دخل فى غيبوبة لم يفق منها و توفى يوم 9 نوفمبر عام 1953 و أعيد جثمانه الى ويلز حيث دفن هناك. رغم كثرة انتاج ديلان توماس باللغة الانجليزية إلا أنه يعد من فطاحل شعراء ويلز فى القرن العشرين وهو يمتاز بجزالة ألفاظه و اصالة كلماته و صوره.




لا تخطو مهادنا فى ذلك الليل الصموت
ديلان توماس( 1914-1953)


لا تخطو مهادنا فى ذلك الليل الصموت
انه لخليق بالشيخوخه ان تستعر وتحتدم عند أفول النهار
الا فلتستشط غضبا على احتضار الضوء
******
رغم ان الحكماء يعرفون و هم على مشارف النهاية ان الظلام حق
لكن لأن كلماتهم لم تتألق بارقة فانهم
يستشيطون غضبا على احتضار الضوء
******
المصلحون وقد حملتههم الموجة الأخيرة يبكون ان افعالهم الواهنه
كم كانت لترقص متألقه فى خليج اخضر
وهم يستشيطون غضبا علي احتضار الضوء
******
الأشاوس الذين امسكوا بالشمس وتغنوا لها فى رحلتها
يعلمون بعد فوات الاوان انهم ينعونها فى طريقها
وهم يستشيطون غضبا علي احتضار الضوء
******
الوقورون وهم على مشارف الموت يرون بعيون زائغه
ان العيون الكفيفه يمكن ان تلمع كالشهب وتكون جزله
وهم يستشيطون غضبا على احتضار الضوء
******
وانت يا ابتاه هناك فى عليائك الشجية
العنى او باركنى بدموعك الشرسه ابتهل اليك
لا تخطو فى هذا الليل الصموت مهادنا
واستشط غضبا على احتضار الضوء


Do not go gentle into that good night
Dylan Thomas - 1914-1953

Do not go gentle into that good night,
Old age should burn and rave at close of day
Rage, rage against the dying of the light.

Though wise men at their end know dark is right,
Because their words had forked no lightning they
Do not go gentle into that good night.

Good men, the last wave by, crying how bright
Their frail deeds might have danced in a green bay,
Rage, rage against the dying of the light.

Wild men who caught and sang the sun in flight,
And learn, too late, they grieved it on its way,
Do not go gentle into that good night.

Grave men, near death, who see with blinding sight
Blind eyes could blaze like meteors and be gay,
Rage, rage against the dying of the light.

And you, my father, there on the sad height,
Curse, bless, me now with your fierce tears, I pray.
Do not go gentle into that good night.
Rage, rage against the dying of the light.