إيران وجهي!

أفنان القاسم
2019 / 6 / 12

هل تطرحُ قُمْ
وطهرانُ لا تحبلْ
مِنْ أصفهانْ؟
قُمْ
إلى الجماعِ يا رمانُ ولا تَجَلْ
ينفُخُهَا ككرةِ القدمِ اٌلإسلامْ
لقابيلَ عزمْ
مٌ
نصفُهُ هابيلُ ونصفُهُ هُبَلْ
حضارتُهُ قهرٌ وقهرمانْ
النجومُ لم تَعُمْ
التخوتُ لم تُذَلّْ
العبوديةُ في النجومِ وفي التخوتِ وجهانْ




شَلْحَةٌ في طهرانَ أودُّ لو أمزقُهَا
وأغتصبُ إيرانَ في مضجعِ الإمامْ


تَمْرَةٌ في أصفهانَ أودُّ لو ألتهمُهَا
وأخترقُ إيرانَ تحتَ نخلةِ الأيامْ


قَلْعَةٌ في قُمٍّ أودُّ لو أهدمُهَا
وأقتحمُ إيرانَ على جناحِ الأحلامْ




لنْ أحبَّكِ يا طهرانُ أكثرْ
لنْ تَكْرَهَنِي طهرانُ أقلّْ


لنْ أسقِيَكِ يا أصفهانُ أكثرْ
لنْ تُظْمِأَنِي أصفهانُ أقلّْ


لنْ أقدسَكِ يا قُمُّ أكثرْ
لنْ تُدَنِّسَنِي قُمٌّ أقلّْ




أخنقُ السمكَ في طهرانَ بكفِّهَا
تخنقُنِي طهرانُ بكفي


أحرقُ الذهبَ في أصفهانَ بنارِهَا
تحرقُنِي أصفهانُ بناري


أعتقُ النحلَ في قُمٍّ بعسلِهَا
تعتقُنِي قُمٌّ بعسلي




لنْ أفتحَ يا طهرانُ لكِ البابْ
لنْ تقفلَ طهرانُ ليَ النافذةْ


لنْ أضيئَ يا أصفهانُ لكِ العبابْ
لنْ تطفئَ أصفهانُ لي أضواءَ السفنِ العائدةْ


لن أسمحَ يا قُمٌّ لكِ بالذهابْ
لن تمنعَ قُمٌّ عني إيابَ امرأةٍ عابسةْ




هل تصلي قُمْ
وطهرانُ لا تحبلْ
مِنْ أصفهانْ؟
قُمْ
إلى الصلاةِ يا برتقالُ ولا تَجَلْ
التَّكْنَلَجَةُ تجعَلُهَا على هواكْ
للأممِ أمْ
مٌ
نصفُهَا مُلَبَّسٌ ونصفُهَا أملْ
أبوها ظلامٌ وضياءْ
الوجودُ لا تَلُمْ
العدمُ لا تَمَلّْ
الحريةُ في الوجودِ وفي العدمِ وجهانْ