على نفس الدرب

محمد بلمزيان
2019 / 6 / 12

كان يسير على حافة الطريق
هائما شاردا
يحدق على بعد مترين منه
نفس الدروب
تكاد تعرفه
نفس الوجوه
تكاد تعتصره
بعيونها الشرر
رغم ذلك
ظل يمشي
متجاسرا عنيدا
ذات مرة فكر
أن يغير المسار
لكنه فشل
بل تراجع
عن قرار
فظل وفيا لطريق تعرفه
ودروب تستوعبه
رغم ضيقها
وقساوتها
ظل يسير
في نفس الإتجاه
مستقيما
وفيا لمسار قديم
رغم قساوة الزمن
وشراسة المحن
ظل يسير
وما يزال

12 يونيو 2019